كيفية قيام ليلة القدر

كيفية قيام ليلة القدر

خير من ألف شهر كما قال فيها الله تعالى: (لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ) [القدر:3].
وقد سميت ليلة القدر بهذا الاسم لما خصها الله من قدر ومكانة عظيمة، عن باقي ليالي العام،
ففيها تغفر الذنوب وتكتب المقادير للعام القادم، وقد أوصانا رسول الله صلى الله عليه وسلم بتحريها في العشر الآواخر
من رمضان والحرص عليها وقيامها فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها:
(كان النبي صلى الله عليه وسلم يخلط العشرين بصلاة وصوم ونوم فإذا كان العشر شمر وشد المئزر).رواه أحمد
وفي هذا المقال نستعرض معًا وأفضل الأعمال المستحبة فيها.

كيفية قيام ليلة القدر

كيفية قيام ليلة القدر

  • من المستحب احياء الليلة بالصلاة والقيام والدعاء، فمن هدي رسول الله صلى الله عليه وسلم
    إحياء الليل فيها، بالصلاة والدعاء والاستغفار، كما جاء في حديث عائشة رضي الله عنها:
    (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وجد وشد المئزر).  متفق عليه.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه”
  • وصلاة الليل تؤدى مثنى مثنى،كما في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح
    صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى”
  • ومن المستحب أيضًا الاكثار من الدعاء بإن يدعو العبد لنفسه ولأهله ولجميع المسلمين،
    بما يتيسر له من دعاء، خاصة في السجود.
  • ويعد خير الدعاء في ليلة القدر ما ورد عن عائشة رضي الله عنها قالت:
    قلت: يا رسول الله، أرأيت إن علمت ليلة القدر ما أقول فيها؟
    قال: قولي: “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني” رواه أحمد وابن ماجه والترمذي وصححه.
  • كما صرح أهل العلم أنه من المستحب أن يكثر العبد من قراءة القرآن وذكر الله تعالى،
    ولا يجب على المرء ختم القرآن في هذه الليلة
    ، ولكن إن أمكنه ختمه فقد حاز أجراً عظيماً
  • لذلك يجب على كل مسلم الحرص على أن ويقبل على الله بكل جوارحه،
    ويتمني أن يرزقه الله الخشوع في هذه الليلة.
اقرأ أيضا  ليلة القدر وعلاماتها الواردة في الأحاديث النبوية

مواضيع قد تعجبك