دعاء ختم القرآن مكتوب وحكمه وما ورد فيه بالسنة النبوية الصحيحة

دعاء ختم القرآن

تعد قراءة القرآن إحدي العبادات التي لها فضل كبيرعند الله، ووزن في ميزان العبد يوم القيامة، فيأتي القرآن يوم القيامة شفيعًا لصاحبه، فكل حرف بعشر حسنات والله يضاعف لمن يشاء، وقد قال الحسن البصري رضوان الله عليه: هنيئاً لك يا ابن آدم إن أردت أن تكلم الله فأحرم بالصلاة، وإن أردت أن يكلمك الله فاقرأ القرآن، وهناك ما جاء أيضًا في حديث عبد الله بن عبَّاس رضي الله عنهما قال، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((تركتُ فيكم أيُّها الناس، ما إنِ اعتصمتم به، فلن تضلُّوا أبدًا: كتاب الله، وسُنَّة نبيِّه)) ومن الشائع بعد ختم قراءة القرآن، أن يدعو الشخص بما يسمي وفي هذا المقال تعرض لكم “تريندات” دعاء ختم القرآن وحكمه، وما ورد فيه بالسنة النبوية الصحيحة.

دعاء ختم القرآن 

  • اللَّهُمَّ اجْعَلْ خَيْرَ عُمْرِي آخِرَهُ وَخَيْرَ عَمَلِي خَوَاتِمَهُ وَخَيْرَ أَيَّامِي يَوْمَ أَلْقَاكَ فِيهِ.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ عِيشَةً هَنِيَّةً وَمِيتَةً سَوِيَّةً وَمَرَدًّا غَيْرَ مُخْزٍ وَلاَ فَاضِحٍ.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ خَيْرَ المَسْأَلةِ وَخَيْرَ الدُّعَاءِ وَخَيْرَ النَّجَاحِ وَخَيْرَ العِلْمِ وَخَيْرَ العَمَلِ وَخَيْرَ الثَّوَابِ وَخَيْرَ الحَيَاةِ
    وَخيْرَ المَمَاتِ وَثَبِّتْنِي وَثَقِّلْ مَوَازِينِي وَحَقِّقْ إِيمَانِي وَارْفَعْ دَرَجَتِي وَتَقَبَّلْ صَلاَتِي وَاغْفِرْ خَطِيئَاتِي وَأَسْأَلُكَ العُلَا مِنَ الجَنَّةِ.
  • اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ وَعَزَائِمِ مَغْفِرَتِكَ وَالسَّلاَمَةَ مِنْ كُلِّ إِثْمٍ،
    وَالغَنِيمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ وَالفَوْزَ بِالجَنَّةِ وَالنَّجَاةَ مِنَ النَّارِ اللَّهُمَّ أَحْسِنْ عَاقِبَتَنَا فِي الأُمُورِ كُلِّهَا،
    وَأجِرْنَا مِنْ خِزْيِ الدُّنْيَا وَعَذَابِ الآخِرَةِ.
  • اللَّهُمَّ اقْسِمْ لَنَا مِنْ خَشْيَتِكَ مَاتَحُولُ بِهِ بَيْنَنَا وَبَيْنَ مَعْصِيَتِكَ وَمِنْ طَاعَتِكَ مَاتُبَلِّغُنَا بِهَا جَنَّتَكَ وَمِنَ اليَقِينِ
    مَاتُهَوِّنُ بِهِ عَلَيْنَا مَصَائِبَ الدُّنْيَا وَمَتِّعْنَا بِأَسْمَاعِنَا وَأَبْصَارِنَا وَقُوَّتِنَا مَاأَحْيَيْتَنَا وَاجْعَلْهُ الوَارِثَ مِنَّا وَاجْعَلْ ثَأْرَنَا
    عَلَى مَنْ ظَلَمَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى مَنْ عَادَانَا وَلاَ تجْعَلْ مُصِيبَتَنَا فِي دِينِنَا وَلاَ تَجْعَلِ الدُّنْيَا أَكْبَرَ هَمِّنَا وَلَا مَبْلَغَ عِلْمِنَا
    وَلاَ تُسَلِّطْ عَلَيْنَا مَنْ لَا يَرْحَمُنَا .
  • اللَّهُمَّ لَا تَدَعْ لَنَا ذَنْبًا إِلَّا غَفَرْتَهُ وَلَا هَمَّا إِلَّا فَرَّجْتَهُ وَلَا دَيْنًا إِلَّا قَضَيْتَهُ وَلَا حَاجَةً مِنْ
    حَوَائِجِ الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ إِلَّا قَضَيْتَهَا يَاأَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ.
  • رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ وَصَلَّى اللهُ عَلَى سَيِّدِنَا وَنَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ الأَخْيَارِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا كَثِيراً.
اقرأ أيضا  صور دعاء يوم 30 من رمضان ودعاء ختم القرآن الكريم

