تحليل esr النسبة الطبيعية في الدم وفقاً للنوع والفئة عمرية

تحليل esr النسبة الطبيعية

تعرف على تحليل esr النسبة الطبيعية لسرعة ترسيب كريات الدم الحمراء، ومدى تغيير بوتينات الدم،
بالإضافة إلى ربط نسبة ارتفاعها أو انخفاضها بالإصابة ببعض الأمراض، ويعد فحص esr وحده غير كافٍ
للتأكد من الإصابة ببعض الأمراض،  وفيما يلي نتعرف على تحليل esr النسبة الطبيعية حسب النوع
والفئة العمرية.

تحليل esr النسبة الطبيعية

أولاً: النسبة الطبيعية عند النساء:

  • تحت عمر الـ 50 سنة = أقل من 20 مليمتر/ساعة.

  • فوق عمر الـ 50 سنة = أقل من 30 مليمتر/ساعة.

ثانياً: النسبة الطبيعية عند الرجال:

  • تحت عمر الـ 50 سنة = أقل من 15 مليمتر/ساعة.

  • فوق عمر الـ 50 سنة = أقل من 20 مليمتر/ساعة.

ثالثاً: النسبة الطبيعية عند الأطفال:

  • حديثي الولادة = أقل من 2 مليمتر/ساعة.

  • تحت سن المراهقة = أقل من 3-13 مليمتر/ساعة.

رابعاً: النسبة الطبيعية أثناء فترة الحمل: 

  • من الشهر الأول حتى الثالث من الحمل = 4-57 مليمتر/ساعة.

  • من الشهر الثالث حتى السادس من الحمل  = 7-47 مليمتر/ساعة.

  • من الشهر السادس حتى التاسع من الحمل = 13-70 مليمتر/ساعة.

  • في حالة الحمل السلبي = 0-20 ملليمتر/ساعة.

ماذا تعني زيادة معدل فحص esr ؟

يشير ارتفاع معدلات esr في الدم  إلى احتمالية الإصابة ببعض الأمراض، لعل أهمها: الإصابة بمرض
الروماتويد، أو أمراض المناعة الذاتية، أو الغدة الدرقية، أو الإصابة بالتهابات الأوعية الدموية، والأورام،
وأمراض الكلى، أو يشير ارتفاع معدل فحص esr إلى احتمالية الإصابة بفقر الدم، أو الأمراض الجرثومية،
أو الأمراض الليمفاوية، أو التهابات العظام، أو أثناء فترة الحمل، أو الدورة الشهرية، أما انخفاض معدل
فحص esr يشير إلى الإصابة ببعض الأمراض، وأهمها:

  1. الإصابة بالدرن أو مرض السل. 

  2. الإصابة بزيادة مهدل الهيموجلوبين. 

  3. الإصابة بانخفاض الفيبرينوجين وزيادة لزوجة الدم. 

  4. الإصابة بالأنيميا المنجلية، والتي تؤثر على عدد صفائح الدم. 

  5. الإصابة بأمراض الكبد والكلى، ومن ثم انخفاض بروتينات الدم. 

  6. الإصابة بالتهابات الأوعية الدموية التحسسي والتنخري. 

  7. تناول بعض الأدوية كالكورتيزون والأسبرين. 

ومن  ثم فتحليل esr هو مقياس غير مباشر؛ للتحقق من وجود التهابات في الجسم، وقد يتأثر بعوامل
أخرى، أهمها: التاريخ الصحي للمريض، والفحوصات السريرية، ويعني تثقل كريات الدم الحمراء الإصابة
ببعض الأمراض، مثل: الأمراض النقيلية، أو الإصابة بسرطان المعدة أو الخلايا الكلوية، أو الليمفاوية أو
سرطان الثدي أو المستقيم أو البروستاتا، ولكن كما ذكرنا في السابق لا يفضل الاعتماد عليه وحده
في التأكد من الإصابة ببعض الأمراض.

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *