تكبيرات عيد الاضحى المبارك وأهم سننه

تكبيرات عيد الاضحى

تعتبر نوعان، إما المطلقة أو المقيدة، فالتكبير المطلق هو المشروع في جميع الأوقات،
ولا يستلزم مكان معين، فيكبر المسلم في الطريق، أو الأسواق، وهذا التكبير المطلق يبدأ مع رؤية هلال شهر
ذي الحجة، وحتى آخر يوم من أيام التشريق، أما النوع الثاني من التكبير، وهو التكبير المقيد، فيكون هذا التكبير
بعد الانتهاء من الصلوات الخمس مباشرة، ويبدأ هذا التكبير من صلاة صبح يوم عرفة، وحتى عصر آخر يوم من
أيام التشريق، وفيما يلي نتعرف على تكبيرات عيد الاضحى المبارك.

تكبيرات عيد الاضحى

اختلف الفقهاء في مسألة التكبير الجماعي في العيد، حيث أجازه البعض، وأنكره آخرون، فالسنة هي
أن يكبر الناس منفردين بصوت مرتفع، ولكن يرى البعض أنها مجرد بدعة، فقيل أن الرسول -صل الله عليه
وسلم- لم يقم بذلك، وفيما يلي نتعرف على صيغة تكبيرات عيد الأضحى :

الله أكبر الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر الله أكبر، و لله الحمد.
الله أكبر كبيراً، والحمد لله كثيراً، وسبحان الله بكرةً و أصيلاً. لا إله إلا الله
وحدهُ، صدق وعدهُ، ونصر عبدهُ، وأعز جندهُ، و هزم الأحزاب وحدهُ.
لا إله إلا الله، ولا نعبدُ إلا إياهُ، مُخلصين له الدين، ولو كره الكافرون.
اللهم صلِ على سيدنا محمدٍ، وعلى آل سيدنا محمدٍ، وعلى أصحاب
سيدنا محمدٍ، وعلى أنصار سيدنا محمدٍ، وعلى أزواج سيدنا محمدٍ،
وعلى ذرية سيدنا محمدٍ، وسلم تسليماً كثيراً.  

وقت تكبيرات عيد الأضحى

وتبدأ تكبيرات العيد عند المذهب الحنفي والحنبلي بعد صلاة الفجر مباشرة من يوم التاسع من ذي
الحجة، وهو يوم عرفة، وينتهي عند صلاة العصر في آخر أيام التشريق، أي يستمر التكبير على مدار
خمسة أيام متتالية، أما المذهب المالكي فتبدأ التكبيرات بعد صلاة ظهر يوم عيد الأضحى، وينتهي
مع صلاة الفجر من اليوم الثالث عشر من ذي الحجة، أي أن التكبير يستمر لمدة أربعة أيام متتالية،
في حين أن في المذهب الشافعي تبدأ التكبيرات من فجر التاسع من ذي الحجة، حتى غروب شمس
ثالث يوم من أيام التشريق.

 

صيغ تكبيرات عيد الأضحى

على الرغم من اختلاف الأئمة الأربعة حول تكبيرات عيد الأضحى، فيتسنى لكل مسلم ومسلمة أن يكبر
بما يشاء، ويمكنه أن يكبر بأكثر من صيغة دبر كل صلاة في عيد الأضحى المبارك، وفيما يلي نتعرف على
صيغ مختلفة للتكبير أثناء عيد الأضحى:

  • يمكن أن يكبّر شفعًا، حيث يردد قائلاً:
    (الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد).
  • يمكن أن يكبّر وترًا، حيث يردد قائلاً:
    (الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد).
  • يمكن أن يكبر في الأولى وترًا وفي الثانية شفعًا، حيث يردد قائلاً:
    (الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد).
  • يمكن أن يكبّر في الأولى شفعًا، وفي الثانية وترًا، حيث يردد قائلاً:
    (الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد).

ونؤكد على أن التكبير في العيد يعتبر سنة من السنن العظيمة، حيث يقول الله تعالى في سورة الحج:
ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ، ويقول الله تعالى أيضاً في كتابه العزيز: ولِتُكَبِّرُوا اللَّهَ
عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ. 
ونؤكد أيضاً على أن التكبير الجماعي بدعة غير مشروعة، كون الناس
يتكلمون بصوت واحد.

