كيفية معرفة ليلة القدر و أحب الأعمال في تلك الليلة

ليلة القدر

ليلة القدر خير من ألف شهر، وهي أفضل الليالي وأكثرها بركات ونفحات خير وإيمان، ولها علامات ودلائل يدركها المؤمنون والعارفون والأتقياء والصالحون، وقد وردت في بيان علاماتها أحاديث شريفة،

كيفية معرفة ليلة القدر :

ليلة القدر

 – تطلع الشمس صبيحتها لا شعاع لها

قال صلى الله عليه وسلم “صبيحة ليلة القدر تطلع الشمس لا شعاع لها كأنها طست حتى ترتفع” مسلم. وقيل لكثرة نزول وصعود وحركة الملائكة فيها فتستر بأجنحتها وأجسامها اللطيفة ضوء الشمس وشعاعها.

ليلة القدر

 – يطلع القمر فيها مثل “شق جفنة”

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: تذاكرنا ليلة القدر عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال “أيكم يذكر حين طلع القمر وهو مثل شق جفنة” مسلم

والشق: هو النصف شق الشيء نصفه.

والجفنة هي : القصعة.

 تكون الليلة معتدلة لا حارة ولا باردة

قال صلى الله عليه وسلم (ليلة طلقة لا حارة ولا باردة تصبح الشمس يومها حمراء ضعيفة) رواه ابن خزيمة وصححه الألباني.

لا يرمى فيها بنجم

والدليل ما ثبت عند الطبراني بسند حسن، من حديث واثلة بن الأسقع، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إنها ليلة بلجة -أي: منيرة- مضيئة، لا حارة ولا باردة، لا يرمى فيها بنجم” أي: لا ترى فيها الشهب التي ترسل على الشياطين.

ما الحكمة من إخفاء ليلة القدر؟

اقتضت حكمة الله أن يُخفى ليلة القدر فى رمضان ليجتهد الصائم فى طلبها وخاصة فى العشر الأواخر منه ويوقظ أهله كما كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؛ أملًا في أن توافقه ليلة القدر التى قال الله تعالى فيها: ﴿لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ • تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ مِنْ كُلِّ أَمْرٍ • سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ﴾، فتكون حظه من الدنيا وينال رضاء الله في دنياه وفي آخرته

اقرأ ايضا  دعاء ليلة القدر مكتوب "تحري ليلة القدر "

ليلة القدر

وصايا في ليلة القدر :

  • أخذ قسط من الراحه نهاراً حتى ينشط جسمك ليلاص للعبادة
  • لا تأكل كثيراً لتستطيع القيام والطاعة
  • العزم على التوبة في هذه اللييلة المباركة
  • الإكثار من الدعاء والاستغفار لك وللمؤمنين والمؤمنات
  • الإقبال على الله عز وجل فيها بكل جوارحك ويكون قلبك وعقلك صافين من كل شيء
  • الابتعاد عن المشاحنة والإعفاؤ فيها قدر المستطاع عن كل من أخطأ في حقك
  • التركيز على الكيفية فليس المهم هو عدد الركعات التي تصليها وأنت ساهٍ لاهٍ
  • الإخلاص في الدعاء وفي القيام وفي الصلاة يكون أهم من عدد الكرعات التي تؤديها
  • الحرص على الطهارة طوال الليلة ما تيسر ذلك
  • اليقين بإجابة الدعاء وتقبل الله له
  • الإلحاح والإصرار في الدعاء لله عز وجل فغن الله تعالى يحب الملح بالدعاء
  • الاستغفار من كل ذنب قد ارتكبته بعلم وبدون علم وسؤال الله أن يعفو عنك
  • الإكثار من الصلاة على النبي والترضي عن أصحابه
  • الإكثار من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم “اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعفو عنا”
  • الإكثار من طلب العتق من النار
  • الدعاء بتيسير الرزق الحلال وبإصلاح الحال
  • الدعاء بقول : “ربنا هب لنا من أزواجنا ومن ذريتنا قرة أعين..”
  • الدعاء للزوج أو الزوجة بصلاح الحال وراحة البال والنفس
  • الإكثار من الدعاء في السجود فيكون العبد أقرب ما يكون من ربه في السجود
  • إطالة السجود والتضرع لله فقال صلى الله عليه وسلم :” وظهوركم ثقيلة من أوزانكم فخففوها عنها بطول السجود”
  • لا تضيع أي فرصة واحذر التقصير فالنفحات الربانية مفتوحة في هذه الليلة
  • قراءة ما تيسر من القرآن الكريم
  • إحياة ليلة القدر يكون ممتد حتى مطلع الفجر، والملائكة تكون في حال صعود وهبوط
  • اشكر الله لتوفيقه لك على إحياء الليلة فغيرك محروم من هذه النعمة
  • إذا استطعت التصدق في هذه الليلة ، فالصدقة لها أجر عظيم.
اقرأ ايضا  كيفية قيام ليلة القدر

 

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *