تحليل wbc .. ما هو ومتى نقوم به؟

تحليل wbc

يتكوّن جسم الإنسان من العديد من الأجهزة، ويعد الجهاز المناعي لدى الإنسان هو الجهاز الذي يمكّنه من الاتصال مع العالم المحيط به دون أن يتعرّض للمرض أو الهجوم ليل نهار من أنواع الجراثيم والفيروسات المحيطة بنا.
وجهاز المناعة مكوّن من أعضاء مختلفة، مثل الجلد، والتي تفصل بين العالم الخارجي وبين أجسامنا، لكن هذا الجهاز مكوّن أيضًا من “جنود” لديهم القدرة على تمييز العناصر العدوانية التي تغزو الجسم ثم القضاء عليها، ويُطلق على هذه الجنود كريات الدم البيضاء، ونحتاج من فترة لأخرى للتأكد من عدد كريات الدم البيضاء وللتأكد منها نقوم بعمل
فما هو هذا التحليل ومتى نقوم به؟.. إليك الإجابة في هذا المقال.

ما هو تحليل wbc ؟

تحليل WBC يعني بالعربية تعداد كريات الدم البيضاء، وهو اختصار لـ White blood cells count.
كما يُسمى أيضًا تعداد البيض، تعداد WBC.

وتُعد خلايا الدم البيضاء (White blood cells) أحد عناصر الدم المهمّة والمسؤولة عن مقاومة الأمراض، والبكتيريا، والفيروسات، والعدوى، وأي جسم غريب يدخل إلى جسم الإنسان.
وتشكّل خلايا الدم البيضاء نسبة 1% من مجموع خلايا الدم، وهي أحد العناصر المهمّة التي تدخل في
الوظيفة المناعيّة الطبيعيّة للجسم.
وتُنتج خلايا الدم البيضاء داخل نقي العظم لتنتشر في الدم، والجهاز اللمفاويّ، وتكون في حالة استعداد دائم لحماية الجسم
من أي مخاطر صحيّة، حيث يتم إنتاج أعداد هائلة من خلايا الدم البيضاء كل يوم بشكل طبيعي بما يقارب 100 مليار خليّة،
ويتراوح لدى الشخص السليم بين 4,000 إلى 11,000 خليّة في كل ميكرولتر من الدم،
إلا أن هذه النسب قد تختلف وتتفاوت بين البشر.

وتبدأ كريات الدم البيضاء بالتحرك والتكاثر والعمل كلما دخل جسم غريب (جرثومة أو فيروس، على الأغلب) إلى الجسم.
ولذلك، فإذا ما تبين في فحص الدم وجود عدد كبير من كريات الدم البيضاء، فإنه بالإمكان الاستنتاج بأن الجسم
يقوم بمحاربة جسم غريب معين، وهكذا فيمكن لفحص كريات الدم البيضاء أن يدل على وجود عملية التهابية معينة في الجسم.

أنواع خلايا الدم البيضاء

تحليل wbc

هناك خمسة أنواع رئيسية لخلايا الدم البيضاء في الجسم ، ولكل منها وظيفة محددة في التعرف والقضاء على الجسم الغريب
ويستغل الأطباء هذه الحقيقة خلال فحص الدم لمعرفة إن كان ثمة ازدياد في عدد الخلايا البيضاء (أثناء المرض)،
وكذلك لمعرفة نوع كريات الدم البيضاء الموجودة بكثرة. أما عن أنواع خلايا الدم البيضاء فهي كالتالي:

