فوائد الثوم للأطفال.. مضاد حيوي طبيعي ومقوي للمناعة

فوائد الثوم للأطفال.. مضاد حيوي طبيعي ومقوي للمناعة

يعد من أهم العناصر الأساسية التى لا غني عنها في كل مطبخ، وخاصة المطبخ العربي،
فهو واحدًا من المكونات المتواجدة في أغلب أصناف الطعام، كما أنه يتميز بنكهة مميزة لا غني عنها
في أغلب أنواع الشوربة والصلصات المختلفة، وإلى جانب كل ذلك فإن للثوم صحية لا حصر لها،
حيث كان يستخدم منذ أقدم العصور في الطب العشبي، فالثوم من أشهر المضادات الحيوية الطبيعية،
وفي هذا المقال نستعرض معًا فوائد الثوم للأطفال ودوره في تقوية جهاز المناعة، وكيفية الاستفادة منه
كمضاد حيوي طبيعي، مع توضيح أفضل الطرق لتقدميه لطفلك.

فوائد الثوم للأطفال

فوائد الثوم للأطفال.. مضاد حيوي طبيعي ومقوي للمناعة

  • يحتوي الثوم على العديد من الفيتامينات الهامة لجسم طفلك مثل: فيتامين A وK وB6، وC وK
    إلى جانب الثيامين و حمض الفوليك والنياسين.
  • ويعد الثوم واحدًا من مصادر المركبات العضوية الهامة للجسم وهما الأليسين، والألييساتين.
  • كما يحتوي الثوم على الكثير من المعادن المفيدة لجسم طفلك مثل الزنك، والكالسيوم، والحديد،
    والفسفور والمغنيسيوم والبوتاسيوم واليود والكبريت.
  • مما يجعل للثوم فاعلية كبيرة في تقوية الجهاز المناعي لطفلك.
  • وقد أثبتت العديد من الدراسات على قدرة الثوم الفعالة في علاج نزلات البرد والسعال والوقاية منها.
  • إلى جانب فاعليته في علاج الالتهابات والعدوي التى قد تصيب العينين، عن طريق إدخاله في مكونات
    الطعام، وذلك لاحتوائه على فيتامين ج، والسيلينيوم، والكيرسيتين والتى تعد من العناصر الهامة لصحة العين.
  • كما يساعد الثوم على تحسين عملية الهضم وحل العديد من مشكلات الجهاز الهضمي، مثل التهاب القاولون،
    وتهيج القناة الهضمية، وحالات الإسهال، والقضاء على البكتيريا الضارة، وتخفيف غازات المعدة.
  • ويعتبر الثوم حل فعال في القضاء على ديدان المعدة التى قد تعاني منها الكثير من الأمهات مع أطفالها نتيجة
    لانتشار التلوث، وتعرض الطفل للكثير من الملوثات.
اقرأ أيضا  فوائد الثوم للشعر

كيف تقدمي الثوم لطفلك وما يجب عليك تجنبه

فوائد الثوم للأطفال.. مضاد حيوي طبيعي ومقوي للمناعة

  • يفضل أن تدخلى الثوم ضمن عناصر تحضير الغذاء لطفلك وذلك بعد استشارة الطبيب
    أو خبير التغذية الخاص بطفلك، خاصة في السن الصغيرة.
  • ويمكنك استخدامه في صلصة تحضير المكرونة وغيرها.
  • ولا يجب أن تقدمي الثوم  عن طريق البلع في شكله الصحيح حتى لا تعرضي طفلك لمخاطر الاختناق.
  • كما يجب أن تراعى عدم الإفراط في استخدام الثوم، فعلى الرغم من المتعددة إلا أن الإفراط
    قد يسبب لطفلك بعض المشكلات مثل رائحة الفم الكريهة وتهيج الجهاز الهضمي.

مواضيع قد تعجبك