نظام الإقامة المميزة في السعودية وشروطه

نظام الإقامة المميزة

تستعرض “تريندات” بالتفصيل أبرز المعلومات حول نظام الإقامة المميزة في السعودية الذي وافق عليه مجلس الوزراء السعودي وذلك  في جلسته التي عقدها برئاسة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز،
بعد موافقة 76 عضوًا من أعضاء المجلس مقابل معارضة 55 عضوًا.

تفاصيل نظام الإقامة المميزة في نقاط

  • أقر مجلس الوزراء السعودي نظام الإقامة المميزة، والذي يُتيح الفرصة للأجانب الراغبين بالإقامة الدائمة
    أو المؤقتة بالسعودية، والتّمتع بالعديد من المميزات والاستفادة من خدمات عدة تقدم لهم ولعائلاتهم.
  • يهدف النظام الجديد إلى منح المستفيدين منه فرصة تمتّع الأجانب بخدمات تُقدم للمواطن السعودي.
  • ذكرت وكالة الأنباء السعودية إن مركز الإقامة المميزة “يعكف حاليًا على استكمال إعداد اللائحة التنفيذية للنظام
    خلال 90 يومًا لتحديد شروط وإجراءات التقدم لحصول غير السعودي، سواء كان مقيمًا داخل المملكة
    أو قادمًا من الخارج، على إقامة مميزة تتضمن المزايا التي حددها النظام لمدة سنة قابلة للتجديد أو لمدة غير محددة”.
  • يستهدف قرار الموافقة على نظام الإقامة المميزة بالسعودية تنفيذ إصلاحات لتنويع الاقتصاد السعودي،
    الذي يُلغي نظام الكفيل ويمنح المقيمين مزايا خاصة وحرية أكبر.
  • نظام الإقامة المميزة يحظر على المستفيد منها العمل في المهن المقصورة على السعوديين.

الهدف من تطبيق نظام الإقامة المميزة في المملكة العربية السعودية

نظام الإقامة المميزة

يهدف تطبيق هذا النظام في المملكة إلى أربعة أمور أساسية، هي:

  • محاربة التستر التجاري.
  • تقليص اقتصاد الظل بدرجة عالية والسماح للثروات الموجودة في المملكة،
    بالمشاركة سواء في الاستثمار أو في الاستهلاك.
  • تشجيع الاستثمار.
  • تحرير الأصول المُجمدة.

شروط تطبيق نظام الإقامة المميزة للأجانب

وفقا للمعلومات، سيتم تطبيق نظام الإقامة المُميزة طبقًا لرسوم يدفعها الراغب في الإقامة الدائمة أو المؤقتة،
بموجب شروط يلتزم بها، وهي:

  1. جواز سفر ساري المفعول، أو إقامة نظامية قانونية للمقيمين بالفعل في المملكة العربية السعودية.
  2. وألا يقل عمر المتقدم عن 21 عامًا.
  3. إثبات ملاءة مالية
  4. أن يمتلك الشخص سجلاً جنائيًا خاليًا من السوابق.
  5. كما لابد أن يمتلك الشخص تقريرًا صحيًا يثبت خلوّه من الأمراض المعدية،
    بما لا يتعارض مع الأنظمة المعمول بها داخل المملكة.
  6. أن تكون إقامة المتقدم نظامية في حال كان متقدماً من داخل المملكة، علماً بأن لـ اللجنة الإشرافية على المركز
    إضافة شروط خاصة في الحالات التي تتطلب ذلك.

