تعرف على كل المعلومات عن تحليل fbs

تعرف على كل المعلومات عن تحليل fbs

تقدم لكم “تريندات” في هذا المقال كل المعلومات التي قد تحتاج معرفتها عن

ما هو تحليل fbs ؟

هو التحليل الذي يطلب منك طبيبك اجراءه لقياس نسبة السكر في الدم،
كما أنه يستخدم لتحديد سكري الحمل، ومرض ، ومراقبة مستويات الجلوكوز،
لأولئك الذين تم بالفعل تشخيص الحالة K، ويشترط قبل القيام به الصيام لفترة تتراوح إلى 8 ساعات قبل تناول الطعام أو الشراب.

متي يتم اجراء تحليل fbs ؟

يتم اجراء هذا التحليل في حالة رغبة طبيبك للتحقق من اصابتك بمرض السكري من عدمه.

تحليل

  • يتم أخذ عينة من دم الشخص المريض ثم تحليلها بجهاز قياس السكر أو في أحد معامل التحاليل.
  • وفي حال تم إجراء التحليل في الصباح أو بعد صيام لمدة 8 ساعات يجب أن تكون النتيجة الطبيعية من (70 -100).
  • إذا كانت النتيجة من 100 الى 130 فهناك احتمال كبير بإصابة الشخص بحالة تسمى” ما قبل السكري”.
  • وفي حال كانت النتيجة أعلى من 130 فهناك احتمال كبير أن يكون الشخص مصاب بالسكري ،
    ويجب عليك التوجه فورًا واستشارة الطبيب، والالتزام بكل توجيهاته.

  • عندما تصاب خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس بالضرر، يترتب على ذلك انخفاض كمية الإنسولين المفرزة
    بشكل تدريجي، وقد تستمر هذه العملية سنوات عديدة.
  • إذا ما ترافقت هذه الحالة مع وجود “مقاومة الإنسولين”، فإن هذا المزيج من كمية إنسولين قليلة ومستوى فاعلية منخفض، يؤدي إلى انحراف المستوى السليم للجلوكوز (السكر) في الدم، وفي هذه الحالة يتم التأكد من اصابة الشخص بمرض السكري (Diabetes).
  • ومن المعروف أيضًا أن المعدل الطبيعي لمستوي السكر في الدم بعد صوم ثماني ساعات،
    يجب أن يكون أقلّ من 108 ملغم/ دل، بينما المستوى الحدودي هو 126 ملغم/ دل.
  • أما إذا كان مستوى الجلوكوز في الدم لدى شخص ما 126 ملغم/ دل وما فوق، بعد اجراء فحصين أو أكثر،
    فعندئذ يتم تشخيص إصابة هذا الشخص بمرض السكري.
اقرأ أيضا  ما هو تحليل fbs للحامل ومعدلاته الطبيعية في الدم ؟

  • الشعور بالعطش، وجفاف الحلق أغلب الوقت.
  • الشعور بالجوع الشديد.
  • الحاجة إلى التبول أكثر من مرة، في فترة قصيرة.
  • الشعور بالتعب والارهاق سريعًا، مع أقل مجهود.
  • الاصابة بعدوي متواترة، في: اللثة، الجلد، المهبل أو في المثانة البولية.
  • انخفاض الوزن المفاجئ لأسباب غير واضحة وغير معروفة.
  • كما قد يصاب الشخص المصاب بتشوش الرؤية.

