البن بين الفوائد والأضرار على الصحة والكمية الآمنة منه على الصحة

البن

هو جنس من النباتات التي تتبع الفصيلة الفوية رتبة “الجنطيانيات” والبن هو شجرة دائمة الخضرة لها ثمار حمراء اللون في حالة تمام النضج، وتحتوي أيضاً على مكونات من الممكن أن تكون ضارة بالصحة في حالة الاستهلاك الخاطئ لها مثل : “الكافيين” وقد أشار أحد الأبحاث العلمية إلى أن انخفاض نسبة المصابين بالنوع الثاني من السكري يكون بين الناس ممن يستهلكون القهوة وخاصة القهوة منزوعة الكافيين.

:

تحسين مستويات الطاقة وزيادة الذكاء:

كما تساعد القهوة على تقليل الشعور بالتعب، وذلك لاحتوائها على الكافيين الذي يمتلك تأثيراً مُنشطاً، ويصل للدماغ بعد امتصاصه في الدم، ويسبب إيقاف نشاط الناقل العصبي المثبط المُسمى بالأدينوسين وينتج عن ذلك زيادة مستويات نواقل عصبية أخرى مثل النورإبينفرين والدوبامين وبالتالي تعزيز النشاط العصبي، وقد وجدت العديد من الدراسات أنّ شرب القهوة يساعد على تعزيز العديد من وظائف الدماغ مثل الذاكرة، والمزاج، واليقظة، ومستويات الطاقة، ومدة رد الفعل.

المساعدة على حرق الدهون:

حيث يعتبر الكافيين واحداً من المواد الطبيعية التي تساعد على حرق الدهون، وقد وجدت العديد من الدراسات أنّ الكافيين يزيد من معدل الأيض بنسبة 3-11%، وقد وجدت دراسات أخرى أنّ الكافيين يزيد من حرق الدهون بنسبة قد تصل إلى 10% بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السمنة، ومقدار يصل إلى 29% في الأشخاص النحيفين، ولكن قد تقل هذه التأثيرات مع التعَوّد على شرب القهوة.

البن

تحسين الأداء البدني:

وذلك نتيجة لتأثير الكافيين في رفع إفراز الأدرينالين في الدم، كما أنّه
ينشط الجهاز العصبي ويُوفر الأحماض الدهنية من تكسير الأنسجة الدهنية
في الدم كمصدر للطاقة، ومن الجدير بالذكر أنّ شرب كوب من القهوة قبل 30 دقيقة
من الذهاب إلى الصالة الرياضية يحسن الأداء البدني للجسم بنسبة 11-12% بالمعدل.

تقليل احتمالية الإصابة بالسكري النوع الثاني:

فقد وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يشربون القهوة يكونون أقل عرضة للإصابة به بنسبة 23-50%،
وفي دراسة أخرى وصلت النسبة إلى 67%، وفي مراجعة لـ18 دراسة،
وجد أنّ كل كوب يشربه الشخص من القهوة يومياً يقلل احتمالية الإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة 7%.

المساعدة على الحماية من ألزهايمر والخرف:

حيث وجدت العديد من الدراسات أن الأشخاص المعتادين على شرب القهوة
كانوا أقل عرضة لخطر الإصابة بمرض ألزهايمر بنسبة 65%،
ويعتبر من أكثر الأمراض العصبية التحللية انتشاراً حول العالم،
ويؤدي إلى الإصابة بالخرف، كما يصيب عادة الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة،
ومن الجدير بالذكر أنّه لا يوجد علاج لهذا المرض، ولكن يمكن الوقاية منه بتناول الغذاء الصحي وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

تقليل احتمالية الإصابة بمرض باركنسون:

وينتج عن موت الخلايا العصبية المنتجة للدوبامين، ومثل ألزهايمر، فإن مرض باركنسون لا يوجد له علاج، لذلك لا بد من التركيز على الوقاية منه، وقد وجدت العديد من الدراسات أن الأشخاص المعتادين على شرب القهوة كانوا أقل عُرضة للإصابة بمرض باركنسون بنسبة تتراوح بين 32%-60%، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكافيين الموجود في القهوة هو ما يعطي هذا الأثر، لذلك فإن الأشخاص الذين يشربون القهوة الخالية من الكافيين لن يكونوا أقل احتمالية للإصابة بمرض باركنسون.

حماية الكبد من التليف:

إذ وُجد أنّ شرب 4 أكواب أو أكثر من القهوة يومياً يمكن أن يقلل خطر الإصابة بتليف الكبد بنسبة تصل إلى 80%، ومن الجدير بالذكر أن التليف الكبدي ينتج بسبب العديد من الأمراض التي تؤثر على الكبد، مثل التهاب الكبد، والكبد الدهني، وغير ذلك.

مكافحة الاكتئاب وزيادة الشعور بالسعادة:

حيث يعد الاكتئاب من الاضطرابات النفسية الشديدة، وقد نشرت جامعة هارفارد دراسة وجدت أنّ النساء اللواتي يشربن 4 أكواب أو أكثر من القهوة يومياً كنَّ أقل احتمالية للإصابة بالاكتئاب بنسبة 20%، كما نشرت دراسة اشتملت على 208,424 شخصاً أنّ الذين يشربون 4 أكواب أو أكثر من القهوة كانوا أقل عرضة للموت بسبب الانتحار بنسبة 53%.

