دعاء الاستخارة الصحيح

صلاة الاستخارة

يلجأ الناس لصلاة الاستخارة عندما يهم المرء بعمل فعل في حياته فإنه دائماً ما يلجأ لصلاة الاستخارة و هي سنة مؤكدة عن النبي صلى الله عليه و سلم و سوف نتكلم في هذا المقال عن

الصحيح

صلاة الاستخارة

روي في صحيح البخاري، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال :
” كان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يعلّمنا الاستخارة في الأمور كلّها كالسورة من القرآن فيقول :
(إذا همّ أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثمّ ليقل : اللّهم إنّي أستخيرك بعلمك ،
و أسألك من فضلك العظيم ، و أستقدرك بقدرتك ، فإنّك تقدر ولا أقدر ، و تعلم ولا أعلم و أنت علّام الغيوب ،
اللّهم إن كنت تعلم أنّ هذا الأمر خير لي في ديني و معاشي و عاقبة أمري أو قال : عاجل أمري و آجله ،
فاقدره لي و يسّره لي ثم بارك لي فيه ، و إن كنت تعلم أنّ هذا الأمر
شرّ لي في ديني و  معاشي و عاقبة أمري أو قال : عاجل أمري و آجله ،
فاصرفه عنّي و اصرفني عنه و اقدر لي الخير حيث كان ثمّ أرضني به قال : و يسمي حاجته) حديث صحيح .

اقرأ أيضا  دعاء صلاة الاستخارة تعرف على صيغته الصحيحة من السنة النبوية الكريمة

عن صلاة الاسختارة

مفاهيم خاطئة حول صلاة الاستخارة

روي في كتاب ابن السني عن أنس رضي الله تعالى عنه قال :
قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : (يا أنس، إذا هممت بأمر فاستخر ربك سبع مرات
ثم انظر إلى الذي سبق إلى قلبك ، فإنّ الخير فيه).

عن أبي أيوب الأنصاري : أنّ رسول قال : ” اكتم الخطبة ثمّ توضأ فأحسن وضوءك ،
ثمّ صلّ ما كتب الله لك ، ثمّ أحمد ربك و مجّده ، ثمّ قل اللّهم إنّك تقدر ولا أقدر و تعلم ولا أعلم
و أنت علام الغيوب فإن رأيت في فلانة تسميها باسمها خيراً لي في ديني و دنياي و آخرتي
فاقدرها لي و إن كان غيرها خيراً لي منها في ديني و دنياي و آخرتي فاقض لي ذلك) . حديث حسن

مواضيع قد تعجبك