دعاء ختم القرآن

أدعية قراءة القرآن

ومن بين الأدعية التي تقال عند ختم القرآن:

  • اللهم إرحمني بالقرآن وإجعلهُ لي إماماً ونوراً وهدىً ورحمة، اللهم ذكِّرني منهُ ما نسيت وعلِّمني منهُ ما جهلت
    وارزقني تلاوتهُ آناء الليل وأطراف النهارِ واجعلهُ لي حجةً يارب العالمين.
  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمةُ أمري وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، وإجعل اللهم الحياة زيادةً لي في كل خير، وإجعل الموت راحةً لي من كل شر.
  • اللهم إني أسألك العلا من الجنة، وأسألك موجباتِ رحمتكَ وعزائمِ مغفرتكَ والسلامةِ من
    كل إثمٍ والغنيمة من كل برٍ والفوز بالجنة والنجاة من النار.
  • اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الأخرة،
    اللهم إقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك ومن طاعتك
    ماتبلغنا بها جنتك ومن اليقين ما تهوِّن به علينا من مصائب الدنيا ومتِّعنا
    بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، وإجعلهُ الوارث منا وإجعل ثأرنا على
    من ظلمنا وأُنصرنا على من عادانا ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل
    الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تُسلِّط علينا من لا يرحمنا.

دعاء ختم القرآن وما ورد فيه بالسنة النبوية الصحيحة

  • وحكم دعاء ختم القرآن مستحب، ولكن لا أصل لنص معين لدعاء ختم القرآن، قد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم
    أنه كان يدعو به، أو أرشد غيره إليه.
  • لكن يستحب لمن قرأ القرآن أن يدعو بعد قراءته بما شاء من خيري الدنيا والآخرة،
    ويسأل الله من فضله، لما رواه أحمد والطبراني في الكبير عن عمران بن حصين
    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “اقرؤوا القرآن وسلوا الله به قبل أن يأتي
    قوم يقرؤون القرآن فيسألون به الناس”.
  • ويفضل جمع أهل البيت، وقراءته معهم، ونستدل على ذلك بما رواه الدرامي عن ثابت البناني أنه قال:
    كان أنس إذا ختم القرآن جمع ولده وأهل بيته فدعا بهم. ولما رواه أحمد والطبراني في الكبير
    عن عمران بن حصين أن رسول الله صلى
     الله عليه وسلم قال: اقرؤوا القرآن وسلوا الله به،
    قبل أن يأتي قوم يقرؤون القرآن فيسألون به الناس
    .

وأما ما جاء حول ختم القرآن في الصلاة، والدعاء بعد الختمة فقد اختلف العلماء في استحبابه، من عدمه.

