13 فائدة لـ زيت السمك “أوميجا 3”

يعد واحدًا من أهم المكملات الغذائية الأكثر شيوعًا، إذ أنه غني بأحماض الدهنية، والتي تعد مهمة جدًا لصحتك، ووقايتك من الإصابة بالكثير من الأمراض
ويحتوي زيت السمك على الكثير من الأحماض الدهنية المفيدة للجسم مثل حمض أوميجا 3 وبعض الأحماض الأخرى،
وسنتعرف على فوائد زيت السمك في هذه المقالة.

ما هو زيت السمك وممَ يتكون؟

زيت السمك هو الدهون أو الزيت المستخرج من أنسجة الأسماك، وعادةً ما يأتي من الأسماك الزيتية، مثل:
سمك الرنجة والتونة والأنشوجة والماكريل، ومع ذلك يتم استخلاصه في بعض الأحيان من كبد الأسماك الأخرى،
كما هو الحال مع زيت كبد سمك القد.

ويعد زيت السمَك مصدرًا غذائيًا للأحماض الدهنية أوميجا 3 ، وهي مواد يحتاجها جسمك لعدة وظائف ابتداءً
من النشاط العضلي وحتى نمو الخلايا.
وتلك الأحماض الدهنية أوميجا 3 مُشتقَّة من الأطعمة، ولا يمكن تكوينها في الجسم.

ويحتوي زيت السمَك على نوعين من أوميجا 3؛ وهما حمضي دوكوساهيكسانويك (Docosahexaenoic) والايكوسابنتينويك (Eicosapentaenoic) والأسماك الدهنية مصدرًا غذائيًا لأحماض دوكوساهيكسانويك والايكوسابنتينويك،
في حين أن أوميغا 3 في مصادر النبات هو حمض ألفا لينولينيك.
وعلاوة على ذلك، يحتوي زيت السمك عادةً على بعض فيتامين A و فيتامين D.

وتوفر أحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة في الأسماك العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك الوقاية من الكثير من الأمراض،
وتحسين أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، إلى جانب تقليل مخاطر الأزمات القلبية والسكتات،
ومعالجة الدهون الثلاثية وضغط الدم المرتفع.
لذلك توصي منظمة الصحة العالمية بتناول الأسماك من مرة إلى مرتين أسبوعيًا.

فإذا كنت لا تتناول حصتك من الأسماك أسبوعيًا، يمكن أن تساعدك مكملات زيت السمَك (الكبسولات) على الحصول
على ما يكفي من أوميجا 3.

أين يوجد زيت السمك أوميجا 3 ؟

زيت السمك

يوجد في الأنواع المختلفة التالية من الأسماك مثل: التونة والماكريل والسلمون والبوري والسردين والرنجة والترويت
(السلمون المرقط )، وسمك المنهادن الذي يتواجد على الساحل الشرقي للولايات المتحدة،
ويستخدم في صناعة الزيوت والأسمدة.

