توقعات برج الجوزاء لشهر يونيو 2019 على المستوى العاطفي والمهني

توقعات برج الجوزاء لشهر يونيو 2019 على المستوى العاطفي والمهني

برج الجوزاء هو البرج الثالث ضمن دائرة البروج السماوية حسب ترتيب خبراء الأبراج والفلك
ويقع مواليد هذا البرج في الفترة من 21 مايو إلى 21 يونيو، ويتأثر مواليد هذا البرج بكوكب عطارد، وبالنسبة للون
المفضل للجوزاء هو الأخضر، وهو من الأبراج الهوائية (والتي تضم أيضًا برجي الميزان و الدلو )،
وفي هذا المقال تقدك لكم “تريندات” توقعات برج الجوزاء لشهر يونيو 2019 لخبيرة الأبراج اللبنانية ماغي فرح.

توقعات برج الجوزاء لشهر يونيو 2019 على الصعيد الشخصي

توقعات برج الجوزاء لشهر يونيو 2019 على المستوى العاطفي والمهني

قد يتعرض مواليد برج الجوزاء لنوع من أنواع المصارحات من أشخاص قد تسببوا لهم بشكل من أشكال الجروح القلبية،
مما قد تسبب لهم في أذي نفسي بالغ استمر معهم عبر سنوات طويلة، ويجب على مواليد هذا الشهر اللجوء لمساعدة أنفسهم
وعلاج جروحهم وعدم انتظار مساعدة الآخرين، وخصوصًا ممن تسببوا في تلك الجروح.

توقعات برج الجوزاء لشهر يونيو 2019 على الصعيد المهني

قد يعد شهر يونيو فرصة كبيرة أفضل لنحسين الوضع المهني والوظيفي لمواليد هذا الشهر، فقد يتلقون مساعدة من بعض الأشخاص، في الانتقال إلى مكان أفضل أو لحدوث بعض التعديلات بالمكان الحالى، وقد تصادفهم فرصة عمل أحلامهم،
ولكن لتحقيق كل ذلك يجب عليهم الاجتهاد في العمل والمثابرة وتحسين دوائرهم الاجتماعية وعلاقتهم بالأشخاص المحيطيين بهم، والاتجاه إالى العمل الجماعي والاستفادة من خبرات الآخرين، وتحدي جميع الصعوبات والمعوقات التي قد تقف في طريقهم،
مع ضرورة عدم الاستسلام والإيمان بأنفسهم وبما يستطيعون تحقيقه.

توقعات برج الجوزاء لشهر يونيو 2019 على الصعيد العاطفي

توقعات برج الجوزاء لشهر يونيو 2019 على المستوى العاطفي والمهني

قد ينتظر مواليد برج الجوزاء في هذا الشهر نوعًا من أنواع الأستقرار العاطفي بعيدًا عن التوترات والأزمات بعلاقتهم بشريكهم،
ولغير المرتبطين منهم فقد تقابل في طريقك شخصًا مميزًا يجذبك إليه كلما تعمقت في علاقتك معه أكثر وأكثر،
وتجد فيه شريك حياتك الذي لطالما بحثت عنه، ومن الأفضل ألا تحاول إخفاء مشاعرك أو أن تتكلف في علاقتك معه،
أو في المعاملات بينكم، بل عليك أن تتعامل بكل بساطة وعفوية وألا تحاول التجمل وإظهار ماليس فيك،
مما قد يخيفه أو يدفعه إلى القلق والابتعاد.

مواضيع قد تعجبك