الزكاة في القرآن الكريم

الزكاة في القرآن الكريم

اقترنت في العديد من الآيات بفريضة الصلاة، للدلالة على عظم منزلتها، فالزكاة
تعني النماء، والزيادة، والبركة، والصلاح، والصفاة، ومن ثم فزكاة المال يمكن أن تعني تصفية المال
وتزكيته من أجل زيادة البركة، والزكاة من الأمور الموجودة في جميع الديانات السماوية، وفي
الإسلام تعني المال اللازم إنفاقه في مصارف ثمارنيه، لها شروط، وهي حق معلوم من المال،
واجب على كل مسلم ومسلمة، وتشمل الزكالة: ، وزكاة الفطر، وزكوية المال، باعتبارها
أحد أركان الإسلام الخمسة، والزكاة يمكن أن تكون: مالاً أو ذهباً أو فضة أو زرعاً أو ثماراً أو غيرها من النعم.

والزكاة هي صدقة مفروضة، بقدر معلوم من المال، وهي فرض أي إلزامية، وليست مساهمة خيرية،
وفيما يلي نتعرف على الزكاة في القرآن الكريم، حيث اقترنت فريضة الزكاة بفريضة الصلاة في القرآن
دلالة على أهمية هذه الفريضة.

الزكاة في القرآن الكريم

إن مصطلح الزكاة عند علماء الفقه يعني حصة من المال يجب دفعه للمستحقين، أو جزء من حصة
من المال مخصصة للفقراء والمحتاجين، ووردت العديد من الآيات في القرآن الكريم التي ربطت فريضة
الصلاة بالزكاة، وفيما يلي نعرض أهم الآيات التي وردت فيها الزكاة:

  • وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا  وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ
     
    ﴿٤٣ البقرة﴾

  • وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا 
    ﴿٨٣ البقرة﴾

  • وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا  وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ
    ﴿١١٠ البقرة﴾

  • وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى  وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا
    ﴿١٧٧ البقرة﴾

  • وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا  لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ
    ﴿٢٧٧ البقرة﴾

  • أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ كُفُّوا أَيْدِيَكُمْ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا 
    ﴿٧٧ النساء﴾

  • وَالْمُقِيمِينَ الصَّلَاةَ وَالْمُؤْتُونَ  وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ أُولَٰئِكَ
    سَنُؤْتِيهِمْ أَجْرًا عَظِيمًا
    ﴿١٦٢ النساء﴾

  • لَئِنْ أَقَمْتُمُ الصَّلَاةَ وَآتَيْتُمُ  وَآمَنْتُمْ بِرُسُلِي وَعَزَّرْتُمُوهُمْ وَأَقْرَضْتُمُ
    اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْكُمْسَيِّئَاتِكُمْ
    ﴿١٢ المائدة﴾

  • الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ  وَهُمْ رَاكِعُونَ
    ﴿٥٥ المائدة﴾

  • فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ 
    ﴿١٥٦ الأعراف﴾

الزكاة في القرآن

  • فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا  فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ
     
    ﴿٥ التوبة﴾

  • فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا  فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ
    ﴿١١ التوبة﴾

  • مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى 
    ﴿١٨ التوبة﴾

  • وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ  وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ
    ﴿٧١ التوبة﴾

  • وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ 
    ﴿٧٣ الأنبياء﴾

  • الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا 
    ﴿٤١ الحج﴾

  • فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا  وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ
    ﴿٧٨ الحج﴾

  • وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا  وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ
    ﴿٥٦ النور﴾

  • الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ  وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ
    ﴿٣ النمل﴾

  • الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ  وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ
    ﴿٤ لقمان﴾

  • وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ  وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ
    ﴿٣٣ الأحزاب﴾

  • الَّذِينَ لَا يُؤْتُونَ  وَهُمْ بِالْآخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ
    ﴿٧ فصلت﴾

  • فَإِذْ لَمْ تَفْعَلُوا وَتَابَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا 
    ﴿١٣ المجادلة﴾

  • وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا  وَأَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا
    ﴿٢٠ المزمل﴾

  • وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا  وَذَٰلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ
    ﴿٥ البينة﴾

اقرأ أيضا  أحكام الزكاة في الإسلام مبسطه

مواضيع قد تعجبك