التمر هندي :أكثر من مجرد مشروب.. “يقي من السرطان ويعالج الملاريا”

التمر هندي

“سمك.. لبن.. تمر هندي” تلك العبارة التي نُطلقها سخريةً على الأوضاع العشوائية بحياتنا.. ولكن ماذا نعرف عن التمر هندي وتاريخه وفوائده الصحية للجسم؟
تقدم لك “تريندات” خلال هذا المقال أبرز المعلومات عن التمر هندي وفوائده العديدة للجسم،
إلى جانب الطرق الصحيحة لاختياره وتخزينه.

ما هو التمر هندي ؟

التمر هندي

التمر هندي هي شجرة صلبة معروفة علميًا باسم (Tamarindus indica)، وموطنها الأصلي إفريقيا
ولكنها تنمو أيضًا في الهند وباكستان والعديد من المناطق الاستوائية الأخرى.
تُنتج الشجرة قرونًا تشبه الفاصوليا مليئة بالبذور المحاطة بلب ليفي، حيث تكون خضراء وحامضية
وعندما ينضج، يصبح لب التمر هندي شبيهًا بالعجينة وأكثر حلاوة.

وقد استخدم التمر الهندي بشكل كبير في وصفات الطب التقليدي لعلاج الكثير من الأمراض المختلفة التي تصيب الجسم
كحالات الحمى، و الإسهال، والإمساك، والقرح الهضمية،
كما تم استخدام لحاء وأوراق شجرة التمر الهندي في المساعدة على التئام الجروح وعلاجها.

وقيل إن الفراعنة لهم الفضل الأول في إدخال زراعة التمر الهندي خلال العصور الوسطى إلى مناطق البحر الأبيض المتوسط
وقد عثر علماء الآثار على بعض اجزاء من التمر الهندي في مقابر الفراعنة.
وقد عرفت أوروبا التمر الهندي لأول مرة عن طريق العرب خلال العصور الوسطى.

القيمة الغذائية لـ التمر هندي

التمر الهندي غني بالعديد من العناصر الغذائية، وكوب واحد (100 جرام) يحتوي على:

  • الطاقة: (239 سعره حرارية)
  • الماء: (31.4 جرام)
  • الدهون: (0.60 جرام)
  • الكربوهيدرات: (62.50 جرام)
  •  الألياف الغذائية: (5.1 جرام)
  • البروتين: (2.8 جرام)
  • المغنيسيوم 92ملليغرام
  • البوتاسيوم: (628 ملليجرام
  •  الفوسفور: (113 ملليجرام)
  • الكالسيوم: (74 ملليجرام)
  • الحديد: (2.80 ملليجرام)
  • فيتامين ب1 (ثيامين): (0.428 ملليجرام)
  • فيتامين ب2 (رايبوفلافين): (0.152 ملليجرام)
  • فيتامين ب3 (نياسين): (1.938 ملليجرام)

فيمَ يُستخدم التمر هندي ؟

التمر هندي

من المتعارف عليه لدى أغلبنا أن التمر هندي يُستخدم كمشروب حلو المذاق فقط،
ولكن ماذا تعرف عن استخدامات التمر الهندي الأخرى ؟
للتمر هندي استخدامات مختلفة، وهي:

  • “استخدامات الطبخ”
    يُستخدم لب التمر الهندي على نطاق واسع للطبخ في جنوب آسيا، وجنوب شرق آسيا،
    والمكسيك، ومنطقة البحر الكاريب، كما تُستخدم البذور والأوراق للأكل أيضًا.
    إذ تستخدم شعوب هذه المناطق التمر الهندي في يستخدم في الصلصات والمخللات والمشروبات والحلويات.
  • “الاستخدامات الطبية”
    لعب التمر الهندي دورًا مهمًا في الطب التقليدي منذ القدم، وتم استخدامه في علاج العديد
    من الأمراض على شكل مشروب، وكان عادةً ما يُستخدم لعلاج الإسهال والإمساك والحمى والقرحة الهضمية.
    كما تم استخدام اللحاء والأوراق لتعزيز التئام الجروح.وقد اكتشف باحثون حديثون أن مادة “البوليفينول” الموجودة في التمر الهندي لها خصائص مضادة للأكسدة
    ومضادة للالتهابات، التي يمكن أن تحمي من أمراض مثل أمراض القلب والسرطان والسكري.
    وقد يساعد مستخلص البذور أيضًا في خفض نسبة السكر في الدم، بينما قد يساعدك مستخلص اللب
    في إنقاص وزن الجسم.
  • “استخدامات في المنزل”
    يمكن أيضا أن تستخدم لب التمر الهندي كطلاء معدني، نظرًا لأنه يحتوي على “حمض الطرطريك”،
    مما يساعد على إزالة الصدأ من النحاس والبرونز.
اقرأ ايضا  فوائد التمر هندي الصحية للجسم