 

كيفية تأدية صلاة عيد الأضحى

وفقاً للسنة النبوية، (كان النبي -صل الله عليه وسلم- يخرج يوم الفطر، والأضحى، إلى المصلى،
وأول شيء يبدأ به الصلاة، ثمّ ينصرف فيقوم مقابل الناس، والناس جلوس على صفوفهم، فيعظهم
ويوصيهم ويأمرهم، وإن كان يريد أن يقطع بعثاً أو يأمر بشيء أمر به ثمّ ينصرف
) وصلاة العيد لا أذان
فيها ولا إقامة، ولا يسبقها صلاة، ولا يليها صلاة، ومن المستحب أن يرفع المصلي يده عند التكبير،
فيما يفصل الإمام بين كل تكبيرة وأخرى ببرهة من الصمت؛ ليتثنى للمصلين ترديد التكبير خلفه،
وعلى المصلين أن يذكروا الله بين كل تكبيره وأخرى، وفيما يلي نتعرف على التكبيرات في صلاة
عيد الأضحى من السنة النبوية الشريفة:

  • عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده، أن النبي Mohamed peace be upon him.svg كبر في عيد ثنتي عشرة تكبيرة:
    سبعا في الأولى، وخمسا في الآخرة، ولم يصل قبلها ولا بعدها.
    رواه أحمد وابن ماجه.
  • عن عمرو بن عوف المزني، أن النبي Mohamed peace be upon him.svg كبر في العيدين: في الأولى سبعا قبل القراءة،
    وفي الثانية خمسا قبل القراءة. رواه الترمذي.

وصلاة العيد ركعتان، تبدأ ما بين طلوع الشمس وحتى زوالها، وفيها يتم التكبير في الركعة الأولى
7 مرات بالإضافة إلى تكبيرة الإحرام، والتي يرفع فيها المصلي يديه، ويقرأ الإمام في الركعة الأولى
بعد الفاتحة سورة الأعلى أو ما تيسر من سورة ق، أما الركعة الثانية فيكبر خمساً، بالإضافة إلى تكبيرة
القيام، ثم يقوم بتلاوة الفاتحة وبعدها سورة الغاشية أو سورة القمر، وقيل أن صلاة العيد تجوز في جماعة أو
على انفراد، وبعد الصلاة يخطب الإمام خطبة فيها عظة للناس، وتعد صلاة العيد فرض كفاية، وقيل أنها
إحدى السنن المؤكدة.

 

سنن عيد الأضحى 
  • الاغتسال والتطيب ولبس أحسن الثياب
    حيث تعتبر إحدى السنن التي قام بها الرسول -صل الله عليه وسلم- ويفضل ارتداء
    الملابس الجدية ولكن دون إسراف أو تبذير، وذلك لإشعار الآخرين بالسرور والسعادة.
  • التكبير بعد كل صلاة
    كما ذكرنا فيما سبق، والذي يبدأ من فجر يوم عرفة إلى آخر أيام التشريق، ويكون التكبير،
    هو: (الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد).
  • حضور صلاة العيد لمن استطاع 
    وصلاة العيد من السنن المؤكدة، وأكد الرسول -صل الله عليه وسلم- حضور النساء والرجال
    والأطفال، كما أن المرأة الحائض عليها أن تخرج مع الناس إلى الصلاة، وتشهد الصلاة، دون
    أن تؤديها، ويفضل الذهاب إلى الصلاة مشياً، وأن يتحلى المصلي بالسكينة، والوقار، ولا حرج أن
    يذهب راكباً، ويفضل بعد الانتهاء من الصلاة سماع الخطبة، ثم مخالفة الطريق، بمعنى أن يرجع
    المصلي من طريق غير الطريق الذي جاء منه، وعلى كل مسلم ومسلمة أن يتبادلوا التهنئة
    بين الأقارب والأصدقاء والمعارف والجيران، ويفضل أن تكون صيغة التهنئة (تقبل الله منا ومنكم).
  • ذبح الأضاحي والأكل من الأضحية
    يعد ذبح الأضحية أحد السنن المؤكدة في عيد الأضحى، ويفضل أن يكون عقب صلاة العيد،
    وذلك تطبيقاً لما قاله رسول الله -صل الله عليه وسلم-: (من ذبح قبل أن يصلي فليعد مكانها
    أخرى، ومن لم يذبح فليذبح) يفضل الأكل من الأضحية بعد صلاة العيد، ويفضل أن تؤكل أو
    تُهدى أو يتصدق بها، ويجوز لصاحب الأضحية أن يأكل منها، ويقول الله تعالى في سورة
    الحج: “فكلوا منها وأطعموا“.
  • صلة الرحم 
    على كل مسلم ومسلمة أن يستغلوا هذه المناسبة لصلة الرحم، وزيارة الأهل والأقرباء
    وتبادل الزيارات، وخاصة زيارة الوالدين.

مواضيع قد تعجبك