قياس السكر بطرق مختلفة في المنزل وأهمية قياس نسبة السكر باستمرار

قياس السكر

قياس السكر هي أحد أهم الأشياء التي يجب أن يهتم بها مريض السكر ويجب أيضاً قياسه لأكثر من مرة في اليوم للاطمئنان أنه لايوجد زيادة أو نقصان في النتائج وأن نسبة القياس طبيعية وهو ما سوف نتعرف عليه في هذا المقال ..

طرق قياس السكر في المنزل :

قياس السكر

من خلال أطراف الأصابع:

يُعطي هذا الفحص النتيجة خلال وقت قصير يُقدّر بما يُقارب 15 ثانية، ويتمّ هذا الفحص بوضع قطرات من دم المصاب على شريط التحليل الخاص بالفحص بعد وخز طرف الأصبع باستخدام الأداة المرفقة، ومن ثم يُوضع شريط التّحليل في جهاز مخصّص لقياس مستوى السكر في الدّم، ويجدر بالذكر أنّ هناك بعض الأجهزة التي تسمح بتخزين القراءات للاستفادة منها في المستقبل، وقد تظهر قراءات مستوى سُكّر الدّم خلال فترة زمنية مُعينة على شكل مُخططات ورسوم بيانيّة، ويمتاز الفحص الذي يُجرى عن طريق أطراف الأصابع بقدرته على إظهار التغيُّرات في مستوى السكر في الدم بشكل أسرع مقارنة بالطرق الأخرى المستخدمة لقياس مستوى السكر في الدم.

من خلال أجزاء الجسم الأخرى:

هناك العديد من الأجهزة الحديثة التي تقيس مستوى السكر في الدم باستخدام أجزاء أخرى غير أطراف الأصابع مثل الأفخاذ، أو قاعدة الإبهام، أو الساعد، أو أعلى الذّراع، ويُعتبر هذا الفحص أقل دقّة مقارنة بالفحص الذي يُجرى من خلال أطراف الأصابع.

من خلال أجزاء الجسم الأخرى:

هناك العديد من الأجهزة الحديثة التي تقيس مستوى السكر في الدم باستخدام أجزاء أخرى غير أطراف الأصابع مثل الأفخاذ، أو قاعدة الإبهام، أو الساعد، أو أعلى الذّراع، ويُعتبر هذا الفحص أقل دقّة مقارنة بالفحص الذي يُجرى من خلال أطراف الأصابع.

أفضل الأوقات لإجراء قياس السكر

بناءا على رأي المتخصصين فإن أفضل أوقات قياس السكر للمريض هي قبل كل وجبة، وبعد كل وجبة بساعتين، وقبل النوم، ليسجل بذلك المريض 7 قراءات

ويحذر الأطباء من قياس سكر الدم بعد تناول الطعام مباشرة، لأنه لا يعطي قراءة صحيحة، مشيرًا إلى أن السكر يرتفع بعد تناول الوجبات مباشرة، لذا من الأفضل هو قياسه بعد الوجبة بساعتين، وكذلك لا يمكن قراءة السكر بعد فترة طويلة من الانقطاع عن تناول الطعام، لأن مستوى السكر في ذلك الوقت يكون منخفض.

ماهو المعدل الطبيعي للسكر في الدم ؟

إن المعدل الطبيعي لمستوى السكر يتراوح ما بين 120: 126
فإن زاد مستوى قياس السكر العشوائي مع الامتناع عن الطعام لمدة 8 ساعات عن 126

أو الفاطر بعد تناول وجبة عن 200، ففي هذه الحالة يمكن تصنيف الشخص أنه يعاني من مرض السكر.

بعض من الفحوصات المتعلقة بسكر الدم :

  • “فحص السيرولوبلازمين  ceruloplasmin”
  • “اختبار تحمل الجلوكوز  glucose tolerance test”
  • “مضاد الإنسولين  insulin antibody “
  • “الغلوكاغون glucagon”
  • “اختبار تحدي الجلوكوز  Glucose Challenge Test”
  • “A1Cهيموغلوبين ..   Hemoglobin A1C (Hb A1C)”
  • “تحمل الجلوكوز  OGTT-Oral Glucose Challenge Test”
  • “فحص السكر  Glucose Test”
  • “فحص الإنسولين  insulin”
  • “فحص الكيتونات  ketones”

أهمية قياس سكر الدم:

يساعد على :

  • تقييم مدى تحقيق الأهداف العامة للعلاج.
  • التعرف على كيفية تأثير النظام الغذائي والتمارين الرياضية على مستويات السكر في الدم.
  • التعرف على كيفية تأثير العوامل الأخرى، مثل المرض أو الضغط النفسي، على مستويات السكر في الدم.
  • تتبُع تأثير أدوية داء السكري على مستويات السكر في الدم.
  • تحديد مستويات السكر في الدم سواء كانت مرتفعة أو منخفضة.

