دعاء الخوف والقلق الشديد وفك الكرب

دعاء الخوف والقلق الشديد وفك الكرب

الأمان هو الغريزة الانسانية الأكثر احتياجًا لدي جميع البشر، يقول الله تبارك وتعالى في سورة قريش،
“الَّذِي أَطْعَمَهُم مِّن جُوعٍ وَآمَنَهُم مِّنْ خَوْفٍ” (4)،
كما قال تعالى: “وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ  وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ” (البقرة 155).
وتدل جميع الآيات أنه لا استقامة وانجاز في حياة العبد مع ملازمة شعور الخوف له، كما أن الله تبارك وتعالى
قد جعله أحد أنواع البلاء، فيبتلي به كل من ظلم وتجبر على عباد الله،
وفي هذا المقال تسرد لكم “تريندات” دعاء الخوف والقلق الشديد وفك الكرب من حصن المسلم.

دعاء الخوف

  • لكل انسان منا مشاعر من الخوف التى تثير القلق والفزع لديه، سواء كانت نحو شخص، أو حيوان
    أو موقف معين يخشي أن يواجهه، وفي هذه الحالة فإن أفضل ما يفعله الشخص هو اللجوء والاستعانة
    بالمولى عز وجل، فهو الوحيد القادر على رفع كل ظلم وفك كل كرب.
  • ومن دعاء الخوف الآتي:
  • ” اللهم رب السموات السبع، ورب العرش العظيم،كن لي جاراً من فلان بن فلان، وأحزابه من خلائقك؛
    أن يفرط على أحد منهم أو يطغى ، عز جارك ،وجل ثناؤك ،ولا إله إلا أنت “
  •  ” الله أكبر، الله أعز من خلقه جميعاً، الله أعز مما أخاف وأحذر ،أعوذ بالله الذي لا إله إلا هو،
    الممسك السموات السبع أن يقعن على الأرض إلا بإذنه، من شر عبدك فلان، وجنوده وأتباعه وأشياعه،
    من الجن والأنس، اللهم كن لي جاراً من شرهم، جل ثناؤك وعز جارك، وتبارك اسمك، ولا إله غيرك ” (ثلاث مرات ).
  • “اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم”
  • “اللهم أنت عضُدي وأنت نصيري، وبك أحولُ، وبك أصولُ، وبك أقاتلُ”
  •  ومن دعاء الخوف أيضًا: “حسبنا الله ونعم الوكيل”.

أجر دعاء الخوف

دعاء الخوف والقلق الشديد وفك الكرب

  • يعد الدعاء بشكل عام من أعظم العبادات التى يقوم بها العبد، لما فيه من قدسية وخصوصية بين العبد وربه.
  • وفيه اعترافًا لله بالوحدانية، فهو وحده القادر على دفع الضر، وكفي الأذي عن عباده المستضعفين.
  • كما أن فيه اتباعًا لهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • ويعد الحرص على حفظ وترديد دعاء الخوف احياءًا لسنة مهجورة من السنن النبوية الشريفة.

آيات ذكر فيها الخوف

  • وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ  أَذَاعُوا بِهِ ﴿٨٣ النساء﴾
  • فَإِذَا ذَهَبَ  سَلَقُوكُمْ بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ ﴿١٩ الأحزاب﴾
  • فَإِذَا جَاءَ  رَأَيْتَهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ ﴿١٩ الأحزاب﴾
  • فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلَا  عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿٣٨ البقرة﴾
  • فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا  عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿٦٢ البقرة﴾
  • بَلَىٰ مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِنْدَ رَبِّهِ وَلَا خَوْفٌعَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿١١٢ البقرة﴾
  • أُولَٰئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا  ﴿١١٤ البقرة﴾
  • فَمَنْ  مِنْ مُوصٍ جَنَفًا أَوْ إِثْمًا فَأَصْلَحَ بَيْنَهُمْ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ ﴿١٨٢ البقرة﴾
  • فَإِنْ  أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ ﴿٢٢٩ البقرة﴾
  • وَلَا يَحِلُّ لَكُمْ أَنْ تَأْخُذُوا مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلَّا أَنْ  أَلَّا يُقِيمَا حُدُودَ اللَّهِ ﴿٢٢٩ البقرة﴾
  • فَإِنْ  فَرِجَالًا أَوْ رُكْبَانًا ﴿٢٣٩ البقرة﴾
  • لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا  عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿٢٦٢ البقرة﴾
  • فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا  عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿٢٧٤ البقرة﴾
  • لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا  عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿٢٧٧ البقرة﴾
  • وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا  عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ ﴿١٧٠ آل عمران﴾
  • فَلَا  وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴿١٧٥ آل عمران﴾
  • إِنَّمَا ذَٰلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ  إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴿١٧٥ آل عمران﴾
  • إِنَّمَا ذَٰلِكُمُ الشَّيْطَانُ  أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ ﴿١٧٥ آل عمران﴾
  • فَإِنْ  أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ﴿٣ النساء﴾
  • وَإِنْ  أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰ فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ﴿٣ النساء﴾
  • وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا  عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ ﴿٩ النساء﴾
  • وَاللَّاتِي  نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ ﴿٣٤ النساء﴾
  • وَإِنْ  شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُوا حَكَمًا مِنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِنْ أَهْلِهَا ﴿٣٥ النساء﴾
  • فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلَاةِ إِنْ  أَنْ يَفْتِنَكُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا ﴿١٠١ النساء﴾

أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخوف

  • عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَرْوِي عَنْ رَبِّهِ جَلَّ وَعَلاَ ، قَالَ:
    «وَعِزَّتِي لاَ أَجْمَعُ عَلَى عَبْدِي خَوْفَيْنِ وَأَمْنَيْنِ:  إِذَا خَافَنِي فِي الدُّنْيَا أَمَّنْتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ،
    وَإِذَا أَمِنَنِي فِي الدُّنْيَا أَخَفْتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ
    » أخرجه ابن حبان في صحيحه، وقال الألباني في صحيح الترغيب.
  • وعَنْ أَبِى ذَرٍّ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:
    « إنِّى أَرَى مَا لاَ تَرَوْنَ وَأَسْمَعُ مَا لاَ تَسْمَعُونَ:  أَطَّتِ السَّمَاءُ وَحُقَّ لَهَا أَنْ تَئِطَّ؛
     مَا فِيهَا مَوْضِعُ أَرْبَعِ أَصَابِعَ إِلاَّ وَمَلَكٌ وَاضِعٌ جَبْهَتَهُ سَاجِداً لِلَّهِ!
     لَوْ تَعْلَمُونَ مَا أَعْلَمُ لَضَحِكْتُمْ قَلِيلاً، وَلَبَكَيْتُمْ كَثِيراً، وَمَا تَلَذَّذْتُمْ بِالنِّسَاءِ عَلَى الْفُرُشِ،
    وَلَخَرَجْتُمْ إِلَى الصُّعُدَاتِ تَجْأَرُونَ إِلَى اللَّهِ
     » أخرجه الترمذي (2482) وقَالَ حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ ، وحسّنه الألباني.
  • عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
    « لَوْ يَعْلَمُ الْمُؤْمِنُ مَا عِنْدَ اللَّهِ مِنَ الْعُقُوبَةِ مَا طَمِعَ بِجَنَّتِهِ أَحَدٌ،
    وَلَوْ يَعْلَمُ الْكَافِرُ مَا عِنْدَ اللَّهِ مِنَ الرَّحْمَةِ مَا قَنِطَ مِنْ جَنَّتِهِ أَحَدٌ
     ». أخرجه مسلم.
  • عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ – رضى الله عنه – عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
    « كَانَ رَجُلٌ يُسْرِفُ عَلَى نَفْسِهِ ،فَلَمَّا حَضَرَهُ الْمَوْتُ قَالَ لِبَنِيهِ:  “إِذَا أَنَا مُتُّ فَأَحْرِقُونِى،
    ثُمَّ اطْحَنُونِى،  ثُمَّ ذَرُّونِى فِى الرِّيحِ ، فَوَاللَّهِ لَئِنْ قَدَرَ عَلَىَّ رَبِّى لَيُعَذِّبَنِّى عَذَاباً مَا عَذَّبَهُ أَحَداً
    .” !
    فَلَمَّا مَاتَ فُعِلَ بِهِ ذَلِكَ، فَأَمَرَ اللَّهُ الأَرْضَ  فَقَالَ:  اجْمَعِى مَا فِيكِ مِنْهُ . فَفَعَلَتْ،  فَإِذَا هُوَ قَائِمٌ ،
     فَقَالَ:  مَا حَمَلَكَ عَلَى مَا صَنَعْتَ؟
     قَالَ:  “يَا رَبِّ! خَشْيَتُكَ.”
     . فَغَفَرَ لَهُ » وفي رواية:  « مَخَافَتُكَ يَا رَبِّ ».

اقرأ ايضا  دعاء الخوف والفزع الشديد والتخص من القلق والهموم

أنواع الخوفدعاء الخوف والقلق الشديد وفك الكرب

  • الخوف كما عرفه علماء النفس، هو شعور يُصيب عقل الإنسان المترقب لحدوث أمر سلبيّ له من خطر معين،
    وقد يرجع السبب في هذا الشعور إلى أمور حقيقة ومنطقية، أو قد يكون مجرد وهم وخيال، وقد صنف علماء النفس
    أسباب الخوف بأنها نواتج محض نفسية وسلوكية يُعاني منها الأفراد الذين يترقبون حدوث شيء ما لهم،
    وقد تكون اضطرابات هرمونيّة داخلية يُسبّبها وجود خطر محدق بالفعل بالشخص.
  • قسم علماء النفس مشاعر الخوف التى تصيب الانسان إلى نوعين:
  • خوف صحي: يتعلم فيه الشخص ما قد يسبب له الضرر فيبتعد عنه، مثل تعلم الطفل
    أن وضع يده في النار يسبب له الحروق، فيتعلم الابتعاد عنها.
  • وهناك الخوف المرضي: وهو الخوف من أشياء طبيعية ولا تسبب أي نوع من أنواع الخوف لدي الأشخاص الآخرين،
    ولكنها ترتبط بتجربة سيئة، أو موقف أو حدث معين قد مر بها الشخص المصاب بالخوف.

علاج الخوف

  • يحتاج الخوف المرضي في كثير من الأحيان إلى الاستعانة بطبيب أو مختص نفسي.
  • ولكن هناك بعض من أنواع الخوف التى يمكن أن يعالجها الشخص بنفسه عن طريق الآتي:
  • أن يعبر الشخص عن مخاوفه مع أحد أصدقائه المقربين.
  • أن يعمل الشخص على تعزيز الثقة بالنفس.
  • أن يشتت انتباهه عن مصادر الخوف لديه.
  • شغل أوقات الفراغ وعدم التركيز والاسترسال في التفكير في مشاعر الخوف.

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *