دعاء نية صيام يوم عرفة وحكم صيامه دون الثمانية الأوائل من ذي الحجة

دعاء نية صيام يوم عرفة

تعرف على دعاء نية صيام فالنية هي القصد، وفي الشرع تُعرف النية بالإرادة المتوجهة نحو
فعل ما ابتغاء مرضاة الله، والنية من الواجبات لصحة الأعمال، ولم يرد في السنة النبوية حديث شريف
به نص ، والأفضل هو تبيت النية قبل الفجر، وصيام النوافل يجوز فيه عقد نية
الصيام خلال النهار مادام الإنسان لم يأكل ولم يشرب ولم يرفث ولم يفسق.

دعاء

لم يرد في الشرع لفظ أو صيغة دعاء نية أو صيام النوافل أو حتى صيام رمضان، ولكن اجتهد
العديد من المسلمين، واعتدوا على قول بعض الصيغ لعقد النية، وهي:

 “اللهم إني نويت أن أصوم يوم عرفة لوجهك الكريم إيمانا واحتسابا،
اللهم تقبله مني واجعل ذنبي مغفورا وصومي مقبولا واجعلني من
العتقاء
من النار”

اللهم إني نويت صوم يوم عرفة لوجهك الكريم إيماناً واحتساباً، فاغفر لي، 
وبارك لي في، وزدني علماً، وتقبل مني، وأقبلني، وأعتقني من النيران” 

والصيغ اللفظية السابقة مجرد اجتهادات يقولها البعض، ويرددها؛ رغبة في التهيئة إلى الصيام، ولا يلزم
لمن أراد صوم النافلة أن ينوي صيامه ليلاً، فإن نوى في النهار فلا حرج في ذلك، شريطة أن يكون لم يأكل
ولم يشرب أو لم يتعاطى أي مفطراً، ومن ثم يُكتب له أجر الصيام.

اقرأ أيضا  يوم عرفة و أفضل أدعية يوم عرفة

حكم صوم يوم عرفة لمن لم يصم الثمانية الأوائل

يتخوف بعض المسلمين من أن يتعارض صوم عرفة مع صوم العشر الأوائل من ذي الحجة، ومن ثم
ورد إلى دار الإفتاء المصرية سؤال حول حكم صوم يوم عرفة لم لم يصم الثمانية الأوائل من ذي
الحجة، وقامت لجنة الفتوى بالإجابة على ذلك، وفيما يي نعرض الإجابة، وفقاً لما ذكره موقع مصراوي:

لا يجب على المسلم لكي يصوم يوم عرفة أن يصوم الأيام الثمانية التي
قبله؛ حيث ورد في الحديث الشريف استحباب صوم يوم عرفة من غير
اشتراط اقتران صومه بصوم ما قبله؛ فروى مسلمٌ في “صحيحه” عن أبي
قتادة رضي الله عنه عن النبي صل الله عليه وآله وسلم قال:
«صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ
الَّتِي بَعْدَهُ».

يجدر الإشارة إلى أنه يمكنك قراءة أفضل الأذكار في يوم عرفة، وأفضل أدعية يوم عرفة،
وفضل صيام يوم عرفة.

مواضيع قد تعجبك