أضرار السهر على الصحة النفسية والجسم بشكل عام

أضرار السهر على الصحة النفسية

هناك الكثير من وأضرار جسدية مختلفة لذلك يجب التغلب عليه وإيجاد الحلول المناسبة للتغلب عليه وإعطاء الجسم الراحه الكافيه في أوقات النوم المناسبة للجسم والتي يحتاجها على حسب احتياج كل جسم.

أضرار على الصحة النفسية

  • يتسبب في الاكتئاب وتغيرات مزاجية
  • يؤثر السهر على سلوك الأطفال ، فالأطفال الذين يقومون بالسهر لفترة طويلة ،
    يتعرضون للإصابة بمشاكل سلوكية في المدرسة والمنزل.
  • الحرمان من النوم يؤثر سلبًا أيضًا على قدراتك العقلية والحالة العاطفية،
    فقد تشعر بضيق أو تكون عرضة للتقلبات مزاجية بشكل سريع.

أضرار السهر على الصحة النفسية

على الصحة :

يحتاج الجسم للنوم  تمامًا كما يحتاج إلى الهواء والغذاء ليعمل في أفضل حالاته،
أثناء النوم  يشفي جسمك نفسه ويعيد توازنه الكيميائي، ويطور دماغك اتصالات جديدة ويساعد على الاحتفاظ بالذاكرة.

اقرأ أيضا  أضرار السهر على الصحة و الجسم و تأُيره على الحياة العملية

بدون النوم الكافي  وكثرة السهر لن تعمل أنظمة الدماغ والجسم بشكل طبيعي،
يمكن أن يقلل أيضًا من جودة حياتك بشكل كبير، ووجدت مراجعة أجريت على 16 دراسة أن النوم لأقل من 6 إلى 8 ساعات في الليلة يزيد من خطر الوفاة المبكرة بحوالي 12 %.

النظام العصبي المركزي هو الطريق السريع للمعلومات في الجسم،
و النوم ضروري للحفاظ على عمله بشكل صحيح ، ولكن السهر المزمن يمكن أن يعطل الطريقة التي يرسل بها الجسم المعلومات للدماغ .

أثناء النوم  يقوم جهاز المناعة الخاص بك بإنتاج مواد واقية مضادة للعدوى مثل السيتوكينات،
تستخدم هذه المواد لمكافحة البكتيريا والفيروساتكما أنها تساعد أيضًا على النوم ،
مما يمنح جهازك المناعي طاقة أكبر للدفاع عن جسمك ضد المرض.

اقرأ أيضا  أضرار السهر على الصحة و الجسم و تأُيره على الحياة العملية

إذا لم يحصل الجسم على قسط كافٍ من النوم وتستمر بالسهر، فقد لا يتمكن جسمك
من التصدى لأى بكتيريا أو فيروسات،و قد يستغرق أيضًا وقتًا أطول للتعافي من المرض.

 

مواضيع قد تعجبك