  1. “تعزيز صحة القلب”
    تعتبر أمراض القلب هي السبب الرئيسي للوفاة في جميع أنحاء العالم، وتشير الدراسات إلى أن الأشخاص
    الذين يتناولون الكثير من الأسماك لديهم معدلات أقل بكثير من أمراض القلب.ويقلل زيت السمك من نسبة الكوليسترول في الدم كما يساعد على تحسين أداء الأوعية الدموية وتحسين ضغط الدم لدى الأشخاص الذين لديهم مستويات مرتفعة، كما يقلل أيضاً من تراكم الدهون وتصلب الشرايين، ويمنع السكتة الدماغية.
  2. “المساعدة في علاج بعض الاضطرابات العقلية”
    وفقًا لما ذكره موقع (Health line) فقد يساعد زيت السمَك في علاج بعض الاضطرابات العقلية،
    فالدماغ يتكون من حوالي 60٪ من الدهون، والكثير من هذه الدهون عبارة عن أحماض أوميجا 3 الدهنية.
    لذلك ، أوميجا 3 ضرورية لوظيفة المخ الطبيعية.
    وتشير بعض الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات عقلية معينة لديهم مستويات دم أوميجا 3 أقل،
    كما تشير البحوث إلى أن مكملات زيت السمَك يمكن أن تمنع ظهور أو تحسين أعراض بعض الاضطرابات العقلية.
    على سبيل المثال، يمكن أن تقلل من فرص الإصابة بالاضطرابات الذهانية لدى الأشخاص المعرضين له.
    بالإضافة إلى ذلك، فإن تناول زيت السمك بجرعات عالية قد يقلل من بعض أعراض الفصام والاضطراب الثنائي القطب.
  3. “المساعدة في إنقاص الوزن”
    تشير بعض الدراسات إلى أن مكملات زيت السمَك بالاقتران مع النظام الغذائي أو التمرين
    يمكن أن تساعدك على إنقاص الوزن، وذلك عن طريق تناولها أثناء ممارسة التمارين الرياضية
    حيث أنها تزيد من معدل حرق الدهون.
  4. “تحسين أعراض الاكتئاب”
    تبيّن أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الشديد لديهم انخفاض في مستويات الدم من أوميجا 3
    وتشير الدراسات إلى أن زيت السمك ومكملات أوميجا 3 قد تحسن من الأعراض المصاحبة للاكتئاب.
  5. فوائد زيت السمك للبصر

    يعمل زيت السمك على تحسين الرؤية و علاج مرض الضمور البقعي وهي مشكلة خطيرة مرتبطة بالتقدم في العمر ، حيث إنها  يمكن أن تسبب العمى في بعض الحالات.

  6. “تعزيز صحة البشرة”
    تحتوي بشرتك على الكثير من أحماض أوميجا 3 الدهنية، وعلى مدار حياتك ومع التقدم في العمر أو بعد التعرض لأشعة الشمس تنخفض صحة الجلد رويدًا رويدًا، وتساعدك زيت السمك على إعادة تجديد خلايا البشرة وتوحيد لونها،
    إلى جانب تنعيم البشرة ونضارتها.كما أن هناك عددًا من الأمراض الجلدية التي قد تستفيد من مكملات زيت السمك، بما في ذلك الصدفية والتهاب الجلد.
  7. فوائد زيت السمك للحامل

    زيت السمك

    ينصح كثير من الأطباء المرأة الحامل بتناول مقدارًا من زيت السمَك، الذي يعد مكملاً غذائيًا مهمًا للمرأة
    أثناء الحمل وأثناء الرضاعة الطبيعية، لأن أوميجا 3 ضرورية لنمو الجنين في وقت مبكر، وتحسين النمو البصري له،
    كما أنه يقلل من فرص حدوث الإجهاض.

  8. “يُقلِّل الالتهابات”
    يمتلك زيت السمك خصائص مُضادّة للالتهاب، حيث يمكن أن يساعد على علاج الأمراض المرتبطة بالالتهابات المزمنة، وبالإضافة إلى تقليل حاجة الأشخاص المُصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي إلى الأدوية،
    إلى جانب تقليل ألم المفاصل.
  9. “تقوية جهاز المناعة”
    يعمل زيت السمك على مكافحة علامات الشيخوخة ويحد من فرص الإصابة بالزهايمر واضطرابات النمو،
    كما يعمل على تعزيز الجهاز المناعي.
  10. فوائد زيت السمك لمرضى السكري
    أثبتت العديد من الدراسات العلمية الحديثة أن لزيت السمك فوائد كثيرة حيث أنه يساعد على تقليل نسبة الإصابة بمرض السكري لما يحتويه من حمض أوميجا 3، كما يُساعد على تحسين معدلات السكر في الدم.
  11. “تحسن أعراض الربو ومخاطر الحساسية”
    عدد من الدراسات التي تبين أن زيت السمك قد يقلل من أعراض الربو ، وخاصة في السنوات الأولى للأطفال
    حيث وُجد أن تناول الأم لأوميجا 3 يقلل من خطر الإصابة بالربو لدى الأطفال بنسبة 24-29٪وعلاوة على ذلك، فإن مكملات زيت السمك للأمهات الحوامل قد يقلل من خطر الحساسية عند الرضع.

  12. تساعد أوميجا 3 على مكافحة جفاف فروة الرأس والحكة و معالجة قشرة الرأس وتساقط الشعر.
    بالإضافة إلى تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس، وتوفير الأحماض الدهنية لتغذية بصيلات الشعر،
    مما يساعد على تكوين شعر صحي وقوي.

  13. تساعد أوميجا 3 على تقوية جهاز المناعة لدى الطفل، كما أن مكملات زيت السمك
    قد تعمل على تحسين فرط النشاط الملحوظ وعدم الانتباه والاندفاع والعدوان عند الأطفال.وأثبتت دراسات علمية حديثة أن تناول الأطفال لكميات من زيت السمَك يزيد من قدرتهم على التحصيل الدراسي بشكل كبير، كما يقوي العظام ويساعد على الوقاية من الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا.

متى وكيف تؤخذ الأوميجا 3 ؟

زيت السمك

كما هو الحال مع المكملات الغذائية الأخرى، يبدأ التأثير في الظهور بعد حوالي 8 أسابيع لتكون النتائج ملحوظة،
ويُنصح أن تأخذ حبوب ومكملات أوميجا 3 مع إحدى الوجبات ويفضل أن تكون وجبة العشاء،
كما يفضل عدم تناول أوميجا 3 في نفس الوقت مع المكملات الأخرى،
فمثلاً بذور الكتان يمكن أن تبطيء من امتصاص الأدوية الأخرى.

ما هي الجرعة الموصى بها من زيت السمك (الأوميجا 3) ؟

ليس هناك معيارًا محددًا يجب أن تحصل عليه يوميًا، ولكن أصدرت منظمات صحية رئيسية مختلفة بالإضافة إلى
آراء الخبراء المختلفة الخاصة بها أن الحد الأدنى يتراوح من (200 إلى 500 ملجرام) تجمع بين أحماض EPA وDHA.

(أوميجا 3)

زيت السمك

إن استخدام جرعات معتدلة و بنسب محددة وعدم الإكثار من استخدام كبسولات زيت السمَك لا يسبب أي مشكلات،
ولكن في حالة الإكثار من تناولها دون استشارة طبيب، فإنه قد يؤدي إلى بعض المخاطر منها:

  • الإفراط في تناول زيت السمك يؤدي إلى الإصابة بالصداع.
  • القيء والغثيان.
  • تليف الكبد.
  • يؤدي كثرة تناول زيت السمك إلى الإصابة بالنزيف، والإصابة بالآلام في العظام والمفاصل.
  • يتسبب الإفراط في تناول زيت السمك إلى الإصابة بالأرق واضطرابات في النوم.
  • وفي بعض الحالات قد يسبب النزيف.
  • تناول جرعات كبيرة منه يؤدي إلى تسمم الحمل، فيكفي تناول مرتين في الأسبوع.
  • كثرة تناوله تؤدي إلى عدم وصول الدم إلى المخ.

ولذلك فمن الأفضل أن يتم تناول الجرعات بنسب يحددها لك الطبيب لضمان السلامة.

التفاعلات الدوائية لأوميجا 3

قد يسبب تناول زيت السمَك بعض التفاعُلات مع الأدوية؛ لذا يجب الحذر عند استخدام مع بعض الأدوية، ومنها:

  • أدوية معالجة السُّمنة: حيث يمكن لهذه الأدوية إعاقة عمليّة امتصاص زيت السمَك؛
    ولهذا يُنصَح بتناول زيت السمَك بعد ساعتين من تناول هذه الأدوية.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم:
    لأن تناول زيت السمَك مع هذه الأدوية قد يزيد من تأثيرها، ممّا يؤدي إلى انخفاض حادٍ في الضغط.
  • أدوية السرطان:
    إذ تحتوي بعض منتجات زيت السمَك على كمية قليلة من الأحماض الدهنية التي يُعتقد أنها تُوقف
    عمل بعض أنواع العلاج الكيميائيّ، وما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات؛ لإثبات هذه الاعتقادات.
اقرأ أيضا  فوائد زيت السمك لزيادة الوزن .. "فاتح للشهية وغني بالفيتامينات"

مواضيع قد تعجبك