ما هو رجيم عذاري وما السبب وراء استخدام هذا النظام الغذائي بشكل خاص

ما هو رجيم عذاري

انتشر ف الفترة الأخيرة نظام غذائي وحمية غذائية لخسارة الوزن سريعاً يسمى “ وماهو السبب لاتباع هذا النظام الغذائي بشكل خاص؟ سوف نتعرف على كل ذلك في السطور التالية ….

ما هو رجيم عذاري ؟

يعتمد نظام رجيم عذاري على الإقلاع عن مجموعة من الأطعمة التي غالبًا ما تتسبب في حدوث حساسية الجسم،
ومنها: “الغلوتين ومنتجات الألبان والبيض وفول السوداني والذرة والفول السوداني والسكر والمُحليات الصناعية”،

في نفس الوقت أيضاً تناول الأطعمة المضادة للالتهابات كالفواكه والخضراوات واللحوم والمكسرات، ووفقًا لـ “عذاري” مؤلفة كتاب “The Virgin Diet” أن هذه الأطعمة الصحية قد لا تتحملها بعض الأجسام مما يسبّب لها زيادة في الوزن، فعند إزالتها من النظام الغذائي سيخسر الجسم ما يقارب سبعة كيلو جرام في خلال سبعة أيام، ولمعرفة أي من هذه الأطعمة يسبب هذه الزيادة يجب اختبار الجسم عن طريق سحبها منه لمدة ثلاثة أسابيع، ثم القيام بإضافة مكوّن غذائي واحد كل أسبوع للتأكد من صحة الاعتقاد، ففي حال العثور عليه يجب التوقف عن تناوله فورًا، وأخيرًا الحفاظ على النظام الغذائي الجديد للحفاظ على الصحة مدى الحياة.

اقرأ أيضا  رجيم عذاري فوائده وأضراره ونصائح اتباعه

من سلبيات رجيم عذاري :

  • لايمكن اعتبار هذا الرجيم أو النظام الغذائي صالح لكل الأشخاص لذلك يجب استشارة طبيب مختص قبل اتباعه .
  • يؤدي إلى سوء توزيع للسعرات الحرارية على المجموعات الغذائية بشكل سليم
    وصحيح فتجد وقتها أن نسبة البروتين فيه أعلى من الحد المطلوب، نسبة الدهون به أعلى أو أنه فقير لبعض العناصر الغذائية والمعادن .
  • نسبة الدهون والكوليستيرول به إلى حد ما تعتبر عاليه مما قد
    يضر بالجسم عند اتباع هذا النظام الغذائي لفترة من الزمن.
  • من الروتين وعدم التنويع في الأصناف الغذائية والثبات على أنواع معينة لمدة زمنية، مما يجعل الأمر صعب أن يصبح بعد ذلك اسلوب حياة غذائي متبع.
  • الكميات به لا يتم تحديدها بشكل واضح لتصبح بعد ذلك حصص غذائية واضحة.
  • يقتصر هذا النظام على الوجبات الرئيسية وعدم وجود وجبات خفيفة
    بينها مما قد يؤثر على سير عمليات الأيض والتمثيل الغذائي في الجسم.

مواضيع قد تعجبك