صلاة الفجر كم ركعة

صلاة الفجر كم ركعة.. وما الفرق بينها وبين صلاة الصبح؟

وردت العديد من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، التي توضح لنا ،
ووقتها وعدد ركعاتها وفضلها، وقد يختلط الأمر على الكثيرين بإن هناك فرق بين وصلاة الصبح،
وهذا ظن خاطئ، فقد أشارت جميع أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ما يفيد بإنه لافرق بين صلاة الفجر
وصلاة الصبح، فكلتيهما تسميتان لصلاة واحدة وهي صلاة الفجر، وعن فضلها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(فضلُ صلاة الجميعِ صلاةَ أحدِكم وحدَه، بخمسةٍ وعشرين جزءًا، وتَجتمع ملائكةُ الليلِ وملائكةُ النهارِ في صلاةِ الفجرِ).
وهنا تسائل الكثيرين وما سنتها؟

صلاة الفجر كم ركعة وما سنتها؟

  • وتعد صلاة الفجر من أعظم الصلوات الخمس التي فرضها الله علينا فضًلا وأهمية،
    ويرجع السبب في ذلك إلى ما يوقع على العبد من مشقة وجهاد لنفسه لآداء صلاة الفجر،
    حيث يضطر العبد إلى الاستيقاظ و قطع لذة النوم والراحة، لآداء إحدي الفرائض التي فرضها الله عليه،
    طمعًا في أن ينال مراضاة الله وأجر صلاة الفجر العظيم.
  • وعلى الرغم من أهمية صلاة الفجر وفضلها الكبير إلا أنها أخف صلاة فرضها المولى عز وجل علينا،
    حيث يبلغ عدد ركعاتها ركعتان فقط.
  • وقد وردت العديد من أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم أيضًا التي تعلمنا فضل صلاة الفجر،
    ومنها: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: رسول الله عليه الصلاة والسلام:
    (تجتمِعُ ملائكةُ اللَّيلِ وملائكةُ النَّهارِ في صلاةِ الفَجرِ، وصلاةِ العَصرِ، فيجتَمِعونَ في صَلاةِ الفجرِ،
    فتصعَدُ ملائكةُ اللَّيلِ، وتَثبتُ مَلائكةُ النَّهارِ، ويجتمِعونَ في صلاةِ العَصرِ، فتصعَدُ ملائكةُ النَّهارِ،
    وتثبُتُ ملائكةُ اللَّيلِ، فيَسألهُم ربُّهم: كيفَ تَركتُم عِبادِي؟ فيقولونَ: أتَينَاهم وهُم يُصلُّونَ،
    وتركنَاهُم وهم يُصلُّونَ، فاغفِرْ لهم يومَ الدِّينِ).
  • وحول فضل صلاة الفجر في جملعة قال صلى الله عليه وسلم:
    (من صلّى الفجرَ في جماعةٍ ثم قعدَ يذكُرُ اللهَ حتى تطلُعُ الشمسُ ثم صلّى ركعتين
    كانت له كأجرِ حَجَّةٍ وعمرةٍ. قال: قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: تامَّةٍ، تامَّةٍ، تامَّةٍ).
  • أما عن فيبلغ عدد ركعاتها ركعتان أيضًا وهي من أكثر السنن تأكيدًا،
  • حيث كان رسول الله صلى الله عليه وسلم شديد الحرص على آداءها دائمًا،
    ونستدل على ذلك بحديث السيّدة عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- قالت:
    (أنَّ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَكُنْ عَلَى شَيْءٍ مِنَ النَّوَافِل أَشَدَّ مِنْهُ تَعَاهُدًا عَلَى رَكْعَتَيِ الْفَجْرِ).
  • كما ورد في الحديثِ الشّريف قول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (لاَ تَدَعُوا رَكْعَتَيِ الْفَجْرِ وَإِنْ طَرَدَتْكُمُ).
اقرأ أيضا  أدعية الفجر.. 15 دعاء من السنة النبوية تبدأ به يومك

مواضيع قد تعجبك