كيف تحافظ على أذكار الصباح وتواظب عليها؟

كيف تحافظ على أذكار الصباح وتواظب عليها؟

يجب على كل مسلم الحرص والمواظبة على ، لتحفظه منذ بداية يومه
من وسوسة الشيطان وشرور الدنيا، ولتكفيه من الهم والفقر والحزن ومن كل ظالم،
وحاقد وحاسد، وهنا يأتي تساؤل اقرأ معنا هذا المقال لمعرفة الإجابة.

كيف تحافظ على أذكار الصباح وتواظب عليها؟

  • أقرأ الأذكار بذهن وقلب صافي وحاضر لتدبر معانيها، واستشعارها،
    ليتمكن العبد من تذوق حلاوة الذكر والقرب من الله تبارك وتعالى.
  • اقرئها بشكل منفرد لا بشكل جماعي، اتباعًا لهدي وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • التلفّظ بها وقراءتها وليس سماعها من الآخرين أو من التسجيل الصوتي.
  • تخصيص وقت محدد لقراءة الأذكار، وقضاؤها فور تذكرها.
  • استخدام المنبه لتذكيرك بقراءة الأذكار.
  • تحميل أحد التطبيقات التي تذكرك وتيسر لك مما يسهل عليك قراءتها في أي وقت.

قال الله تعالى: (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لِي وَلَا تَكْفُرُونِ)

فضل أذكار الصباح

  • الفوز برضا الله عز وجل.
  • حفظ النفس والأهل من وسوسة الشيطان وشره.
  • تكفيك هم الدنيا والآخرة.
  • زيادة الأجر والحسنات فهي سنة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • تحفظك من العين والحسد.
  • من أسباب جلب الرزق، والحفظ من الفقر.
  • تساعد على انشراح الصدر، وتبعث في القلب الطمأنينة.
  • من اسباب مغفرة الذنوب والسيئات.
  • تجعل العبد على صلة دائمة بالله تبارك وتعالى.
  • حفظ العبد من شر الإنس والجن، وشر كل المخلوقات.
اقرأ أيضا  فضل أذكار الصباح

أفضل وقت لقراءة أذكار الصباح

  • اختلف أهل العلم في تحديد وقت الصباح والمساء بداية ونهاية،
    فمن العلماء من يرى أن وقت الصباح يبدأ بعد طلوع الفجر، وينتهي بطلوع الشمس،
    ومنهم من يقول إنه ينتهي بانتهاء الضحى لكن الوقت المختار للذكر هو من طلوع الفجر إلى ارتفاع الشمس.
  • وقد اتفق أغلب أهل العلم  أن العبد ينبغي له أن يحرص على الإتيان بأذكار الصباح
    من طلوع الفجر إلى طلوع الشمس فإن فاته ذلك فلا بأس أن يأتي به إلى نهاية وقت الضحى
    وهو قبل صلاة الظهر بوقت يسير.

يمكنكم الاستماع في هذا الفيديو إلى أذكار الصباح كاملة

مواضيع قد تعجبك