أنواع الإقامات المميزة ورسوم تطبيقها

يقدم مركز الإقامة المميزة نوعين من الإقامة المميزة السعودية، وهما كالتالي:

  • الإقامة المميزة الدائمة “إقامة مميزة غير محددة المدة”
    وهي إقامة غير محددة المدة في المملكة العربية السعودية وفق نظام الإقامة المميزة ويحصل عليها المتقدم
    بعد استيفاء الشروط النظامية، ودفع مقابل مالي يُدقع مرة واحدة مدى الحياة وهو 800,000 ريال سعودي لمرة واحدة.
  • الإقامة المميزة المحددة “إقامة مميزة محددة المدة”
    وهي إقامة لسنة واحدة (قابلة للتجديد) في المملكة العربية السعودية وفق نظام الإقامة المميزة،
    ويحصل عليها المتقدم بعد استيفاء الشروط النظامية، ودفع مبلغ 100,000 ريال سعودي في السنة الواحدة.

مزايا نظام الإقامة المميزة في السعودية

نظام الإقامة المميزة

تمنح الإقامة صاحبها عددًا من المزايا، من ضمنها ممارسة الأعمال التجارية وفق ضوابط محددة،
إذ سيتم إنشاء مركز يُسمى مركز الإقامة المميزة، يختص بشؤون هذا النوع من الإقامة، ويمنح النظام المقيم العديد من المزايا، وهي:

  1. إقامة صاحب الإقامة المميزة مع أسرته، ويُقصد بالأسرة من يعولهم حامل الإقامة المميزة من الأزواج،
    والأولاد (ممن لم يتجاوز إحدى وعشرين سنة).
  2. إمكانية استصدار زيارة للأقارب، ويقصد بالأقارب الآباء والأمهات والأجداد والجدات، والأولاد وأولادهم وإن نزلوا،
    والإخوة والأخوات وأولادهم، وأي قريب آخر يرى المركز إضافته.
  3. إمكانية استقدام العمالة بحسب احتياجاته.
  4. إمكانية امتلاك العقارات للأغراض:
    السكنية، والتجارية، والصناعية، وذلك فيما عدا مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، والمناطق الحدودية،
    ويقصد بالمناطق الحدودية المواقع المحددة بموجب أدوات نظامية استناداً إلى ما تقضي به الأنظمة والتعليمات
    ذات الصلة.
    ويستثني هذا النظام  امتلاك العقار في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمناطق الحدودية.
  5. الانتفاع بالعقارات الواقعة في مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة لمدة لا تتجاوز (تسعاً وتسعين) سنة،
    وفق صك انتفاع صادر من كتابة العدل، ويكون هذا الحق قابلاً للتصرف بانتقاله إلى الغير.
  6. امتلاك وسائل النقل الخاصة، وأي منقولات أخرى يسمح باقتنائها نظاماً في المملكة.
  7. العمل في منشآت القطاع الخاص والانتقال بينها ويشمل ذلك أي من أفراد أسرته،
    فيما عدا المهن والأعمال التي يحظر على غير السعودي الاشتغال بها، ودون إخلال بالرسوم المقررة
    على غير السعودي.
  8. حرية الخروج من المملكة والعودة إليها ذاتياً.
  9. استخدام الممرات المخصصة للسعوديين عند دخول المملكة عبر منافذها والخروج منها.
  10. مزاولة الأعمال التجارية، وفقاً لنظام الاستثمار الأجنبي.
  11. يتضمن النظام دفع رسوم خاصة، تحددها اللائحة التنفيذية، بينها حرية الخروج من السعودية والعودة إليها ذاتيًا،
    ومزاولة التجارة.
لوائح وأنظمة الإقامة المميزة

نشرت الجريدة الرسمية السعودية عددًا من الوائح والأنظمة الخاصة بنظام الإقامة المميزة، والبالغ عددهم أربعة عشر مادة، تؤسس قواعد نظام الإقامة الجديد الذي يمكن أن يكون غير محدد المدة أو لسنة واحدة قابلة للتجديد، ونعرضهم فيما يلي:

المادة الأولى:

