هل الحلبة للحامل آمنة ؟..تعرفي على الفوائد والأضرار

الحلبة للحامل

تعد فترة الحمل من أهم المراحل التي تمر بها كل امرأة في حياتها، ففيها تحدث الكثير من التغيّرات الجذرية العديدة للمرأة، سواء من الناحية البدنية أو من الناحية النفسية والعاطفية، وخلال هذه الفترة يجب أن تعتني المرأة بنفسها بصورة أكبر، وأن تقوم باتباع كافة النصائح والتعليمات الطبية للمحافظة على صحتها وصحة الجنين وخاصةً خلال أشهر الحمل الأولى، لذا فعليها أن تعرف جيدًا ما هي الأغذية التي يتوجب عليها تجنبها خلال تلك الفترة، وحتى إن كانت طبيعية وصحية في فترة ما قبل الحمل، فعلى الرغم من أن الأعشاب والنباتات طبيعية وتعد آمنة لذلك السبب، إلا أنها قد يكون لها بعض الأضرار، كذلك هناك بعض الأعشاب التي ينصح بها الأطباء والتي تؤثّر بشكل إيجابيّ على صحّة المرأة وجنينها، وسنقدم لكم في هذا المقال أحد هذه الأعشاب، وهي الحلبة، ونوضّح فوائد وأضرار الحلبة للحامل .

الحلبة للحامل

  • قد يتسبّب الإفراط في تناول الحلبة خلال الأشهر الأولى من الحمل إلى حدوث انقباضات في الرحم،
    لأنها تعمل على تنشيطه، مما قد يؤدي إلى الإجهاض وسقوط الجنين.
  • أيضًا قد يؤدي تناول الحلبة المفرط خلال الأشهر الأولى من الحمل إلى تقدم الولادة،
    إذ تعتمد زيادة الانقباضات على كمية الحلبة المتناولة.
  • قد تسبب الحلبة للحامل الإصابة بالحساسية، فالحلبة مثلها كباقي الأعشاب والبذور، قد تتسبب للمرأة الحامل
    برد فعلٍ تحسسي، وبالتالي تؤدي إلى احتقان الأنف وصعوبة التنفس والسعال بالإضافة إلى التورم.
  • قد تتسبب الحلبة في بعض مشاكل الجهاز الهضمي للحامل، من أهمها الانتفاخ والغثيان والغازات
    والإسهال والشعور بعدم ارتياح المعدة.
  • قد يؤدي تناول الحلبة للحامل إلى حدوث بعض التداخلات الدوائية، فقد تبطيء الحلبة من تأثير أدوية تخثر الدم،
    مثل الأسبرين.
  • أما عن تناول ، فمن الممكن أن تؤثر الحلبة على حياة الجنين، مسبّبة سيلان في الدم، لذا يحذر من الإكثار من تناولها في الشهور الأخيرة من الحمل.

فوائد الحلبة للحامل

الحلبة للحامل

  • يؤدي تناول الحلبة بكميات معتدلة إلى خفض مستوى السكر بالدم مما يقي المرأة من الإصابة بمرض سكر الحمل.
  • ينصح الأطباء بتناول الحلبة في نهاية فترة الحمل وعند الاستعداد للولادة؛ لأنها تعمل على تحفيز الانقباضات في الرحم ليجعله مستجيب لعملية الطلق التي تأتي قبل الولادة مباشرةً وتسهيل عملية الولادة، لكنها لا تأتي بنتائج إيجابية
    مع جميع النساء، نظرًا لأن كل امرأة تختلف عن الأخرى من حيث الحالة الصحية والنفسية.
  • تحفّز الحلبة الخلايا المنتجة للحليب على إنتاج الحليب بنسبة تصل إلى 50%، لذا ينصح النساء اللواتي يعانين
    من قلّة إفراز الحليب بتناول مغلي الحلبة بصورة يومية.
ما مقدار الحلبة الذي يجب تناوله للرضاعة؟

واحدة من الأسباب الرئيسية التي تجعل المرأة تتناول الحلبة هو قدرته على زيادة إمدادات الحليب بعد الولادة وأثناء الرضاعة الطبيعية، ويوصي الأطباء بتناول مكملات الحلبة في شكل كبسولات إذا كانت المرأة ستتناولها لهذا الغرض،
وتبلغ كل كبسولة حوالي 600 ملليجرام، ولكن عليكِ استشارة طبيبط الخاص قبل تناوله.

مواضيع قد تعجبك