عصير الأفوكادو وفوائده و أفضل طريقة لعمل عصير الأفوكادو

عصير الأفوكادو

: يعتبر من الفواكة الغنية بنسبة كبيرة من العناصر الغذائية المهمة لصحة الجسم البدنية و الجنسية و أيضاً يطلق على إسم “الزبدية” أو “البيرسة” و هي نوعية من النباتات البرساء و موطنها الأصلي هو “أمريكا الاستوائية”

الصحية:

يحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية:

يحتوي الكوب من عصير الأفوكادو على ما يقرب من ثلثي الحد الأدنى مما يحتاجه الجسم يومياً من الألياف الغذائية
و تكمن أهمية الألياف الغذائية في صحة الجهاز الهضمي وتحسين عملية الهضم
أيضاً فالألياف الغذائية تساعد الأشخاص على تخفيف الوزن وخسارة الدهون الزيادة بالجسم
فتناول الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية تساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم .

يحتوي على الكثير من الفيتامينات و المعادن المهمة:

يحتوي عصير الأفوكادو على اللبن أو على الزبادي مما يجعله يحتوي على
مزيج ضخم من العناصر الغذائية القيمة و المهمة للجسم فهو يحتوي على :
“الكالسيوم وفيتامين د والفوسفور والبوتاسيوم كما يقدم 100 جرام من الأفوكادو،
بالإضافة إلى جرعة صحية من فيتامين أ ، هـ ، C ، ك ، ب -5 ، ب -6 وحمض الفوليك.”

و يحتوي أيضاً على المعادن مثل البوتاسيوم والنحاس.

وتعتبر الفيتامينات A و C و E هي مضادات للأكسدة  تقوم بتقوية وتعزيز جهاز المناعة
وتساعد أيضاً في حماية خلايا الجسم من التلف الذي تسببه الجذور الحرة،
وهي جزيئات مؤكسدة يمكن أن تسبب تغيرات ضارة في الحمض النووي.

اقرأ أيضا  فوائد الأفوكادو للشعر و البشرة

هناك حاجة إلى فيتامين ك لتخثر الدم السليم، بالإضافة إلى الكالسيوم
وفيتامين د والفوسفور لتعزيز صحة وقوة العظام والأسنان.
تساعد فيتامينات (ب) في استقلاب الطاقة وحمض الفوليك على تكوين الحمض النووي وخلايا الدم الحمراء، جنبا إلى جنب مع النحاس والبوتاسيوم، كما أن حمض الفوليك يعزز صحة القلب.

عصير الأفوكادو

يحتوي على الدهون الأحادية الغير مشبعه:

تحتوي فاكهة الكيوي على نسبة عالية من الدهون الغير مشبعة الصحية للقلب
و المعروفة باسم الدهون الأحادية غير المشبعة، في الواقع، فاستخدام الحليب الخالي
من الدسم في عصير الأفوكادو سوف يقلل من الدهون الكلية والمحتوى المشبع بالدهون قليلاً، كل هذه العوامل تقلل من الكوليسترول الضار وتزيد نسبة الكوليسترول الجيد.

يساعد على تنظيم ضغط الدم:

يحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من البوتاسيوم و حمض الفوليك مما يساعج على
تنظيم ضغط الدم عن طريق مساعدة الجسم في التخلص من الصوديوم عن طريق البول،
كما يساهم عصير الأفوكادو في حماية الجسم من أمراض الأوعية الدموية وأمراض ومشكلات القلب والجلطات التي قد تصيبه.

تقليل فرص تكون حصوات الكلى:

يساعد الأفوكادو لكونه غنياً بالبوتاسيوم على التقليل من إفراز الكالسيوم البولي والذي يخفض بدوره من خطر تشكل الحصى في الكلى، والنسب العالية من البوتاسيوم في عصير الأفوكادو هي من أهم العناصر اللازمة لصحة الكلى.

اقرأ أيضا  فوائد الأفوكادو الأهم لصحتك و معلومات كثيرة و متنوعة عنه

تعزيز نشاط العضلات و الأعصاب بالجسم:

يساعد عنصر البوتاسيوم  الموجود بنسبة عالية في عصير الأفوكادو
على موازنة الجسم وتعمل على رفع نشاط العضلات وتدعيم وظائف الأعصاب وعملية حرق السعرات الحرارية،
حيث أن التحكم في وظائف الأعصاب والعضلات أحد مهام عنصر البوتاسيوم بالإضافة إلى الصوديوم،
فهو يساعد الأعصاب على إرسال الإشارات الكهربائية اللازمة لعمل النظام العصبي في الجسم.

عصير الأفوكادو

خفض نسبة الكوليسترول الضار بالجسم:

هناك بعض الدراسات التي أُبتت فاعلية فاكهة الأفوكادو في خفض نسبة الكوليسترول
في الجسم، فترتبط بعض خلايا الدم بارتفاع نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول
وضغط الدم والعديد غيرها، ويعمل الأفوكادو بمكوناته و العناصر الغذائية به على تقليلها.

علاج الشعور بالغثيان :

يساعد عصير الأفوكادو على التخلص من الغثيان الصباحي عند المرأة الحامل
الذي يعاني منه الكثيرين خلال فترة الحمل خاصة في بدايتها،
وترجع تلك الفائدة إلى احتواء الأفوكادو على فيتامين B6 الموجود فيه، ولكن يجب الاكتفاء بتناول الكمية الموصى بها يومياً من الطبيب.

مفيد للمرأة الحامل :

الأفوكادو من الفاكهة المناسبة للحامل لأنها خالية من الصوديوم و الكولسترول و تحتوي على حمض الفوليك يفضل تناول 800 جرام يوميًا من الفاكهة خلال فترة الحمل ، لمنع الغثيان و تقوية جهاز المناعة و انتاج الطاقة و المساعدة في عملية التمثيل الغذائي 

عصير الأفوكادو

فوائد عصير الأفوكادو للصحة الجنسية:

أثبتت الدراسات العلمية أن الأفوكادو مهم خاصة لمن يعانون من ضعف في القدرة الجنسية
خصوصًا ممن يعانون من مشكلة ضعف الانتصاب يحتوي على فيتامين “B6
و حمض الفوليك” على تنظيم مستويات الحمض الأميني و المسئول عندما يكون 
في مستوياته الطبيعية عن زيادة صحة القلب و بالتالي يساهم في تعزيز قوة الانتصاب لدى الرجال ، بالإضافة إلى الأفوكادو أيضاً على
فيتامين B و على الأملاح الضرورية لحياة جنسية سليمة فيدخل كلًا من عنصري البوتاسيوم و الماغنسيوم
في تركيب الحيوانات المنوية و تساهم أيضاً في تغذية الحيوانات المنوية أيضاً فإن “اللوتين” أحد أهم المواد التي تساهم في الوقاية من سرطان البروستاتا
 .

يعزز الأفوكادو من القدرة و الدافع الجنسي لمن يعانون من المشاكل المتعلقة
بالقدرة الجنسية فلأنه يحتوي على الدهون الأحادية غير المشبعة التي تحافظ على صحة القلب مما يساهم على عمل القلب بشكل سليم فيقوم بضخ الدم بشكل صحيح لجميع أجزاء الجسم و أعضاء وخلايا الجسم فيعزز من القدرة الجنسية لدى الرجال حيث أن نسبة كبيرة من الرجال ممن يعانون من أمراض في القلب يعانون أيضاً من مشاكل ضعف الانتصاب
 .

 

مواضيع قد تعجبك