تقليل احتمالية الإصابة ببعض أنواع السرطان:

مثل سرطان الكبد وسرطان القولون والمستقيم، فقد وجدت دراسة أن الأشخاص المعتادين على شرب القهوة تقل لديهم احتمالية الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 40%، وفي دراسة أخرى قلت احتمالية الإصابة بسرطان القولون والمستقيم بنسبة 15% للأشخاص الذين يشربون من 4-5 أكواب من القهوة يومياً، ومن الجدير بالذكر أنّ سرطان الكبد يعتبر ثالث مسبب للوفاة نتيجة السرطان في العالم، فيما يُعتبر سرطان القولون والمستقيم رابع سبب لذلك.

تقليل احتمالية الإصابة بالسكتات الدماغية

حيث وجدت دراسة أنّ الأشخاص المعتادين على شرب القهوة أقل احتمالية للإصابة بالسكتات الدماغية بنسبة 20%، وتجدر الإشارة إلى أنّ الشائع أن شرب القهوة يزيد من ضغط الدم، إلا أنّ التأثير يكون قليلاً ويختفي عادة عند شرب القهوة بانتظام، إلا أنّه يجب الانتباه في حال بقاء قراءات ضغط الدم مرتفعة، على الرغم من أنّ الدراسات لا تدعم أنّ شرب القهوة يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب، وعلى العكس من ذلك فهناك بعض الأدلة أنّ النساء اللواتي يشربنّ القهوة تقل احتمالية إصابتهن بأمراض القلب.

مصدر غني بمضادات الأكسدة:

فقد وجدت العديد من الدراسات أنّ الكثير من الأشخاص يحصلون على مضادات الأكسدة في حميتهم من شرب القهوة، بشكل أكبر من استهلاك الخضار والفاكهة.

احتواؤها على عناصر غذائية أساسية:

حيث تصل العديد من العناصر الغذائية الموجودة في حبات القهوة إلى الدم، ويحتوي الكوب الواحد من القهوة على 11% من الكمية الموصى بها يومياً من فيتامين ب2، و6% من الكمية الموصى بها يومياً من فيتامين ب5، و3% من الكمية الموصى بها يومياً من المنغنيز والبوتاسيوم، و2% من الكمية الموصى بها يومياً من المنغنيز وفيتامين ب3، وقد تبدو هذه الأرقام صغيرة نسبياً، إلا أن ّعدداً كبيراً من الأشخاص يشربون أكثر من كوب يومياً، وهذا يعني كمية مضاعفة منها.

البن

:

البن بشكل عام ينقسم إلى نوعين أساسين، والذي يميز هذين النوعين من البن عن بعضها المذاق، والسعر وأيضاً مكان الزراعة، والقسمان هما:

أرابيكا: وإنتاج هذا النوع من البن يحتل حوالي سبعين بالمئة من إنتاج العالم، وهذا النوع من البن يتمتاز بمذاقه الحامض بشكل حاد، وكذلك نكهته المائلة للأزهار أو الكرز، وهذا النوع من البن يزرع في المناطق المرتفعة، وتحديداً في كل من نيكاراغوا، وأثيوبيا، والبرازيل، وأيضاً المكسيك.

الروبوستا: وهذا القسم من البن ينتج حوالي ثلاثين بالمئة من إنتاج العالم للبن، وهذا النوع من البن يمتاز بصغر حجم ثماره، وشكلها الدائرية، كما أن هذا النوع من البن يزرع في المناطق ذات الطابع السهلي، وتحديداً في البرازيل وفيتنام، وأندونيسيا، والهند، كما أن مذاق هذا النوع من البندق ذو مرارة عالية، وأيضاً قوامه سميك وكثيف، كما أنه يحتوي على نسب عالية من مادة الكافيين.

أفضل أنواع البن في مصر :

يوجد أنواع عديدة من حيث يوجد البن البرازيلي والاندونيسي والكولومبي.

ويوجد أيضاً البن الحبشي أو اليمنى ويمكن إضافة بعض التوابل إلى القهوة والذي يجعل لها نكهة رائعة حيث يمكن إضافة الحبهان و القرنفل أو الكمون في أو الزعفران كل هذه المكونات تجعل القهوة لها مذاق رائع ويمكن أضافه إليها التحويجه والقهوة التركية تشتغل في مصر حيث يكون لها وش فاتح عند تجهيزها.

انتشرت كثيرا القهوة التركية في مصر حيث يكون البن مطحون وتكون من أفضل المشروبات التي لا يمكن الاستغناء عنها و تحديدا في مصر

المحتوى الغذائي للقهوة :

  • الماء 235.55 ملليلتر
  • السعرات الحرارية 2 سعرة حرارية
  • البروتين 0.28 جرام
  • الدهون الكلية 0.05 جرام
  • الدهون المشبعة 0.005 جرام
  • الدهون الأحادية غير المشبعة 0.036 جرام
  • الدهون المتعددة غير المشبعة 0.002 جرام
  • المغنيسيوم 7 ملليجرام
  • الفسفور 7 ملليجرام
  • البوتاسيوم 116 ملليجرام
  • الصوديوم 5 ملليجرام
  • الكافيين 95 ملليجرام

مواضيع قد تعجبك