إليك تكبيرات العيد مكتوبة بالصيغة الصحيحة من دار الإفتاء

تكبيرات العيد مكتوبة

تعرف على صيغة كما وردت عن الرسول -صل الله عليه وسلم- حيث يكمن فضل التكبيرات في إحياء شعائر الله وتعظيمها، وتبدأ فور الإنتهاء من مع بداية أول أيام شهر شوال، وحتى البدأ في .

تكبيرات العيد مكتوبة

أعلنت دار الإفتاء عن الصيغة الصحيحة التي وردت في سنة رسول الله -صل الله عليه وسلم- وهي فيما يلي:

الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد،
الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلا، لا إله إلا الله وحده،
صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله،
ولا نعبد إلا إيَّاهُ، مُخْلِصِين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صل على سيدنا محمد،
وعلى آل سيدنا محمد، وعلى أصحاب سيدنا محمد، وعلى أنصار سيدنا محمد،
وعلى أزواج سيدنا محمد، وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا.

دعاء وداع رمضان واستقبال

“اللهم لك الحمد على أن بلغتنا شهر رمضان، اللهم تقبل منا والقيام، وأحسن لنا الختام. اللهم اجبر كسرنا
على فراق شهرنا، وأعده علينا أعواماً عديدة وأزمنة مديدة، واجعله شاهداً لنا لا علينا، اللهم اجعلنا فيه من عتقائك
من النار، واجعلنا فيه من المقبولين الفائزين”.

“اللهم إنا نسألك عيشة تقية وميتة سوية ومردا غير مخز ولا فاضح، اللهم لا تهلكنا فجأة ولا تأخذنا بغتة
ولا تعجلنا عن حق ولا وصية”.

“اللهم إنا نسألك العفاف والغنى والتقى والهدى وحسن عاقبة الآخرة والدنيا ، ونعوذ بك من الشك والشقاق
والرياء والسمعة في دينك ، يا مقلب القلوب لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب”.

إلهي وقد أفطرنا بفطرك السعيد الذي أمرتنا فيه بالمودّةِ وصلةِ الرحم ودوام الصلاة واستتباع الذكر والإكثار منه يا
من بذكرك تطمئنُّ القلوب الخائفة، وبكلامك تستقرُّ العقولُ الراجفة، غفرانك اللهمَّ غفرانكَ عن آثامنا الموبقة،
وعن أخطائنا المغرقة.

فما من غافرٍ إلاك وما من عافٍ سواك، إلهي واكتبنا مع من مننتَ عليهم بجناتكَ الوارفة، وأدم علينا نعمك وعطاياك
الكافية، يا من لا يخفى عليه خافية، بحقّكَ على عبادك يا أكرمَ الأكرمين، يا رحمنُ يا رحيم.

مواضيع قد تعجبك

1 Comment

Comments are closed.