كيفية صلاة العيد

كيفية صلاة العيد

يحتفل المسلمون كل عام بعيدين، هما  في اليوم الأول من شوال، وعيد الأضحى في العاشر من ذي الحجة،
وكل عيد يأتي بعد أداء عبادة عظيمة أمر الله بها عباده، فعيد الفطر المبارك يأتي بعد صيام شهر رمضان الذي يُعدّ الركن الرابع من أركان الإسلام، وعيد الأضحى الذي يأتي بعد ، حيث ينحر المسلمون فيه أضحية.
وفي العيدين شرع الله للمسلمين في جميع أرجاء الأرض أن يتبعوا سننًا ومنها ، وهي سُنَّة مؤكدة واظب عليها النبى ﷺ ، وأمر الرجال والنساء -حتى الحُيَّض منهن- أن يخرجوا لها، وفي هذا الموضوع نشرح  وحكمها.

كيفية صلاة العيد

كيفية صلاة العيد

صفة صلاة العيد أن يحضر الإمام ويؤم الناس بركعتين، دون آذان أو إقامة،
وتقام صلاة العيد في الساحات المكشوفة لتجمع أكبر عدد من المصلين.
قال عمر رضي الله عنه: صلاة الفطر ركعتان وصلاة الأضحى ركعتان تمام غيرُ قصر على لسان نبيكم وقد خاب من افترى.
رواه النسائي (1420) وابن خزيمة وصححه الألباني في صحيح النسائي .

اقرأ أيضا  موعد صلاة العيد في الإسكندرية 2020 وبعض محافظات مصر

وعن أبي سعيد قال: كان رسول الله ﷺ يخرج يوم الفطر والأضحى إلى المصلى فأول شيء يبدأ به الصلاة. رواه البخاري (956)

وعن كيفية صلاة العيد و ، فهي كالآتي:

  • يُكبر في الركعة الأولى تكبيرة الإحرام ، ثم يُكبر بعدها ست تكبيرات أو سبع تكبيرات،
    لحديث عائشة رضي الله عنها: ” التكبير في الفطر والأضحى الأولى سبع تكبيرات وفي الثانية خمس تكبيرات سوى تكبيرتي الركوع “. رواه أبو داود وصححه الألباني في إراواء الغليل (639).ويستحب أن يتخللها ترديد المصلي وفقًا لبعض المذاهب “سبحان الله ، و الحمد لله ، ولا إله إلا الله ، و الله أكبر ” ،
    أو ترديد “الله أكبر كبيراً ، و الحمد لله كثيراً ، و سبحان الله بكرة و أصيلاً”
    ثم يقرأ  الإمام الفاتحة ، ويقرأ سورة ” ق ” في الركعة الأولى.
  • وفي الركعة الثانية يقوم مُكبراً فإذا انتهى من القيام يُكبر خمس تكبيرات ، ويقرأ سورة الفاتحة،
    ثم سورة ” اقتربت الساعة وانشق القمر “، فهاتان السورتان كان النبي  ﷺ يقرأ بهما في العيدين،
    وإن شاء قرأ في الأولى بسبح وفي الثانية بـ ” هل أتاك حديث الغاشية “،
    فقد ورد أنه صلى الله عليه وسلم كان يقرأ في العيد بسبح اسم ربك الأعلى والغاشية .
  • وينبغي للإمام إحياء السنة بقراءة هذه السور حتى يعرفها المسلمون ولا يستنكروها إذا وقعت.
اقرأ أيضا  مع حضور عيد الاضحى إليك تكبيرات العيد

وبعد الصلاة يخطب الإمام خطبة يذكر فيها الناس ويعظهم.
والدليل على ذلك : ما روى البخاري ومسلم عن أبي سعيد الخدري رضي الله قال:
“كان النبي صلى الله عليه وسلم يخرج يوم الفطر والأضحى إلى المصلى، وأول شيء يبدأ به الصلاة،
ثم ينصرف فيقوم مقابل الناس والناس جلوس على صفوفهم فيعظهم ويوصيهم ويأمرهم،
وإن كان يريد أن يقطع بعثاً أو يأمر بشيء أمر به ثم ينصرف”.

وحكمها

اختلف العلماء حول حكم صلاة العيد، فيعتبرها الإمامان مالك والشافعي سنة مؤكدة عن النبي
بينما يعتبرها الحنابلة فرض كفاية إذا قامت بها مجموعةٌ من المسلمين تسقط عن الآخرين
ويعتبرها الحنفية واجبة على كل مسلم يجب عليه القيام بها، ويؤثم إذا تركها من غير عذرٍ مشروع، لقوله تعالى: (فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَر) [الكوثر: 2]، وقوله تعالى: (قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى*وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى) [الأعلى: 14-15]
وكان النبي ﷺ والخلفاء من بعده يداومون عليها، ويسن أن تخرج النساء لأداء الصلاة أو حضورها حتى لو كان لديها عذر شرعي.

اقرأ أيضا  كيف أصلي صلاة العيد في البيت وما هي سنن العيد؟

أما وقت صلاة العيد  فيبدأ من ارتفاع الشمس بعد طلوعها قدر رمح في السماء ويمتد وقتها حتى زوال الشمس.

مواضيع قد تعجبك