أنواع مرض السكري

مرض السكري

  • السكري من النوع الأول
    (السكري لدى الأطفال/ السكري لدى اليافعين – Juvenile Diabetes) هو مرض يقوم الجهاز المناعي
    خلاله بإتلاف خلايا بيتا في البنكرياس، لأسباب غير معروفة ولم يتم تحديدها، حتى الآن.
    عند الأولاد، تجري عملية الإتلاف هذه بسرعة وتستمر من بضعة أسابيع حتى بضع سنين، أما عند البالغين، فقد تستمر سنوات عديدة.
  • وقد أثبتت الدراسات أن مرض السكري من النوع الأول قد يصيب الإنسان في أية مرحلة من العمر،
    لكنه يظهر، في الغالب، في سن الطفولة أو في سن المراهقة.
    وهناك العديد من الأشخاص الذين يصابون بمرض السكري من النوع الأول (Diabetes type 1) في سن متقدم،
    ولكن يتم تشخيص حالتهم، خطأ، بأنها مرض السكري من النوع الثاني (Diabetes type 2).
  •  السكري من النوع الثانيالسكري من النوع الثاني (أو: سكري النمط الثاني/ سكري البالغين) هو مرض يتم خلاله تدمير وإتلاف خلايا بيتا في البنكرياس لأسباب وراثية، على الأرجح، مدعومة بعوامل خارجية، وهذه العملية بطيئة جدًا وتستمر عشرات السنين،
    ويعد الأشخاص المصابين بالسمنة أو الذين لا يمارسون أي نشاط بدني أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري عن غيرهم،
    ويرجع السبب في ذلك أنهم أكثر عرضة للإصابة بـ “مقاومة الإنسولين” (Insulin resistance).
    بينما تعد احتمالية إصابة شخص يتمتع بوزن صحّي وبلياقة بدنية جيدة بمرض السكري ضئيلة جدًا،
    حتى وإن كان لديه انخفاض في إفراز الإنسولين.

    هذا وقد أشارت الإحصائيات إلى إن عدد المصابين بمرض السكري النمط الثاني في العالم،
    قد سجل ارتفاعًا كبيرًا، خاصة في السنوات الأخيرة، فقد وصل عدد المصابين إلى ما يقرب من 150 مليون شخص،
    ومن المتوقع أن تزيد النسبة إلى 330 مليون مصاب بمرض السكري، حتى العام 2025.

مرض السكري

 

  • يمكنك الحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الدم عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالبروتين،
    التي تمنحك شعورًا بالشبع.
  • كما يجب عليك أيضًا الاكثار من تناول الخضرواتن وذلك لاحتوائها على نسبة قليلة من السكريات.
  • التقليل من تناول الوجبات التى تحتوى على نسبة عالية من السكر .
  •  وقد يساعدك تناول بعض الأطعمة على خفض السكر المرتفع، مثال تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم تساعدك في الحفاظ على معدل السكر الطبيعي في الدم،
    لأنها تعمل على حرق السكر، مع ضرورة متابعة نسبة السكر.
  • كما يجب على المصابين بمرض السكري تجنب تناول “الكحوليات”.
  • استشارة الطبيب إذا كان القيء أو الإسهال يجعل من الصعب التحكم في نسبة السكر في الدم

أسباب الاصابة بمرض السكري

  • قد يكون السبب وراثيًا.
  • أو نتيجة لزيادة الوزن، وأمراض السمنة المفرطة، التي تنتج في أغلب الأوقات لقلة النشاط البدني،
    واتباع الأنظمة الغذائية الخاطئة.
  • تناول المأكولات الجاهزة التي الغنية بالدهنيات والسكريات التي يتم امتصاصها في الدم بسهولة،
    مما يؤدي إلى ازدياد “مقاومة الإنسولين” ويترتب عليه الاصابة بالسكري.

كيفية الوقاية من مرض السكري

مرض السكري

  •  يساهم نمط الحياة الصحي في معالجة مرحلة وأعراض ما قبل السكري، السكري من النوع الثاني
    والسكري الحملي كما يمكن أن يساهم أيضًا في الوقاية.
  • حيث يمكنك وقاية نفسك وأسرتك من الإصابة بمرض السكري، عن طريق اتباع أنماط الحياة الصحية مثل:
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • اتباع الأنظمة الغذائية السليمة، وخاصة الأطعمة الغنية بالألياف.
  •  ومن الأفضل في حال شعورك بأي من أعراض السكري أن تتوجه فورًا لاستشارة الطبيب،
    فقد يساعد تناول الأدوية في بعض الأحيان، في التقليل من خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني،
    مع ضرورة الالتزام والحفاظ على نمط حياة صحي، ومن أمثلة أدوية علاج السكري التي يتم تناولها فمويًا الآتي: ميتفورمين (metformin) وروزيجليتزون (rosiglitazone).

مواضيع قد تعجبك