  1. الخلايا المتعادلة (Neutrophils) :
    وتعتبر أحد خلايا الدم البيضاء القويّة، وهي المسؤولة عن القضاء على البكتيريا والفطريات.
  2. الخلايا الليمفاويّة (Lymphocytes) :
    وهو أحد الخلايا الرئيسيّة المسؤولة عن إنتاج الأجسام المضادّة التي تساعد على القضاء على الفيروسات،
    والبكتيريا، والمخاطر الأخرى التي يتعرض لها الجسم.
  3. الخلايا الحمضيّة (Eosinophils) :
    تُعدّ الخلايا الحمضية أحد أجزاء الاستجابة التحسسيّة، وهي الخلايا المسؤولة عن القضاء على الطفيليّات،
    والخلايا السرطانيّة.
  4. الخلايا القاعديّة (Basophils) :
    تعمل هذه الخلايا على تنبيه الجسم في حال الإصابة بالعدوى من خلال إفراز بعض المواد الكيميائيّة في الدم.
  5. الخلايا الوحيدة (Monocytes):
    تُعتبر هذه الخلايا مسؤولة عن القضاء على البكتيريا والجراثيم المتطفّلة في الجسم،
    وتتحوّل هذه الخلايا عند وصولها إلى منطقة العدوى أو الضرر في أحد أعضاء الجسم، إلى خلايا بلعميّة،
    ولهذه الخلايا البلعميّة العديد من الوظائف، مثل تنظيم الاستجابة المناعيّة للجسم والقضاء على الخلايا السرطانيّة، وإزالة الأنسجة المتضررة أو الميّتة.

لماذا يقوم المريض بإجراء تحليل wbc ؟

للكشف عن أو تشخيص مجموعة متنوعة من الحالات التي يمكن أن تؤثر على خلايا الدم البيضاء، مثل العدوى أو الالتهاب
أو المرض الذي يؤثر على إنتاج الكريات البيضاء؛ لمراقبة علاج اضطراب الدم أو مراقبة العلاج
المعروف أنه يؤثر على كرات الدم البيضاء.

متى يقوم المريض بإجراء تحليل WBC ؟

وفقًا لما ذكره موقع (lab tests online) فإنه يُطلب التحليل كجزء من من “تحليل الدم الشامل” (بالإنجليزية CBC) لأسباب مختلفة.
أو عند إجراء فحص صحي روتيني؛ عندما يكون لديك أي عدد من العلامات والأعراض التي قد تكون مرتبطة بحالة
تؤثر على كرات الدم البيضاء مثل العدوى أو الالتهاب أو السرطان، وعندما تكون لديك حالة أو تتلقى علاجًا معروفًا
أنه يؤثر على كرات الدم البيضاء.

ما هي العينة المطلوبة لـ تحليل wbc ؟ 

تحليل wbc

هي عينة دموية يتم الحصول عليها بواسطة حقنة من أوردة الذراع أو رأس الإصبع للأطفال ومن كعب القدم بالنسبة لحديثي الولادة.

هل يتطلب الفحص تحضيرات مسبقة ؟

لا يتطلب إجراء أي فحوص مسبقة.

ماذا يختبر تحليل wbc ؟

يقيس التحليل خلايا الدم البيضاء، والتي تسمى أيضًا كريات الدم البيضاء، وهي خلايا موجودة في الدم والجهاز اللمفاوي والأنسجة. وهي جزء مهم من نظام الدفاع بالجسم، فهي تساعد على الحماية من الالتهابات ، كما أنها تلعب دوراً في الالتهابات ، واستجابات الحساسية ، والحماية من السرطان.
وتحسب خلايا الدم البيضاء (WBC) إجمالي عدد خلايا الدم البيضاء في عينة دم الشخص.
إنه اختبار واحد من بين عدة اختبارات يتم تضمينها في تعداد دم كامل (CBC)، والذي يستخدم غالبًا في التقييم العام لصحة الشخص، فأي زيادة أو نقصان عدد WBC يعتبر مؤشرًا على وجود أمراض.

