دعاء الستر والتوبة في الدنيا والآخرة

دعاء الستر

يعد الخوف والقلق من الفضيحة، وانكشاف أمر العبد بين الناس، من أصعب وأشد الابتلاءات التي قد يمر بها العبد،
فالله عز وجل يغفر ويعفو، وتمسح ذنوب العبد بالتوبة مهما بلغ عظم الذنب، وقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم،
في بعض الأحاديث التي رويت عنه صلى الله عليه وسلم، وأهمية طلب الستر من الله في الدنيا والآخرة،
ولكن يجب أن يقترن طلب الستر بالاعتراف بالذنب والندم عليه والاسراع للتوبة ومجاهدة النفس على عدم العودة للذنب
مرة أخري، وفي هذا المقال تسرد لكم “تريندات” دعاء الستر والتوبة وشروطها.

دعاء الستر

فعن ابن عمر-رضي الله عنهما- قال: لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم يدع هؤلاء الدعوات
حين يمسي وحين يصبح: اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة،
اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي، وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي،
وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي، ومن خلفي، وعن يميني، وعن شمالي، ومن فوقي،
وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي
. رواه أبو داود.

مجرب

  • ربي قد مسني الضر وأنت ارحم الراحمين وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو،
    وإن يمسسك الله بخير فإنه على كل شيء قدير.
  • اللهم استرني فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك.
  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  • اللهم إني أعوذ بك من ملمات نوازل البلاء وأهوال عظائم الضراء فأعذني ربي من صرعة البأساء
    واحجبني عن سطوات البلاء ونجني من مفاجأت النقم واحرسني من زوال النعم ومن زلل القدم
    واجعلني اللهم ربي في حمى عزك وحياط حرزك من مباغتة الدوائر.
اقرأ أيضا  دعاء الستر والتوبة "اللهم ستراً فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض"
أدعية الستر
  •  اللهم أسترنا فوق الأرض ، وتحت الأرض و يوم العرض عليك.
  • اللهُمَّ أَنْتَ أَحَقُّ مَنْ ذُكِرَ وَأَحَقُّ مَنْ أَعْطَى، أَنْتَ الْمَلِكُ لَا شَرِيكَ لَكَ، وَالْفَرْدُ لَا تَهْلِكُ، كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَكَ لَنْ تُطَاعَ إِلَّا بِإِذْنِكَ، وَلَمْ تُعْصَ إِلَّا بِعِلْمِكَ، تُطَاعُ فَتَشْكَرُ، وَتُعْصَى فَتَغْفِرُ، أَقْرَبُ وَأَدْنَى حَفِيظٍ، حُلْتَ دُونَ الثُّغُورِ، وَأَخَذْتَ بِالنَّوَاصِي، وَكَتَبْتَ الْآثَارَ، وَنَسَخْتَ الْآجَالَ، الْقُلُوبُ لَكَ مُفْضِيَةٌ، وَالسِّرُّ عِنْدَكَ عَلَانِيَةٌ، وَالْحَلَالُ مَا أَحْلَلْتَ، وَالْحَرَامُ مَا حَرَّمْتَ، وَالدِّينُ مَا شَرَّعْتَ، وَالْأَمْرُ مَا قَضَيْتَ، وَالْخَلْقُ خَلْقُكَ، وَالْعَبْدُ عَبْدُكَ، وَأَنْتَ اللهُ الرَّؤوفُ الرَّحِيمُ، أَسْأَلُكَ بِنُورِ وَجْهِكَ الَّذِي أَشْرَقَتْ لَهُ السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ بِكُلِّ حَقٍّ هُوَ لَكَ وَبِحَقِّ السَّائِلِينَ عَلَيْكَ أَنْ تَقْبَلَنِي فِي هَذِهِ الْغَدَاةِ أَوْ فِي هَذِهِ الْعَشِيَّةِ، وَأَنْ تُجِيرَنِي مِنَ النَّارِ بِقُدْرَتِكَ.
  • ومعالجة البوائر اللهم ربي وأرض البلاء فاخسفها وجبال السوء فانسفها وكُرب الدهر فاكشفها،
    وعوائق الأمور فاصرفها وأوردني حياض السلامة واحملني على مطايا الكرامة،
    واصحبني إقالة العثرة واشملني ستر العورة وجد عليّ ربي بآلائك وكشف بلائك ودفع ضّرائك
    وادفع عني كلاكل عذابك واصرف عني أليم عقابك واعذني من بواثق الدهو،
    ر وأنقذني من سوء عواقب الأمور واحرسني من جميع المحذور واصدع صفاة البلاءعن أمري،
    واشلل يده مدى عمري انك الرب المجيد المبدىء المعيد الفعال لما يريد.

