تفسير اللبن في المنام لابن سيرين “رؤيا الخير”

اللبن في المنام

في  الكثير من التفسيرات ولكن في هذا المقال نحن سوف نخصص التفسير لموسوعة تفسير الأحلام لابن سيرين أكبر موسوعة لتفسير الأحلام .

  • الذي يمص اللبن كائنا من كان من صبي أو رجل أو امرأة وإن
    كانت المرضع حبلى سلمت بحملها وأما تنفس الصعداء فدليل على أنه يعمل ما يتولد منه حزن
  • فإن رأى كأنه يخرج من إبهامه اللبن ومن سبابته الدم وهو يشرب منهما يباشر أم امرأته وأختها
  • روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال من رأى انه يشرب لبنا فهو الفطرة ( قال أبو سعيد )
    رؤية اللبن في الثديين للرجال والنساء مال ودر اللبن منها سعة المال فإن رأت امرأة لا لبن لها في
    اليقظة أنها ترضع صبيا أو رجلا أو امرأة معروفين فإن أبواب الدنيا تنغلق عليها وعليهم وقال بعضهم
    من رأى كأنه ارتضع امرأة نال مالا وربحا
اقرأ أيضا  الضرب في المنام لابن سيرين .. وبشرى بذكر للحامل

اللبن في المنام

تفسير اللبن في المنام

  • وظهور اللبن من الأرض وخروجه منها دليل على ظهور الجور وألبان لها
    بلوغ المني من حيث لا يحتسب وارتضاع الانسان من ثدي نفسه دليل على الخيانة وألبان
    النواهش واللوادغ صلاح ما بينه وبين أعدائه ومن شرب من لبن حية فإنه يعمل عملا يرضى به الله
    وقيل من شربه نال فرجا ونجا من البلايا
  • واللبن الرائب لا خير فيه وقيل هو رزق من سفر والحامض
    المخيض رزق بعدهم ووجع وقيل هو مال حرام ومعاملة قوم مفاليس لأن زبده قد نزع منه وقيل إن
    شاربه يطلب المعروف ممن لا خير فيه
  • واللبن الصافي مال في تعب لمس النار له
اقرأ أيضا  تفسير حلم شراء الذهب في المنام لابن سيرين

اللبن في المنام

تفسير اللبن في المنام

  • وأتى ابن سيرين رجل فقال رأيت كأن بين يدي إناءين في أحدهما نبيذ وفي الأخر لبن فقال اللبن عدل والنبيذ عزل فلم
    يلبث أن عزل وكان واليا وشرب الخمر للوالي عزل وصرف
  • البناء باللبن والطين رجل يجمع بين الناس بالحلال والبناء بالآجر والجص وكل ما يوقد تحته النار فلا
    خير فيه
  • وضارب اللبن جامع للمال فإن رأى أنه ضرب اللبن وجففه فإنه يجمع مالا فإن مشى فيها وهي
    رطبة أصابته مشقة وحزن
  • الأزج من اللبن امرأة قروية صاحبة دين وبالجص دنيا مجددة وبالآجر مال يصير إليه )
    حرام وقيل هو امرأة منافقة
  • اللبن إذا كان مجموعا ولا –
    يستعمل في بناء فهو دراهم ودنانير

مواضيع قد تعجبك