تعرف على قهوة الشعير والفوائد والأضرار للجسم وطريقة تحضيرها

قهوة الشعير

يتناول الكثيرين كبديل للقهوة العادية لما تحتويه من القهوة العادية من كميات كافيين عالية، وكذلك للفوائد الكثيرة الموجودة في قهوة الشعير والتي سوف نجعلك تتعرف عليها من خلال هذا المقال.

قهوة الشعير

قهوة الشعير

قهوة الشعير هي إحدى البدائل عن القهوة العادية والمعروفة والتي يتم صنعها من البن فهي خالية من الكافيين

عُرف هذا النوع من القهوة لأول مرة في إفريقيا وكانت تسمى “الأورغواي” بعدها انتشرت لباقي أنحاء العالم والشعير المحمص هو مكونها الأساسي.

تحتوي تللك القعوة على الكثير من العناصر الغذائية الهامة للجسم مثل : “الفسفور
والحديد والأملاح المعدنية والبوتاسيوم والفيتامينات والماغنيسيوم”

قد جاء فضل الشّعير في حديث الرّسول الكريم محمد عليه الصّلاة والسّلام، حيث قال:
“عَلَيْكُمْ بِالْبَغِيضِ النَّافِعِ. قَالُوا: وَمَا هُوَ؟ قَالَ: التَّلْبِينَةُ ، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ أَنَّهَا لَتَغْسِلُ بَطْنَ أَحَدِكُمْ كَمَا يَغْسِلُ أَحَدُكُمْ وَجْهَهُ بِالْمَاءِ مِنَ الْوَسَخِ”

قهوة الشعير

؟

تحتوي قهوة الشعير على العديد من الفوائد أهمها:

  • تساعد قهوة الشعير في ترطيب البشرة والجلد وتعطيها لمعان ونضارة.
  • تعزيز أداء الجهاز الهضمي لوظائفه فهي تحتوي على الألياف الغذائية.
  • تساهم في تهدئة المعدة وعلاج التهيج والاضطرابات
  • الحد من الشعور بالعطش
  • تحسين الحالة المزاجية والحالة النفسية والقضاء على الاكتئاب
  • التخلص من الكوليسترول الضار في الدم
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب مثل: تصلب الشرايين، النوبة القلبية، الذبحة الصدرية
  • تساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم
  • تحسين أداء الجهاز الدوري وبالتالي تساعد في زيادة تدفق الدم الى جميع انحاء الجسم
  • تخليص الجسم  من السموم والملوثات
  • تنظيم مستوى ضغط الدم في الجسم
  • يساهم في تقليل الوزن الزائد فقهوة الشعير تساعد على زيادة معدل حرق السعرات الحرارية والدهون المتراكمة في الجسم
  • التقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان بأنواعه المختلفة مثل “سرطان القولون والدم والجلد والبنكرياس والمثانة و البلعوم والرئة وغيرها”
  • تنظيم مستويات السكر في الدم وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري
  • تساهم في تقوية الذاكرة وصحة الدماع فيحمي من أمراض مثل الزهايمر المبكر.
  • يُعتبر الشعير من الحبوب الكاملة ويعتبر تناول الحبوب الكاملة، جزءاً أساسيّاً في الأكل الصحي
    فهو فعّال في خفض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المُزمنة، مثل “أمراض القلب والأوعية الدمويّة،
    ومرض السُكريّ من النّوع الثّاني، والسُّمنة، وبعض أنواع السّرطان، وغيرها من المشاكل الصحيّة.”
اقرأ أيضا  فوائد الشعير للبشرة والشعر

قهوة الشعير

محاذير ومخاطر تناول الشعير :

من الممكن أن يؤثر الشعير على الأشخاص المصابين بمرض السكري نظراً للتّأثير الذي يحمله الشّعير على سكّر الدم، لأنهم يتناولون أدوية تعمل على تضبط سكر الدم، أيضاً فيجب التوقّف عن تناول الشّعير عند عمل عملية جراحية قبل الموعد بأسبوعين على الأقل، وذلك حتّى لا يتعارض مع ضبط سكّر الدم خلال العمليّة الجراحيّة أو بعدها، ونظراً لمُحتوى الشّعير من الألياف الغذائيّة فمن الممكن أن يتفاعل مع الأدوية التي يتمّ تناولها عن طريق الفم ليُقلّل من الكميّة التي يتمّ امتصاصها من الدّواء، ويُمكن تجنّب ذلك بتناول الشّعير بعد الأدوية بساعةٍ واحدةٍ على الأقل