دعاء الستر والعافية

  • اللهم إني أسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة، اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي، اللهم استر عوراتي وآمن روعاتي، اللهم احفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي، وأعوذ بعظمتك أن أغتال من تحتي.
  • اللهم ارحمني برحمتك يا أرحم الراحمين، واكشف عني ما نزل بي من ضر وشر كل ما أردت من الأمور، وخلصني خلاصا جميلا يا رب العالمين.
  • اللهم استرنا بسترك الجميل، ولا تفضحنا بين خلقك ولا تخزنا يوم القيامة اللهم أعلِ بفضلك كلمة الحق والدين، اللهم أسترنا فوق الأرض، وتحت الأرض ويوم العرض عليك.
اقرأ أيضا  دعاء الستر والحفظ من الفضائح "اللهم استر عوراتي و آمن روعاتي"

أسباب ستر الله للعبد

  • ومن خير الأعمال ليفوز العبد بالستر أن يقوم المسلم بستر أخيه المسلم،
    عملًا بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أبي هريرة، عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال:
    من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة،
    ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مسلمًا ستره الله في الدنيا والآخرة
    ، رواه مسلم.
  • وفي الصحيحين من حديث ابن عمر رضي الله عنهما، عن النبي ﷺ أنه قال:
    المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته،
    ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر مسلمًا ستره الله يوم القيامة
    .
  • وألا يتتبع عورات غيره من المسلمين، فمن تتبع عورات الناس تتبع الله عورته وفضحه وهو في بيته،
    حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمان قلبه،
    لا تغتابوا المسلمين ولا تتبعوا عوراتهم، فإنه من اتبع عوراتهم يتبع الله عورته ومن يتبع الله عورته يفضحه في بيته”
  • كما تعد الصدقة أيضًا أحد أكبر أسباب الستر، كما أنها تحط الخطايا والذنوب عن المسلم وتطفىء غضب الرب،
    لذلك يجب على كل مسلم التصدق ولو بالقليل حتى وإن كانت بالكلمة الطيبة،
    فالكلمة الطيبة صدقة كما أخبرنا الرسول الكريم.
عدم إشاعة الفاحشة بين المسلمين،

لأن الشخص الذي يقوم بنشر المعاصي ينال وزر وذنب كبير
لكل من يقع فيها بسببه حتى وإن لم يقع هو في ذلك الذنب.

  • عدم إفشــاء أسرار بيوت المسلمين والزوجين.
  • ستر المسلم عند تغسيله، حيث قال النبي الكريم في حديثه الشريف
    ”من غسل ميتًا فستره، ستره الله من الذنوب. ومن كفنه، كساه الله من السندس”
  • أن يحرص العبد على كظم الغيظ والغضب، حيث قال الرسول في حديثه الشريف” ومن كف غضبه ستر الله عورته”.
  • والحرص علي المواظبة على دعاء الستر.
اقرأ أيضا  دعاء الستر من الفضيحة

وبهذا نكون قد قدمنا لك دعاء الستر.. أما إذا كنت قمت بذنب، والذي كنت تدعو الله أن يسترك منه، وتُريد أن تدعوه ليتوب عليك منه أيضًا.. تابعنا في الآتي وسنعرض لك ، وكذلك صلاة التوبة.

دعاء التوبة
  • قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (اللَّهُمَّ أَنْتَ المَلِكُ لا إلَهَ إلَّا أَنْتَ أَنْتَ رَبِّي، وَأَنَا عَبْدُكَ، ظَلَمْتُ نَفْسِي،
    وَاعْتَرَفْتُ بذَنْبِي، فَاغْفِرْ لي ذُنُوبِي جَمِيعاً، إنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أَنْتَ، وَاهْدِنِي لأَحْسَنِ الأخْلَاقِ
    لا يَهْدِي لأَحْسَنِهَا إلَّا أَنْتَ، وَاصْرِفْ عَنِّي سَيِّئَهَا لا يَصْرِفُ عَنِّي سَيِّئَهَا إلَّا أَنْتَ، لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ
    وَالْخَيْرُ كُلُّهُ في يَدَيْكَ، وَالشَّرُّ ليسَ إلَيْكَ، أَنَا بكَ وإلَيْكَ، تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إلَيْكَ).

صلاة التوبة

  • فعن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: 
    ما من عبد يذنب ذنبا فيحسن الطهور ثم يقوم فيصلي ركعتين ثم يستغفر الله إلا غفر له،
    ثم قرأ هذه الآية: وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُوا اللَّهَ فَاسْتَغْفَرُوا لِذُنُوبِهِمْ وَمَنْ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا اللَّهُ
    وَلَمْ يُصِرُّوا عَلَى مَا فَعَلُوا وَهُمْ يَعْلَمُونَ [آل عمران:135].
  • ونستدل من ذلك الحديث أن صلاة التوبة عبارة عن ركعتين منفردتين.
  • يقوم فيها العبد بالدعاء وطلب العفو والمغفرة من الله وحده لا شريك له.
  • ويجوز للمصلّي أن يقرأ ما يشاء من الآيات، فلم يرد عن رسول الله  -صلّى الله عليه وسلّم-
    ما يفيد بتخصيص واستحباب قراءة محددةٍ في الركعتين.
  • وتعد صلاة التوبة من الصلوات النوافل، فلا يجوز أن تصلي في جماعة.

مواضيع قد تعجبك