  • يُقصد بالألفاظ والعبارات الآتية، أينما وردت فى هذا النظام، المعانى المبينة أمام كل منها.
    النظام: نظام الإقامة المميزة.
  • اللائحة: اللائحة التنفيذية للنظام.
  • غير السعودي: الشخص ذو الصفة الطبيعية الذى لا يحمل الجنسية السعودية.
  • حامل الإقامة المميزة: غير السعودى الذى حصل على الإقامة المميزة وفقاً للنظام.
  • الأسرة: من يعولهم حامل الإقامة المميزة من: الأزواج، والأولاد (ممن لم يتجاوز إحدى وعشرين سنة).
  • المركز: مركز الإقامة المميزة.
  • اللجنة: اللجنة الإشرافية للمركز.
المادة الثانية:

يتمتع حامل الإقامة المميزة بالحقوق والمزايا الآتية ويلتزم بما يترتب عليها من واجبات:

  • الإقامة فى المملكة مع أسرته.
  •  تأشيرات زيارة للأقارب، وفق ما تحدده اللائحة.
  •  استقدام العمالة المنزلية بحسب احتياجاته.
  •  امتلاك العقارات للأغراض: السكنية، والتجارية، والصناعية، وذلك فيما عدا مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة، والمناطق الحدودية وفقاً لما تحدده اللائحة.
  • الانتفاع بالعقارات الواقعة فى مدينتى مكة المكرمة والمدينة المنورة لمدة لا تتجاوز (تسعاً وتسعين) سنة،
    وتضع وزارة العدل ووزارة التجارة والاستثمار الآليات اللازمة لذلك، بما يكفل للمنتفع الحصول
    على صك انتفاع صادر من كتابة العدل.
  • ويكون هذا الحق قابلاً للتصرف بانتقاله إلى الغير وفق ضوابط تضعها اللجنة.
  •  امتلاك وسائل النقل الخاصة، وأى منقولات أخرى يسمح باقتنائها نظاماً فى المملكة.
  •  العمل فى منشآت القطاع الخاص والانتقال بينها ويشمل ذلك أى من أفراد أسرته، فيما عدا المهن والأعمال التى يحظر على غير السعودى الاشتغال بها، ودون إخلال بالرسوم المقررة على غير السعودي.
  •  حرية الخروج من المملكة والعودة إليها ذاتياً.
  •  استخدام الممرات المخصصة للسعوديين عند دخول المملكة عبر منافذها والخروج منها.
  • مزاولة الأعمال التجارية، وفقاً لنظام الاستثمار الأجنبي.

وتحدد اللائحة الأحكام الأخرى المنظمة لما ورد في الفقرة (1) من هذه المادة.

المادة الثالثة:

تكون أنواع الإقامة المميزة وفقاً للآتي:

  • غير محددة المدة.
  • لسنة واحدة قابلة للتجديد.

وتحدد اللائحة الإجراءات والضوابط المتعلقة بما ورد فى هذه المادة.

المادة الرابعة:

يشترط للتقدم بطلب الحصول على الإقامة المميزة ما يأتي:

  • تقديم جواز سفر سارى المفعول.
  • ألا يقل سن المتقدم عن إحدى وعشرين سنة.
  • تقديم ما يثبت الملاءة المالية للمتقدم.
  •  تقديم سجل جنائي يثبت خلو المتقدم من السوابق.
  •  تقديم تقرير صحى عن حالة المتقدم الصحية يثبت خلوه من الأمراض المعدية،
    لا يزيد تاريخه على ستة أشهر من تاريخ التقدم.
  •  أن تكون إقامة المتقدم نظامية في حال كان متقدماً من داخل المملكة.

– للجنة –عند الاقتضاء- إضافة شروط خاصة فى الحالات التى تتطلب ذلك.
– تحدد اللائحة الإجراءات والضوابط المتعلقة بما ورد في هذه المادة.