  • ففي مذهب الإمام أحمد ـ رحمه الله ـ أنه يستحب، ونقله عن سفيان بن عيينة وأهل مكة وهم من هم في الاتباع، فالظاهر أنهم أخذوه عمن قبلهم.
  •  وقد فصل الموفق في المغني مذهب أحمد في المسألة وما احتج به فقال ما لفظه: فَصْلٌ: فِي خَتْمِ الْقُرْآنِ: قَالَ الْفَضْلُ بْنُ زِيَادٍ: سَأَلْت أَبَا عَبْدِ اللَّهِ فَقُلْت: أَخْتِمُ الْقُرْآنَ، أَجْعَلُهُ فِي الْوِتْرِ أَوْ فِي التَّرَاوِيحِ؟
    قَالَ: اجْعَلْهُ فِي التَّرَاوِيحِ، حَتَّى يَكُونَ لَنَا دُعَاءً بَيْنَ اثْنَيْنِ، قُلْت: كَيْفَ أَصْنَعُ؟
    قَالَ: إذَا فَرَغْتَ مِنْ آخِرِ الْقُرْآنِ فَارْفَعْ يَدَيْكَ قَبْلَ أَنْ تَرْكَعَ، وَادْعُ بِنَا وَنَحْنُ فِي الصَّلَاةِ، وَأَطِلْ الْقِيَامَ،
    قُلْت: بِمَ أَدْعُو؟ قَالَ: بِمَا شِئْت، قَالَ: فَفَعَلْت بِمَا أَمَرَنِي، وَهُوَ خَلْفِي يَدْعُو قَائِمًا، وَيَرْفَعُ يَدَيْهِ،
  • وَقَالَ حَنْبَلٌ: سَمِعْت أَحْمَدَ يَقُولُ فِي خَتْمِ الْقُرْآنِ: إذَا فَرَغْت مِنْ قِرَاءَةِ: قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ {الناس: 1}
    فَارْفَعْ يَدَيْكَ فِي الدُّعَاءِ قَبْلَ الرُّكُوعِ، قُلْت: إلَى أَيِّ شَيْءٍ تَذْهَبُ فِي هَذَا؟
    قَالَ: رَأَيْت أَهْلَ مَكَّةَ يَفْعَلُونَهُ، وَكَانَ سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ يَفْعَلُهُ مَعَهُمْ بِمَكَّةَ،
    قَالَ الْعَبَّاسُ بْنُ عَبْدِ الْعَظِيمِ: وَكَذَلِكَ أَدْرَكْنَا النَّاسَ بِالْبَصْرَةِ وَبِمَكَّةَ وَيَرْوِي أَهْلُ الْمَدِينَةِ فِي هَذَا شَيْئًا،
    وَذُكِرَ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ.
حكم قراءة دعاء ختم القرآن في الصلاة
  • ومن العلماء الذين أخذوا باستحبابه  العلامة عبد العزيز بن باز ـ رحمه الله ـ وذكر أنه لا يعلم فيه خلافا عن السلف، واستدل بالقياس على الدعاء خارج الصلاة.
  • قال الشيخ ما ملخصه: لم يزل السلف يختمون القرآن ويقرءون دعاء الختمة في صلاة رمضان،
    ولا نعلم في هذا نزاعا بينهم، فالأقرب في مثل هذا أنه يقرأ لكن لا يطول على الناس،
    ويتحرى الدعوات المفيدة والجامعة مثل ما قالت عائشة رضي الله عنها: كان النبي صلى
    الله عليه وسلم يستحب جوامع الدعاء، ويدع ما سوى ذلك…
  • والحاصل أن هذا لا بأس به ـ إن شاء الله ـ ولا حرج فيه، بل هو مستحب، لما فيه من
    تحري إجابة الدعاء بعد تلاوة كتاب الله عز وجل.
  • وكان أنس ـ رضي الله عنه ـ إذا أكمل القرآن جمع أهله ودعا في خارج الصلاة، فهكذا في الصلاة،
    فالباب واحد، لأن الدعاء مشروع في الصلاة وخارجها، وجنس الدعاء مما يشرع في الصلاة
    فليس بمستنكر، ومعلوم أن الدعاء في الصلاة مطلوب عند قراءة آية العذاب وعند آية الرحمة،
    فهذا مثل ذلك… ولا أعلم عن السلف أن أحدا أنكر هذا في داخل الصلاة، كما أني لا أعلم أحدا أنكره خارج الصلاة. 

وبعد أن تعرفنا على دعاء ختم القرآن يمكنك أيضًا الإطلاع على أسهل طريقة لختم القرآن في رمضان ودعاء ختمه.

مواضيع قد تعجبك