المعدل الطبيعي لانزيمات الكبد ast وأسباب تغير نسبها في الجسم

المعدل الطبيعي لانزيمات الكبد ast

تقدم “تريندات” ما هو وذلك من خلال ، والذي من خلاله نتعرف على نسبة أنزيمات الكبد سواء بمعدل أو ، وفيما يلي نتعرف على بنوع من التفاصيل.

المعدل الطبيعي لانزيمات الكبد ast

يعد الكبد من أهم أعضاء الجسم؛ نظراً لكونه يقوم بتكسير الطعام، وتنقية الدم من السموم، ويقوم يتصنيع
البروتينات، وإنتاج الطاقة، ومن ثم فحدوث أي خلل في وظائف الكبد، يسبب بعض الأعراض الجانبية، والتي
تستلزم عمل الفحوصات التي تقيس نسب أنزيمات الكبد، وفيما يلي نتعرف على المعدلات الطبيعية لأنزيمات
الكبد و ALT.

إن المعدل الطبيعي لأنزيمات الكبد لأنزيم أسبارتات ترانس أمينيز المعروفة
بـ ast تتراوح بين 5 وحدات – 40 وحدة/ ليتر.

أما معدل أنزيم ألانين ترانس أمينيز المعروفة
بـ ALT يتراوح بين 7 وحدات – 56 وحدة/ ليتر. 

معدلات أنزيمات الكبد المنخفضة والمرتفعة

إن إنخفاض أنزيمات الكبد تشير إلى اختلال وظيفي في الكبد، ومن ثم فأنزيم أسبارتات أمينوترانسفيريز
(AST) نقصانه أو انخفاض معدلاته غالبًا ليس له أهمية لكن ارتفاعه يعد أخطر ويدل على وجود مشكلة في
الكبد، وبالمثل أنزيم ألانين أمينوترانسفيريز (ALT) نقصانه غالبًا ليس له أهمية لكن ارتفاعه يعد أخطر ويدل
على وجود مشكلة في الكبد، وفيما يلي نتعرف على أهم عراض ارتفاع أنزيمات الكبد:

اقرأ أيضا  تحليل ast ومعدلاته الطبيعية وأسباب انخفاضه
  • إصفرار الوجه والعين. 
  • شحوب البشرة. 
  • ورم أو تضخم في حجم الكبد أسفل الرئة. 
  • انخفاض الوزن بشكل ملحوظ. 
  • انخفاض درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي. 
  • نزيف معوي. 
  • استشقاء في البطن. 
  • تغيير لون البول إلى لون داكن. 

أسباب تغير أنزيمات الكبد

يبجأ البعض إلى إجراء تحليل ast أو قياس أنزيمات الكبد؛ للتأكد من عدم إصابة الجسم بأي من الأمراض
التي قد تصيب الكبد، أو الجسم عامة، ويعد فحص ast هو تحليل دم عادي، يؤخذ بعنية صغير من الدم،
مثله مثل صورة الدم الكاملة، وفيما يلي نتعرف على بعض الأسباب التي تؤثر على أنزيمات الكبد، ونلجأ
بسببها إلى إجراء التحاليل والفحوصات:

  1. شرب الكحوليات لدرجة الإدمان. 
  2. التاريخ المرضي أو الوراثي في العائلة. 
  3. الإصابة بالسمنة أو زيادة الوزن. 
  4. ارتفاع ضعط الدم المزمن. 
  5. إصابة الكبد بفيروس C أو فيروس B.
  6. الإصابة ببعض الأمراض عضوية. 
  7. الإصابة بما بمرض تشمع الكبد. 

مواضيع قد تعجبك