أعراض الغدة الدرقية النشطة

أعراض الغدة الدرقية النشطة

تتشابه مع أعراض العديد من الأمراض الأخرى، ويعد فرط نشاط الغدة
الدرقية حالة تنتج فيها الغدة قدراً كبيراً من هرمون الثروكسين، ومن ثم قد يؤثر فرط نشاطها على
نشاط أيض الجسم، فتلاحظ بعض التغيرات في الجسم، سواء الوزن، أو درجة الحرارة، أو التعرق،
وفيما يلي نتعرف على أهم النشطة

أعراض الغدة الدرقية النشطة

أعراض الغدة الدرقية النشطة

تتواجد أسفل الرقبة، ويشبه شكلها شكل الفراشة، وتعد هذه الغدة المتحكمة في عدة وظائف
في الجسم أهمها تنظيم الهرمونات وإفرازها، ونشاط الغدة الردقية يعني إفرازها المفرط للهرمونات، ومن ثم
نتعرف على ذلك من خلال ظهور بعض الأعراض على الجسم وهي كما يلي:

  • الإصابة اضطرابات النوم والقلق المستمر.
  • الإصابة بالتقلبات المزاجية والانفعال السريع.
  • الإعياء الشديد.
  • تضخم في العنق وانتفاخ الرقبة.
  • فقدان مفاجئ في الوزن.
  • خفقان في القلب.
  • تغيرات في الدورة الشهيرة لدى النساء.
  • تغيرات في عملية الإخراج والهضم.
  • حساسية الحرارة.
  • التعرق الشديد.
  • ارتجاف الأطراف.
  • زيادة الشهية.
  • ترقق الجلد.
  • سقوط الشعر.
  • مشاكل مختلفة في الشعر والجلد.
  • زيادة ضربات القلب.
اقرأ أيضا  ما هو فحص (TSH)

أعراض الغدة الدرقية النشطة

هناك العديد من الطرق لعلاج الغدة الدرقية، ولكن عند ظهور أحد الأعراض السابق ذكرها عليك زيارة
طبيبك المعالج فوراً، وسيقدم الطبيب العديد من الطرق لعلاج الغدة الدرقية النشطة، وهي كما يلي:

  • جراحة استئصال الغدة الدرقية 
    يلجأ البعض إلى العملية الجراحية لاستئصال الغدة الدرقية، ولكن في حالات قليلة،
    فمثلاً هناك بعض الحالات المتقدمة التي صُعب علاجها بالدواء، ومن ثم تصبح الجراحة
    حلاً جيداً في هذه الحالة.
  • مضادات الغدة الدرقية
    قد ينصحك الطبيب بتناول أدوية مضادة للغدة الدرقية، ومن ثم ستلاحظ أن نشاط الغدة الدرقية
    يقل تدريجياً حتى يصل إلى معدله الطبيعي، وتلاحظ ذلك خلال 12 أسبوع من تناولك الدواء.
  • تناول اليود المشع عن طريق الفم
    ينصحك الطبيب بتناول اليود المشع لتتناوله عبر الفم، حيث تمتصه الغدة، ومن ثم تصبح عملية
    إفراز الهرمونات بطيئة نسبياً وبشكل تدريجي تصل إلى معدلها الطبيعي، ولكن قد يضطر المصاب
    بالمرض أنه عليه تناول اليود المشع مدى الحياة لتعويض نقص هرمون الغدة، ولكن هذا القرار يححده
    الطبيب حسب حالة المريض، وحاجته للعلاج.

مواضيع قد تعجبك