تفسير اللعب في المنام لابن سيرين “النرد والشطرنج والكعاب كل اللعب مكروه”

اللعب في المنام

تبعاً للعلامة ابن سيرين فإن اللعب في المنام يدل على شيء مكروه أو يعتبر من دلالات قول الباطل أحياناً ولكن في نفس الوقت فبعض الألعاب قد تدل على الرفعة والسمو … وهو ما سوف نناقشه بالتفصيل في هذا المقال ..

تفسير اللعب في المنام

  • واللعب بالشطرنج والنرد والكعاب والجوز مكروه ومنازعة وإنما قلنا ان اللعب بكل شئ مكروه لقوله
    تعالى ” أو من أهل القرى أن يأتيهم بأسنا ضحى وهم يلعبون
  • ومن رأى أنه يلعب بها فإن له عدوا دينا
  • ومن رأى الشطرنج منصوبة لا يلعب بها فإنها رجال معزولون وأما منصوبة ويلعب بها فإنها ولاة –
    رجال فإن قدم أو أخر إقطاعها فإنه يصير لِوَّلي ذلك الموضع ضرب أو خصومة وإن غلب أحد الخصمين
    الآخر فإن الغالب هو الظاهر
  • وقيل أن اللعب بالشطرنج سعى في قتال أو خصومة
  • وأما اللعب بالنرد
    فاختلف فيه فقيل إنه خوض في معصية وقيل أنه تجارة في معصية واللعب به في الأصل يدل على
    وقوع قتال في جور لأجل تحريمه ويكون الظفر للغالب
  • واللعب بالكعاب اشتغال بباطل وقيل هو دليل خير
  • والقمار هو شغب ونزاع
  • واللعب بالسيف كان منسوبا الى الولاية فهو حذاقة فيها
    وان كان منسوبا الى الكلام فهو فصاحته فإن كان منسوبا الى الولد فهو عجبه
  • وقيل ان اللعب بالكرة مخاصمة لأن من لعب بها كلما أخذها ضرب بها الأرض
  • واللعب بالكعاب واللعب الجوز منازعة
    وخصومة إذا حرك وقعقع فإذا لم يحرك ولم يكن له صوت فإنه مال محظور عليه فإن رأى كأنه كسره
    وأكله أصاب مالا من رجل أعجمي
  • اللعب بالكرة مخاصمة واللعب بالنرد والشطرنج والجوز وماشابه كالكوتشينة وغيرها تدل على قول الزور والخوض في الباطل والخصومات والعداوات.
اقرأ ايضا  اللبان في المنام لابن سيرين من كتاب تفسير الأحلام
انتبه معلومة أخرى قد تهمك في السطور القادمة ….

هل اللعب حرام في الإسلام ؟

القسم الأول : ألعاب مُعِيْنة على الجهاد في سبيل الله، سواء أكان جهاداً باليد (القتال)، أو جهاداً باللسان (العلم) ، مثل : السباحة، والرمي، وركوب الخيل ، وألعاب مشتمللة على تنمية القدرات والمعارف العلمية الشرعية ، وما يلحق بالشرعية .

فإن هذه الألعاب مستحبّة ويؤجر عليها اللاعب متى حَسُنت نيَّته، يقول صلى الله عليه وسلم : “ارموا بني عدنان فإن أباكم كان رامياً”. فيقاس على الرمي ما كان بمعناه.

أما الألعاب المشتملة على شيء محرّم ، مثل :
الألعاب المشتملة على تماثيل أو صور لذوات الأرواح، أو تصحبها الموسيقى،
أو ألعاب عهد الناس عنها أنها تؤدي إلى الشجار والنزاع،
والوقوع في رذائل القول والفعل، فهذه تدخل في ضمن المنهي عنه، لملازمة المحرم لها ، أو لكونها ذريعة إليه .

ألعاب غير مشتملة على محرّم ، ولا تؤدي في الغالب إليه ، كأكثر ما نشاهده من الألعاب مثل كرة القدم ، الطائرة ، تنس الطاولة ، وغيرها .فهذه تجوز بالقيود الآتية :

  • الشرط الأول: خلوُّها من القمار ، وهو الرهان بين اللاعبين .
  • الشرط الثاني: ألا تكون صادَّةً عن ذكر الله الواجب، وعن الصلاة ، أو أي طاعة واجبة ، مثل برّ الوالدين .
  • الشرط الثالث: ألا تستغرق كثيراً من وقت اللاعب، فضلاً عن أن تستغرق وقته كلّه، أو يُعرف بين الناس بها، أو تكون وظيفته؛ لأنه يخشى أن يصدق على صاحبها قوله -جل وعلا- : ( الذين اتخذوا دينهم لهواً ولعباً وغرّتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم )

تعرف أيضاً على : تفسير الأحلام لابن سيرين

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *