أعراض مرض النقرس وأسباب الإصابة به

أعراض مرض النقرس

هو شكل شائع وأكثر تعقيداً من التهاب المفاصل ويتميز بالشعور بنوبات مفاجئة وشديدة من الألم، والتورم، والاحمرار في المفاصل، و يجب الانتباه لها لسرعة تشخيصه وأخذ العلاج المناسب.

أعراض مرض النقرس

أعراض

  • حدوث ألم حاد جداً في المفاصل: يؤثر النقرس عادةً على المفصل الكبير في إصبع القدم الكبير،
    ولكن يمكن أن يحدث ذلك في أي مفصل.
    وتشمل المفاصل الأخرى التي تتأثر عادةً الكاحلين والركبتين والمرفقين والمعصمين والأصابع. من المرجح أن يكون الألم أشد خلال الأربع إلى 12 ساعة الأولى بعد أن يبدأ.
  • الالتهاب والاحمرار: ينتفخ المفصل المصاب أو المفاصل، فتصبح المفاصل المصابة متورمة ومؤلمة ودافئة وحمراء اللون
  • الانزعاج المستمر. بعد أن يذهب الألم الشديد، فقد يستمر بعض الإنزعاج في المفاصل المصابة لمدة من بضعة أيام إلى بضع أسابيع. من المرجح أن تستمر النوبات اللاحقة وتؤثر على المزيد من المفاصل.
  • نطاق محدود من الحركة مع تطور مرض النقرس، قد لا تتمكن من تحريك المفاصل المصابه في الجسم بشكل طبيعي.
اقرأ أيضا  ما هي أعراض النقرس ؟ إليك 10 نصائح للعلاج من هذا المرض

أعراض مرض النقرس

أسباب وعوامل خطر النقرس

يتكون مرض النقرس عند تراكم بلورات من حمض “اليوريك” حول المفصل، فتتسبب في التها وألم حاد فيما يسمى بنوبة نقرس.
وتتكون بلورات حمض اليوريك عند الأشخاص حيث تكون درجة حمض اليوريك في الدم لديهم مرتفعة.

ينتج الجسم “حمض اليوريك” كجزء من عملية تحليل “البورين”، وهي مادة تتواجد
بشكل طبيعي في الجسم وفي أنواع معينة من الأطعمة، مثل: الأعضاء الداخلية
وسمك الانشوجة ، سمك الرنجة، نبات الهليون وعيش الغراب .

يذوب حمض اليوريك، بشكل عام في الدم وينتقل إلى البول عن طريق الكلى.

ولكن، هنالك حالات قد ينتج الجسم فيها كميات كبيرة جدا من حمض اليوريك،
أو تفرز الكليتان كميات قليلة جدا من حمض اليوريك. في هذه الحالات يتراكم حامض اليوريك
بشكل بلورات حادة (مسننة) تشبه الإبرة داخل المفصل، أو في الأنسجة المحيطة به، ونتيجة لذلك يتكون الألم، الالتهاب والانتفاخ.

اقرأ أيضا  8 أسئلة شائعة عن مرض النقرس ونظام غذائي لعلاجه

ومن هنا، فإن الأشخاص ممن لديهم تركيز  عالي من “حمض اليوريك” في أجسامهم يكونون الأكثر عرضة للإصابة بداء النقرس.

 

مواضيع قد تعجبك