المادة الخامسة:

  • يدرس المركز الطلب، بعد استكمال المتطلبات المشار إليها في المادة (الرابعة من النظام؛
    للنظر في الموافقة  على منح المتقدم الإقامة المميزة، وتصدر بقرار من رئيس المركز،
    وذلك وفقاً للأحكام الواردة في النظام واللائحة.
المادة السادسة:

على المتقدم – خلال (ثلاثين) يوماً من إبلاغه بصدور الموافقة المشار إليها فى المادة (الخامسة) من النظام- القيام بالآتي:

  • سداد المقابل المالي الذى تحدده اللائحة.
  • تقديم وثيقة تأمين طبي وفقاً لنظام الضمان الصحي التعاوني، ولائحته التنفيذية.
    ويعد الطلب المقدم وفقاً للمادة (الرابعة) من النظام ملغي إذا لم تستوف المتطلبات
    المشار إليها في الفقرة (1) من هذه المادة خلال المدة المحددة.
  • تبدأ الإقامة المميزة – بالنسبة إلى من يقيم داخل المملكة وقت التقدم بطلب الحصول على الإقامة المميزة-
    من تاريخ حصوله عليها، على أن تستكمل الإجراءات اللازمة لإنهاء العلاقة المتعلقة بالإقامة السابقة.

المادة السابعة:

  • يلتزم حامل الإقامة المميزة بالتقيد بالنظام واللائحة، وغيرهما من الأنظمة والتعليمات المعمول بها في المملكة،
    وذلك دون إخلال بالأحكام المنصوص عليها في النظام.

المادة الثامنة:

  • يعتبر حامل الإقامة المميزة في حكم المقيم لغرض تطبيق الأحكام النظامية الأخرى وبخاصة الأحكام الضريبية،
    وذلك بصرف النظر عن المدة التي يقضيها خارج المملكة خلال السنة.
المادة التاسعة:

تُلغى الإقامة المميزة في الحالات الآتية:

  • إدانة حامل الإقامة المميزة بجريمة يعاقب عليها بالسجن لمدة لا تقل عن (ستين يوماً)، أو بغرامة لا تقل عن
    (مائة ألف ريال) أو ما يعادلها.
  • صدور قرار أو حكم قضائي بإبعاد حامل الإقامة المميزة عن المملكة.
  • ثبوت أن طلب الحصول على الإقامة المميزة قد تضمن معلومة غير صحيحة.
  • عدم تقيد حامل الإقامة المميزة بالتزاماته الواردة في (المادة السابعة) من النظام.
  • تنازل حامل الإقامة المميزة عنها.
  • وفاة حامل الإقامة المميزة أو فقدانه الأهلية.

– لا يخل ما ورد في الفقرة (1) من هذه المادة بحق اللجنة في إنهاء الإقامة المميزة إن اقتضت المصلحة العامة ذلك.

المادة العاشرة:
  • تكون الحقوق والمزايا الممنوحة لحامل الإقامة المميزة وفقاً للنظام على سبيل الحصر.
  • تحدد اللائحة الحقوق والمزايا الأخرى التى تتمتع بها الأسرة، وذلك في حدود ما ورد في (المادة الثانية) من النظام.

وفيما عدا ما نصت عليه الفقرتان (1) و(2) من هذه المادة، تسرىي على حامل الإقامة المميزة وأسرته
جميع الأنظمة والتعليمات التى تسري على المقيم غير السعودي.

المادة الحادية عشرة:
  • لا يترتب على إلغاء الإقامة المميزة أو إنهائها انتقال الحقوق والمزايا –التى كان يحصل عليها وفقاً لـ (المادة الثانية)
    من النظام- إلى أسرته، على أنه إذا تحققت في أى منهم الشروط الواردة في هذا النظام ولائحته
    فله التقدم للحصول على الإقامة المميزة.
  • لا تخول الإقامة المميزة حاملها الحق في الحصول على الجنسية السعودية.

المادة الثانية عشرة:

  • في حال إلغاء الإقامة المميزة أو إنهائها، لحاملها أو أى من أفراد أسرته، فيتولى المركز -بالتنسيق مع الجهات المعنية- النظر فيما قد يترتب على ذلك من آثار، ومعالجتها، وذلك وفق ما ورد في النظام وما تحدده اللائحة.

المادة الثالثة عشرة:

  • يعد المركز –بالتنسيق مع الجهات المعنية- اللائحة، وتصدر بقرار من اللجنة.
  • يصدر المركز القرارات والتعليمات اللازمة لتنفيذ أحكام النظام.
المادة الرابعة عشرة:
  • يعمل بالنظام اعتباراً من اليوم التالي لنشره في الجريدة الرسمية.
عن مركز الإقامة المميزة بالسعودية

تم تأسيس مركز الإقامة المميزة بتاريخ ١٤ مايو ٢٠١٩، وذلك تزامنًا مع صدور المرسوم الملكي بموافقة مجلس الوزراء على نظام الإقامة المميزة، وهو جهاز حكومي مستقل إداريًا وماليًا، ويتبع لمجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، ويتعاون لتحقيق أهدافه
مع القطاعات الحكومية بهدف تقديم خدمات شاملة للحاصلين على الإقامة المميزة السعودية والراغبين بالحصول عليها،
وينسق مع كافة قطاعات وأجهزة الدولة لتطبيق نظام الإقامة المميزة، وتسهيل إجراءات الحصول عليها وتقديم الدعم للراغبين في الحصول على الإقامة المميزة السعودية، من خلال منظومة خدماته الإلكترونية وأقسامه المختلفة،
وتواصله المباشر مع المتعاملين من كل مكان.
ويمكن التواصل مع المركز عبر المنصة الإلكترونية “سابرك” أو عبر حسابها [email protected] على مواقع التواصل الاجتماعي.

نظام الإقامة المميزة في ظل الوضع الاقتصادي السعودي الحالي

يتوقع محللون اقتصاديون سعوديون أن تطبيق نظام الإقامة الجديد سيجذب استثمارات الوافدين الأجانب
ممن يقيمون في المملكة ولديهم إمكانات مالية، كما أنه سيجذب مستثمرين جددًا من خارج المملكة،
من خلال تشجيعهم على الحصول على بطاقة الإقامة الخضراء المتعددة المزايا.

وتقول تقارير محلية، إن المشروع الجديد لنظام الإقامة سيدر على البلاد مبلغ عشرة مليارات دولار سنويًا،
وسيسهم بشكل فعال في مكافحة التستر بالعمل الذي يلجأ إليه الوافدون الأجانب،
وبالتالي تشجيعهم على العمل وفق القوانين ودفع الضرائب التي تعود للميزانية العامة وتوظيف السعوديين
في مشروعاتهم وفق القوانين المتبعة.
كما يعزز من بقاء الأموال في السعودية عبر الحد من التحويلات، ويحقق لاقتصاد المملكة ومواطنيها المزيد من النمو والتطور.

وبلغت تحويلات غير السعوديين للخارج العام 2018 ما يقرب من 136 مليار ريال،
وتحتل المملكة المرتبة الثانية عالمياً في حجم الحوالات المالية بعد الولايات المتحدة الأميركية،
وهذه الحوالات لا علاقة لها بالأجور والرواتب بل باستثمارات متستر عليها تعتبر فاقداً للاقتصاد.

يأتي إقرار نظام الإقامة المميزة من ضمن “رؤية المملكة 2030” التي تتضمن فتح مجال الاستثمار والنشاط التجاري لغير السعوديين، بما يساعد في تنمية القطاع الخاص.

جدير بالذكر أنه يعمل حاليًا حوالي عشرة ملايين مغترب ويعيشون في السعودية وفقا لنظام الكفيل الذي يلزمهم بالعمل تحت كفالة صاحب عمل سعودي ويشترط أن تصدر لهم تأشيرات خروج أو خروج وعودة إذا أرادوا مغادرة المملكة.

مواضيع قد تعجبك