نتائج تحليل WBC

بالنسبة لـ انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء

تُعدّ نتيجة تحليل WBC منخفضة إذا كان العدد الكليّ لخلايا الدم البيضاء أقل من 4,500 خليّة في كل ميكرولتر من الدم،
ويُطلق على انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء مصطلح قلّة الكريات البيض (Leukopenia)،
وقد تؤدي العديد من الحالات الصحيّة إلى انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء، ومنها ما يلي :

  • الإصابة بأحد أمراض الكبد أو الطحال.
  • وجود مشكلة صحيّة أو عجز في نقي العظم، قد ينتج عن الإصابة بالعدوى، أو بسبب أحد الأورام.
  • التعرّض لتوتر عاطفي أو جسدي شديد.
  • الإصابة ببعض أنواع أمراض المناعة الذاتيّة، مثل مرض الذئبة الحمراء.
  • الإصابة بأحد أنواع السرطان التي تدمر نقي العظام.
  • العلاج الإشعاعي للسرطان. الإصابة بعدد من الأمراض الفيروسية، مثل مرض كثرة الوحيدات العدائية.
  • التعرّض للإصابة بعدوى بكتيريّة شديدة.
  • العلاج الإشعاعي.
  • العلاج الكيميائي.
  • الأدوية المستخدمة في علاج مرض السرطان، وبعض أنواع الأدوية الاخرى،
    ومن هذه الأدوية ما يأتي: المضادات الحيويّة، الأدوية المضادة للاختلاج، أدوية العلاج الكيميائي، دواء الكابتوبريل،
    دواء الكلوربرومازين، مدرات البول، دواء الكينيدين، دواء السلفوناميد.

بالنسبة لـ ارتفاع عدد خلايا الدم البيضاء

ارتفاع عدد خلايا الدم البيضا يعني ارتفاع عدد الخلايا عن 11,000 خليّة في كل ميكروليتير من الدم،
ومن الأسباب التي تؤدي إلى ذلك :

  • التدخين.
  • الإصابة بالعدوى، خصوصاً العدوى البكتيرية.
  • الإصابة بأحد الأمراض الالتهابية، مثل مرض التهاب المفاصل الروماتويدي، أو الأمراض التحسسية.
  • إجراء عملية إزالة الطحال.
  • بعد التمارين الجسدية الشاقة.
  • تضرر النسج كما في الحروق.
  • الإصابة باللوكيميا.
  • حدوث تلف في أنسجة الجسم، مثل الإصابة بالحروق.
  • الإصابة بداء هودجكين.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، مثل أدوية الكورتيكوستيرويد، دواء الليثيوم، ومنبهات بيتا الأدريناليّة، ودواء الهيبارين،
    ودواء الإبينيفرين.
أعرض اختلال عدد كريات الدم البيضاء

تحليل wbc

لا يصاحب ارتفاع عدد كريات الدم البيضاء أيّ أعراضٍ محدّدةٍ في أغلب الحالات، وتظهر الأعراض على الشخص تبعاً للمشكلة الصحية التي أدت إلى هذا الارتفاع.
أما بالنسبة لانخفاض عدد خلايا الدم البيضاء، فقد يكون مصحوباً ببعض الأعراض، مثل الإصابة بالحمّى، والشعور بألم في الجسم
والإصابة بالصداع، والإصابة بالقشعريرة.

كيف يمكن علاج المستويات غير الطبيعية لـ WBC؟

العلاج مرتبط بالمسبب، فالالتهابات المسببة لارتفاع wbc يمكن علاجها بالمضادات الحيوية أما الوسيميا فقد تتطلب علاجا كيميائياً.

معلومات أخرى يجب معرفتها:
  • في الشهر الأخير من الحمل وأثناء الولادة ترتفع نسبة wbc.
  • ترتفع نسب الكريات البيض بشكل خفيف الى المتوسط لدى مرضى استئصال الطحال.
  • تنخفض أعداد الكريات البيض في ساعات الصباح الباكر وتتزايد بعد فترة الظهيرة.
  • يرتبط عدد الكريات البيض بالسن حيث تكون أعداد wbc لدى حديثي الولادة أكبر منها لدى البالغين.
  • بالنسبة للمسنين قد لا تحدث زيادة في أعداد الكريات البيض إستجابة للعدوى أو الالتهاب.
  • التدخين سبب من أسباب ارتفاع نسبة wbc.
  • استخدام بعض الادوية قد يؤدي الى ارتفاع او انخفاض نسب wbc.

مواضيع قد تعجبك