ما هي فوائد التمر هندي الصحية ؟

  1. تعزيز صحة القلب
    يمكن أن يعمل التمر الهندي على تعزيز صحة وعمل القلب بعدّة طرق، من خلال تنظيم مستويات الكوليسترول
    في الدم، وخفض نسبة الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية، وذلك لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف الغذائية ، بالإضافة إلى إحتواء التمر الهندى على بوتاسيوم الذى يعمل على توسيع الأوعية الدموية،
    التي تتحكم فى مستوى ضغط الدم.وعلاوةً على ذلك، فإن نسبة “فيتامين سي” الموجودة به، والذي هو أحد مضادات الأكسدة،
    تساعد على محاربة الجذور الحرة بالجسم والمرتبطة بالإصابة بأمراض القلب المزمنة.
  2. تحسين صحة الجهاز الهضمي
    بسبب محتوى التمر هندي العالي من الألياف الغذائية فهو يعمل كملين وعلاج للإمساك،
    أيضًا يحتوي على “حامض التارتاريك” و “حمض الماليك” والبوتاسيوم، والتي تساعد على تعزيز صحة الجهاز الهضمي.

    التمر الهندي أيضًا يساعد في التحفيز المناسب لإنتاج الصفراء، وهذا بدوره  يمكن أن يساعد في إذابة الطعام
    بشكل أسرع وكذلك تنظيم عصارات المعدة، وكل هذه العمليات تؤدي إلى تحسين الهضم.

  3. تحسين الدورة الدموية
    يؤدي نقص الحديد في الجسم إلى مشاكل عدّة، كفقر الدم والإرهاق والصداع ومشاكل في المعدة.
    والتمر الهندي مصدر غني بالحديد، حيث يمكن أن توفر الوجبة الواحدة أكثر من (10٪) من الاحتياجات اليومية للجسم. ويضمن الإمداد الصحي بالحديد في الجسم عدد خلايا الدم الحمراء المناسب في الجسم، الأمر الذي بدوره يضمن توافر الأوكسجين المناسب للعضلات والأعضاء المختلفة للعمل بشكل صحيح.
  4. الحفاظ على صحة الجهاز العصبي
    واحد من أكثر الفيتامينات أهمية في التمر الهندي هو مركب B “الثيامين”، وهو جزء مهم من عائلة فيتامين ب،
    وهو موجود بكميات كبيرة في التمر الهندي.
    و”الثيامين” مسؤول عن تحسين وظيفة الأعصاب، وكذلك نمو العضلات، والتي يمكن أن تساعدك على البقاء نشيطًا.
  5. فوائد التمر الهندي للتخسيس

    التمر هندي

    يمتلك التمر الهندي أحد المركبات الفريدة والذي يسمى “حمض الهيدروكسيتريك” (HCA)،
    ويرتبط هذا الحمض بفقدان الوزن لأنه ثبت أنه يحول دون وجود إنزيم في الجسم يساعد بشكل خاص على تخزين الدهون.
    علاوة على ذلك، فإن التمر الهندي يزيد من سرعة الهضم أو التمثيل الغذائي في الجسم،
    وبالتالي ينصح جميع الأشخاص الراغبين بزيادة وزنهم من المداومة على شرب عصير التمر الهندي
    إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة باستمرار.