أوقات إجراء اختبار سكر الدم :

  • السكري من النوع الأول:

قد يوصي الطبيب بإجراء اختبار سكر الدم من 4 – 8 مرات في اليوم إذا كنت مصاباً بالسكري من النوع الأول،
وقد تحتاج إلى الاختبار قبل الوجبات والأكلات الخفيفة وقبل التمارين الرياضية وبعدها وقبل النوم وأحياناً أثناء الليل،
وقد تحتاج كذلك إلى مزيد من التحقق من مستوى السكر في الدم إذا كنت مريضاً أو تغير روتينك اليومي أو إذا بدأت بتناول دواء جديد.

  • السكري من النوع الثاني:

إذا كنت تتناول الأنسولين لضبط حالة السكري من النمط الثاني،
فيمكن أن يوصي الطبيب بإجراء اختبار سكر الدم مرتين أو أكثر في اليوم،
ويتحدد ذلك حسب نوع الأنسولين الذي تحتاج إليه وكميته، وعادة ما يوصى بالاختبار
قبل الوجبات وأحياناً قبل النوم، وإذا كنت تحاول ضبط السكري من النمط الثاني باستخدام أدوية لا تحتوي على الأنسولين أو باتباع النظام الغذائي والتمارين الرياضية فقط، فقد لا تحتاج إلى إجراء اختبار سكر الدم يومياً.

قياس السكر

العوامل التي تؤثر على قياس السكر :

مشكلات شريط الاختبار تخلص من أشرطة الاختبار التالفة أو البالية. وخزّن الأشرطة في حاويتها المغلقة وأبقها بعيدة عن الحرارة والنداوة والرطوبة. وتأكد من أن هذه الأشرطة مخصصة تحديدًا لجهاز قياس سكر الدم الخاص بك.

 

درجات الحرارة المفرطة حافظ على بقاء جهاز قياس سكر الدم وأشرطة الاختبار في درجة حرارة الغرفة.

 

الكحول أو الأوساخ أو المواد الأخرى التي تغطي الجلد اغسل يديك ومكان الاختبار مع التجفيف بشكل شامل قبل وخز جلدك.

 

الترميز غير الصحيح لا بد من ترميز بعض أجهزة القياس حسب كل حاوية من أشرطة الاختبار. وتأكد من أن رقم الترميز في الجهاز يطابق رقم الترميز على حاوية أشرطة الاختبار.

 

مشكلات الشاشة أدخل شريط الاختبار بالكامل إلى الشاشة. واستبدل بطاريات الشاشة عند الضرورة.

 

عدم كفاية الدم على شريط الاختبار المس شريط الاختبار بنقطة دم كبيرة. ولا تضف مزيدًا من الدم إلى شريط الاختبار بعد وضع نقطة الدم الأولى.

 

موقع أو مكان الاختبار إذا كنت تسحب الدم من أماكن غير طرف إصبعك وتعتقد أن القراءة خاطئة، فأعد الاختبار باستخدام دم من طرف إصبعك. ولا تكون عينات الدم المأخوذة من أماكن بديلة بذات دقة عينات دم الإصبع إذا كان مستوى سكر الدم لديك يرتفع أو ينخفض بسرعة.

 

كمية خلايا الدم الحمراء في الدم إذا كان جسمك يفتقر إلى السوائل أو كان عدد خلايا الدم الحمراء منخفضًا (فقر الدم)، فقد تقل دقة نتائج الاختبار.

 

طريقةإجراء قياس الدم في المنزل :

يجب اتباع التعليمات التي تتوفر مع مقياس الجلوكوز الخاص بك، وفيما يلي توضيح لكيفية إجراء اختبار السكر في الدم بوجه عام:

  1. غسل اليدين و تجفيفهما جيداً.
  2. ادخال شريط الاختبار في المقياس.
  3. قم بوخز جانب الأنملة بالإبرة (المشرط) الموجودة مع أداة الاختبار.
  4. اعصر إصبعك أو دَلِّكْه برفق إلى أن تتكون قطرة دم.
  5. ضع طرف شريط الاختبار وثبته على قطرة الدم.
  6. سيُظهر المقياس مستوى الجلوكوز في الدم على الشاشة بعد عدة ثوانٍ.

 

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *