معرفة نتيجة صلاة الاستخارة

معرفة نتيجة صلاة الاستخارة

: لم يترك الإسلام العبد تائه بل دائما يرشده و يأمره و قد جعل الله لمساعدة العبد و تأكيداً لأن الله لا يترك عباده فإذا اعتزم العبد على عمل شيء ما أو أخذ قرار أو خطوة مهمة في حياته فإن الله معه يستخيره و يطلب منه التوفيق .

صلاة الاستخارة :

معرفة نتيجة صلاة الاستخارة

صلاة الاستخارة ركعتين من غير الفريضة ، يدعو بعدهما (أي بعد انتهاء صلاة الركعتين)
“اللهم إني أستخيرك بعلمك و أستقدرك بقدرتك ، فإنك تعلم ما لا أعلم ،
و تقدر ما لا أقدر ، و أنت علام الغيوب ، اللهم إن كان هذا الأمر (و يسمي حاجته)
خير لي في ديني و عاجل أمري و آجله ، فيسره لي و اقدر لي الخير حيث كان ،
و إن كان شر لي في ديني و عاجل أمري و آجله ، فاصرفه عني و اصرفني عنه 

معرفة نتيجة صلاة :

العلامات الظاهرة :

في حالة القبول : حدوث انشراح في الصدر وتقبل للأمر عندما يكون الأمر حسناً و مقبولاً و نعنى بانشراح الصدر هو هو أن يميل الإنسان للشيء من غير هوىً للنفس أو ميل مصحوب لغرض من الأغراض و لذلك فيقول أهل العلم : ” ينبغي على المستخير أن يتجرد لله عز وجل قبل أن يستخيره و أن يجعل نيته أن يعمل بما يظهر له من الإنشراح أو عدمه من ذلك و هذا الذى اتفق عليه جمهور أهل العلم في العلامات الخاصة بالقبول .

اقرأ أيضا  دعاء صلاة الاستخارة بالتفصيل

أما في حالة الرفض : فهو عكس ما ذكرناه سابقاً حصول انقباض للصدر و ضعور بالضيق و النفور من الأمر الذي استخار الله فيه

رأى جمهور من العلماء : قد مال العلماء أنه لا يشترط في الاستخارة حصول
انشراح للصدر أو انقباض فإذا استخار المسلم فليفعل ما بدا له سواء انشرح صدره أم لم ينشرح .

و ليس من شرط الاستخارة حصول رؤيا في المنام كما يظن البعض و لكن
قد ترد الرؤيا بعد الإستخارة فحينئذ إذا أمكن تأويلها من أهل العلم فهذا قد يساعد كثيراً

 

مواضيع قد تعجبك