  6. التمر الهندي يمتلك خصائص مضادة للالتهابات
    وفقًا لما ذكره موقع (organic facts) فإن التمر الهندي يمتلك خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للسرطان.
    فقد تم ربط زيت التمر الهندي الأساسي بعدد من القدرات المضادة للالتهابات، بما في ذلك الحد من آلام المفاصل والتهابها، والحالات الروماتيزمية، والنقرس. كما أنه يقلل من تهيج العين، والتهاب الملتحمة.
  7. تقوية الجهاز المناعي
    إن احتواء التمر الهندي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة وفيتامين C،
    تجعل التمر الهندي وسيلة رائعة لتعزيز عمل جهاز المناعة بالجسم، ومحاربة عمل الجذور الحرة
    والوقاية من الالتهابات الميكروبية والفطرية.
    بالإضافة إلى احتواء التمر الهندي على خصائص مضادة للميكروبات ومطهرة والتي تؤدي إلى تقوية الجهاز المناعي، حتى لا يتأثر الجسم بالعدوى الفيروسية مما يساعد في الوقاية من الأمراض المعدية.
  8. فوائد التمر الهندي للحامل

    إن الألياف الغذائية الموجودة بالتمر الهندي، تعزز نمو الجنين، كما تعمل على
    علاج العديد من المشكلات المتعلقة بالحمل، مثل غثيان الصباح ، واضطرابات المعدة، والإمساك.

  9. الوقاية من السرطان
    وفقًا لما ذكره موقع (style craze) فإن التمر الهندي هو مصدر جيد لمضادات الأكسدة،
    التي تساعد في كبح نمو الخلايا السرطانية في الجسم عن طريق منع تشكيل الجذور الحرة
    التي تتسبّب في حدوث خلل كبير في الجسم.
  10. علاج الملاريا
    يمكن أن يساعد التمر الهندي في السيطرة على حمى الملاريا، إذ يُعرف التمر الهندي
    بأنه مضاد للفيروسات وخافض للحرارة.
  11. الوقاية من قرحة المعدة
    يحتوى التمر الهندى على مركبات تثبط حدوث الإصابة بالقرحة والتى تساعد في الوقاية من الإصابة بقرحة المعدة.

  12. التمر هندي يعمل على تنقية الدم
    إن لب التمر الهندي ملييء بالمعادن الأساسية والألياف الغذائية وفيتامين C، وكلها تساعد في تنقية الدم.
    كما أن مضادات الأكسدة الموجودة في التمر الهندي تعمل على تطهير الجسم من الجذور الحرة،
    مما يؤدي إلى أكسدة الدم وتنقيته.
  13. التمر هندي مفيد لمرضى السكري
    يمكن أن يساعد التمر الهندي في الوقاية من تقلبات السكر في الدم، وحماية مرضى السكريهذا لأنه يبطئ امتصاص الكربوهيدرات، والذي يمكن أن يؤدي إلى تكوين السكريات أو الدهون البسيطة
    ويمكن أن يزيد من مستويات الأنسولين.
    لذلك، ينصح بشكل عام لمريض السكري أن يتناول عصير التمر الهندي بانتظام.

مشروب التمر الهندي

التمر هندي

يتميز التمر الهندى بمذاق لاذع محبب إلى النفس، فضلاً عن قيمته الغذائية العالية،
حيث يعد من المشروبات الغنية بالأحماض والأملاح المعدنية مثل الفوسفور والمغنسيوم والحديد والمنجنيز والكالسيوم والصوديوم.
ويحتوى التمر الهندى أيضًا على فيتامين B3 مع العديد من مضادات الأكسدة التى تجعله قادرًا على قتل الكثير من أنواع البكتيريا.
كل هذه الفوائد والقيمة الغذائية الكبيرة للتمر الهندى جعلته يستخدم منذ فجر التاريخ فى الوصفات العلاجية،
ويقال إن الفراعنة هم أول من أدخلوا زراعة التمر الهندى إلى مناطق البحر الأبيض المتوسط
وكانوا يستخدمونه فى وصفات علاجية لقتل ديدان البطن.
طريقة عمل التمر الهندي
المكونات:
  • 1 كوب تمر هندى مقشر ومقطع
  • 8 أكواب ماء
  • 1 ملعقة صغيرة ماء ورد
  • سكر، حسب الرغبة

طريقة التحضير:

  • نضع الماء والتمر الهندي في قدر عميق على نار متوسطة الحرارة،
    ونحرص أن يغطى الماء التمر الهندى بشكل كامل
  • نتركهما على النار حتى يغلي الاثنان معًا
  • بعد الغليان نتركهما حتى يبردا تمامًا، ثم ندخل المشروب في الثلاجة ثلاث ساعات على الأقل.
  • بعد إخراجه من الثلاجة، نصفّيه بالمنخل أو قطعة من الشاش حتى نتخلص من الأعواد والشوائب.
  • نضيف إليه ماء الورد مع تحليته بالسكر حسب الرغبة
نصائح عند اختيار التمر الهندي

