ما هي الرقية الشرعية للشفاء من الألم؟

ما هي الرقية الشرعية للشفاء من الألم؟

كان من رحمة رسول الله صلى الله عليه وسلم بنا، أن يترك لنا في السنة النبوية،
كيفية من الألم، وذلك ما تعرضه لكم “تريندات” في هذا المقال.

الرقية الشرعية للشفاء من الألم

  • جاء لنا في السنة النبوية العديد من الأحاديث التي توضح لنا كيفية الرقية لموضع الألم،
    ومنها عن عثمان بن أبي العاص – رضي الله عنه -: أنه شكا إلى رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وجعا
    يجده في جسده، فقال له رسول الله – صلى الله عليه وسلم – :
    ضع يدك على الذي يألم من جسدك وقل: بسم الله ثلاثا،
    وقل سبع مرات: أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر ”
    قال : ففعلت . فأذهب الله ما كان بي
    . (رواه مسلم).
  • ومنها أيضًا أن يقوم المريض أو الراقى بجمع يدَيه، وقراءة سورة الإخلاص والمعوّذتين في يديه مع النّفث فيهما،
    ثمّ يقوم بمسح موضع الألم بهما.
  • كما يمكنه أيضًا أن يضع يده اليمني على موضِع الألم، مع الدّعاء بقول:
    (أذهِبِ الباسَ ربَّ النَّاسِ، اشْفِ أنتَ الشَّافي، لا شفاءَ إلَّا شفاؤُك، شفاءً لا يُغادِرُ سَقماً).
  • وفي حالة كان الشخص مريضًا ولم يكن موضع الألم محددًا تكون الرقية عامة بإن يدعو الشخص لنفسه،
    أو أن يدعو له شخص آخر، وقد أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بذلك عند زيارة المريض ومنها أن نقول:
    – يقف الزائر عند رأس المريض ويقول: (أسألُ اللهَ العظيمَ ربَّ العرشِ العظيم أنْ يَشفيَكَ- سبعَ مراتٍ).
    – أو أن يقول: (لا بأس، طهور إن شاء الله).
    – (بسمِ اللهِ أَرقِيك من كلِّ شيءٍ يُؤذِيك، من شرِّ كلِّ نفسٍ وعينٍ حاسدةٍ، باسمِ اللهِ أَرقِيك، واللهُ يَشفِيك).
    – (اللهمَّ اشفِ عبدَكَ يَنْكَأُ لك عدوّاً، أو يَمشِي لكَ إلى صلاةٍ).
  • كما يمكن للراقي أن يضع يده على جبهة المريض، ومسح الوجه والبطن مع الدّعاء، بقول: (اللهُمَّ اشْفِ عبدَك فلاناً).
  • ومن أهم ما يقرأ على موضع الألم من آيات القرآن الكريم سورة الفاتحة وآية الكرسي، وقل هو الله أحد،
    وسورة المعوذتين، وخواتيم سورة البقرة.
اقرأ أيضا  الرقية الشرعية للمريض مكتوبة

مواضيع قد تعجبك