الحمل والرضاعة: الشعير بحد ذاته يعتبر آمن للغاية وخاصة عند تناوله عن طريق الفم أثناء فترة الحمل.
لكن يجب الانتباه الى براعم الشعير حيث أنها غير امنة على الاطلاق للمرأة الحامل ويجب عدم تناولها بكميات كبيرة أثناء تلك الفترة.
وبالنسبة لفترة الرضاعة لا توجد هناك معلومات كافية حول استخدام الشعير خلال تلك الفترة لذلك احرصي على عدم تناولها بكميات كبيرة.

اقرأ أيضا  أضرار قهوة الشعير ومحاذير عند تناولها

أمراض الاضطرابات الهضمية (حساسية الغلوتين): يعتبر الشعير من الحبوب التي تحتوي على بروتين الجلوتين الذي يمكن أن يزيد من وضع الحالة سوءا في حال تم تناول قهوة الشعير.

طريقة عمل قهوة الشعير :

المكونات
  • لتر ماء مغليّ.
  • 8 ملاعق كبيرة من دقيق الشّعير أو حب الشعير.
  • كمية من الهيل مطحون .
  • كمية من الزنجبيل الطازج.
  •  قرنفل.
طريقة التحضير
  • نضع لتر الماء المغلي على النار.
  • نقوم بإضافة دقيق الشّعير إلى الماء المغلي ونتركه ليغلي فيه.
  • نقوم بإضافة كلاً من الهيل المطحون، وكمية قليلة من الزنجبيل الطازج المفروم، و القرنفل، ونتركهم ليغلوا مدّة دقيقة، ثم نقوم بإطفاء النار.
  • نقوم بصب قهوة الشّعير في براد القهوة ويتم تقديمها ساخنة بجانبها التمر.

من للجسم:

تحسن من عملية هضم الطعام: ماء الشعير يساعد على تنشيط عصارة المعدة المسؤولة عن الهضم، وتحسين عمليّة التمثيل الغذائي، والوقاية من الإصابة بعسر الهضم.

اقرأ أيضا  فوائد قهوة الشعير "توقف عن تناولها في هذه الحالات"

الوقاية الجسم من فقر الدم: يحتوي الشعير على معادن “الحديد والنحاس” وهي المسؤولة عن
تكوين هيموجلوبين الدم الذي يقوم بدوره لإنتاج كريات الدم الحمراء، وبالتالي فإنّه من العوامل التي تفيد في الوقاية من الإصابة بفقر الدم.

يقي من تكون حصوات الكلى: يحتوي الشعير على نسبة عالية من الألياف غير القابلة للذوبان، والتي تعمل على تحفيز إفراز العصارة الصفراء من المرارة، وتخفيض مستوى الدهون الثلاثيّة وبالتالي منع تكون حصوات المرارة.

يساهم في إنقاص الوزن الزائد بالجسم: يعدّ الشعير غذاءً مثاليّاً لأصحاب الوزن الزائد، وذلك لاحتوائه على الألياف التي تعمل على تحفيز إفراز حمض اليوريك الذي يعمل على تخفيض نسبة الكولسترول الضار في الدم، وبالتالي إنقاص الوزن، والحماية من الإصابة بأمراض القلب.

يقيء الجسم من أمراض الشيخوخة: إنّ الشعير يؤثّر على الجسم بطريقة صحيّة، والحرص على تناول ماء الشعير باستمرار من شأنه المساعدة في طرد السموم من الجسم، ويحفظ أنسجته وخلاياه، ويطهّره من أنواع البكتيريا، وبالتالي المحافظة على الصحّة العامّة للجسم.

تعزيز الجاز المناعي بالجسم: يعتبر الشعير مصدراً غنيّاً بعنصر الزنك المفيد في تقوية جهاز المناعة في الجسم، وتهيئته لمقاومة عدوى الأمراض، وبالتالي الشفاء السريع عند الإصابة بالأمراض، وذلك عند الاستمرار في تناول حبوب القمح في المعجنات، أو تناول مشروب منقوع الشعير.

 

مواضيع قد تعجبك