التمر هندي

إليك بعض النصائح التي يمكن أن تكون مفيدة عندما يتعلق الأمر باختيار النوع الصحيح من التمر الهندي:

  • إذا كنت تشتري العبوات المعبأة، فقم بالضغط على العبوات للتحقق مما إذا كانت لينة بالفع
    فكلما كان التمر الهندي أكثر ليونة، كلما كانت جودته أفضل.
  • اختر التمر الهندي الذي يكون لونه بني غامق لأنه يميل إلى أن يستمر لفترة أطول دون أن يفسد.
  • يمكنك تخزين ثمار التمر الهندي في الثلاجة، سواء داخل القُرنَة أو اللّب،
    وستظل صالحة للإستخدام على مدار عدّة أشهر.
أضرار ومحاذير تناول التمر الهندي

يعتبر التمر الهندي آمناً عند استخدامه بكميات معقولة، ولا توجد حتى الآن معلومات كافية حول سلامة استخدامه كدواء،
وعلى الرغم من الفوائد العديدة للتمر الهندي، إلا أنّه قد يتسبّب ببعض الآثار الجانبية عند الإكثار من تناوله،
كما تجب الإشارة إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر عند استهلاكه من قبل بعض الفئات أو عند تناوله مع بعض الأدوية،
وفي ما يلي بيان ذلك:

  • الحساسية:
    فقد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه التمر الهندي، حيث إن (50%) من الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه الفول السوداني يتحسسون من أنواع أخرى من البقوليات، ويعتبر التّمر الهندي أحدها.
  • التسمم بالرصاص:
    يمكن أن تحتوي حلوى التمر الهندي على كميات عالية وغير آمنة من معدن الرصاص، الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى حدوث تسمّمٍ بالرّصاص، خصوصاً عند الأطفال والنساء،
    وبالتالي الإضرار بالكلى والجهاز العصبي. وعلى الرغم من احتواء حلوى التمر الهندي على سعرات حرارية
    وكميات سكّر أقل من أنواع الحلوى الأخرى، إلا أنها لا تزال حلوى، مما يجعلها أقل أشكال التمر الهندي صحةً.
  • زيادة خطر تكوّن حصى المرارة عند تناول التمر الهندي بشكل متكرّر:
    وخاصة عندما يكون مؤشر كتلة الجسم مرتفعاً.
  • تناول التمر الهندي أثناء فترة الحمل:

    ينبغي تجنّب تناول التمر الهندي بكميات كبيرة خلال فترة الحمل، إذ إنه لا توجد معلومات موثوقة وكافية حول سلامة استهلاكه خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية، وقد يكون غير آمنٍ إذا تمَّ استخدامه بكميات أكبر من تلك الموجودة في الأطعمة

  • تناول التمر الهندي من قِبل المصابين بالسكري:
    يحتوي التمر الهندي على كمية كبيرة من السكر، وبالتالي قد تشكل خطراً على صحة الأشخاص المصابين بمرض السكري، وذلك لأنه سيؤدي إلى ارتفاع سريع في نسبة السكر في الدم.
    ومن الجدير بالذكر أننا نتحدث عن التمر الهندي النيء وليس عصير التمر الهندي
    الذي يضاف له كميات عالية جداً من السكريات.
  • الجراحة:
    يُنصح الأشخاص المقبلين على الخضوع لعملية جراحية بالتوقف عن تناول التمر الهندي لمدة أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة المقرر، وذلك لتأثيره في مستويات السكر بالدم؛ إذ قد يتداخل مع القدرة على التحكم فيها أثناء العملية أو بعدها.
  • التداخلات الدوائية:
    قد يسبب تناول التمر الهندي مع دواء الأسبرين زيادة في كميّة الأسبرين التي يمتصها الجسم، ممّا يزيد من فرصة الإصابة بالآثار الجانبيّة لهذا الدواء، وكذلك الحال عند تناول التمر الهندي مع دواء الآيبوبروفي

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *