كل المعلومات عن تحليل الحمل المنزلي

كل المعلومات عن تحليل الحمل المنزلي

تعتبر اللحظات الأولي من الحمل، هي اللحظات الأكثر تشويقًا للأم، حيث ترغب بشدة في التأكد من صحة
الحمل أم عدمه، حتي تستطيع التخلص من مشاعر القلق والتوتر، فيكون تحليل الحمل المنزلي
هو الحل الأمثل للأم في ذلك الوقت، وعلى الرغم من تطور
تحليل الحمل المنزلي، وأصبح أغلبها يضمن لك نتيجة مؤكده إلا أنها لا تغني عن زيارة الطبيب
وعمل الاختبارات اللازمة، ونستعرض في هذا المقال كل المعلومات التي قد تهمك عن تحليل الحمل المنزلي

ماهو تحليل الحمل المنزلي

كل المعلومات عن تحليل الحمل المنزلي

تعود فكرة عمل تحليل الحمل المنزلي إلى قيامه بقياس نسبة هرمون الحمل (hCG) في البول، والذي يبدأ انتاجه
بعد تقريباً 10 أيام من الجماع وتلقيح البويضة من قبل الحيوان المنوي، وتكون نتائج الاختبار إما إيجابية
أو سلبية للحمل، ويمكنك شراء وسائل الاختبار المختلفة من الصيدليات أو عن طريق الانترنت.

ولمزيد من التأكيد فمن الأفضل إجراء اختبار الحمل الأكثر حساسية بواسطة مختبرات ومعامل التحاليل المختلفة،
باستخدام عينة من دمك، وهذه الاختبارات لا تكتشف فقط  عن هرمون الحمل (hCG)،
ولكن يمكن أن تشير أيضًا إلى كمية الهرمون، الذي يتضاعف كل 2-3 أيام خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحمل،
ويمكن أن تخبرك هذه الاختبارات الأكثر حساسية بالفترة التي تقضيها في الحمل، ويعني ذلك انها تحدد للأم الشهر
الذي تقف عنده وكم شهر متبقي لها.

متي تلجأ الأم لتحليل الحمل المنزلي

كل المعلومات عن تحليل الحمل المنزلي

 

يمكنك عزيزتي الأم التفكير في استخدام اختبار الحمل المنزلي عند شعورك بالأعراض التالية

  • تعتبر أول علامات الحمل المبدأية والأكثر شيوعًا، هي تأخر دورتك الشهرية عن موعدها،
    وينبهنا ذلك إلى ضرورة متابعة ومعرفة موعد قدوم الدورة الشهرية لديك، وفي حالة عدم متابعتك لها
    فمن الصعب تحديد ما إذا كنت متأخراة أم لا، وعادة ما تكون مدة الدورة الشهرية لدي أغلب النساء 28 يومًا.
  • ولكن إذا كنت لا ترغبين في الانتظار حتى تفوتك الدورة الشهرية، فيجب عليك الانتظار لمدة أسبوع إلى أسبوعين
    على الأقل بعد ممارسة العلاقة الحميمية بدون استخدام وسيلة منع أو حماية، فإذا كنت حاملاً،
    فإن جسمك يحتاج إلى وقت لتطوير المستويات التي يمكن اكتشافها من قوات حرس السواحل الهايتية،
    وهذا عادة ما يستغرق من سبعة إلى 12 يوما بعد نجاح زرع البويضة داخل الرحم أو التصاقها ببطانة الرحم.
  • ولكن عليك أن تضعي في اعتبارك أنه يمكن أحيانًا تأجيل الدورة الشهرية أو تخطيها بسبب الإجهاد
    أو النظام الغذائي، أو ممارسة الرياضة أو بعض الحالات الطبية.
  • كما يجب عليك الانتباه وبشدة إلى كمية الدم وتدفقه إذا كنت تشكين في الحمل، ومن الشائع أحيانًا
    حدوث نزيف خفيف بعد  اكتشاف الحمل في الأسابيع الأولى حيث تدفن البيضة في عمق بطانة الرحم
    أثناء عملية الزرع، ويجب عليك ملاحظة أي اختلاف في اللون أو الملمس أو كمية الدم، ويجب عليك
    سرعة التوجه للطبيب إذا تعرضت لحدوث نزيف بعد حصولك على نتيجة حمل ايجابية.
  • وتعتبر ثاني علامات الحمل شعورك بتقلصات في الرحم ناتجة عن تلقيح البويضة مشابهة لتقلصات الحيض،
    وقد تشعرين أن موعد دورتك الشهرية قد اقترب ولكنها لا تأتي.
  • ويعد ثالث العلامات المبكرة للحمل شعورك بألم غير معتاد بالصدر، ويرجع السبب في ذلك إلى إنتاج كميات كبيرة من هرمون الاستروجين والبروجستيرون أثناء الحمل، وتبدأ هذه الهرمونات في إجراء تغييرات في جسمك لدعم نمو الطفل،
    فقد تلاحظين أن ثدييك يبدو أكبر بسبب زيادة تدفق الدم، ويصبح رقيقًا، كما قد تؤلمك الحلمتان وقد تبدو الأوردة أغمق تحت الجلد، ولا يعد مجرد ألم الثدي علامة للحمل فقد يدل على اقتراب موعد دورتك الشهرية.
  • وقد تشعرين أيضًا ببعض التغيرات الجسمانية والنفسية، التي قد تسبب لك عدم الشعور بالراحة، مثل الشعور بالإنهاك
    والغثيان المصاحب لتناولك الطعام، وكثرة التبول، والتقلبات المزاجية إلى جانب الحالة النفسية الغير مستقرة،
    ومع مرور الأسابيع قد تعاني من زيادة تلك الأعراض.

كيفية استخدام تحليل الحمل المنزلي

كل المعلومات عن تحليل الحمل المنزلي

  • يمكنك الحصول على اختبارات تحليل  الحمل المنزلي، عن طريق شرائها من الصيدليات أو مواقع الأنترنت.
  • حيث تقوم  المرأة بوضع بضع قطرات من البول على شريط الحمل في أي وقت من اليوم،
    ومن الشائعات المنتشرة والخاطئة أنه يشترط القيام بتحليل اختبار الحمل المنزلي في الصباح.
  • كما يمكنك التبول في كوب ووضع اختبار الحمل في الكوب.
  • أو سحب عينة بول باستخدام قطارة من كوب البول ووضعها على شريط الاختبار.
  • أو وضع اختبار الحمل في ممر خروج البول، أثناء قيامك بعملية التبول.
  • ويحمل اختبار تحليل الحمل المنزلي أما نتيجة ايجابية أو نتيجة سلبية.
    فإذا كانت نتيجة التحليل إيجابية ،مما يدلعلى وجود حمل،  ففي هذه الحالة يظهر خط خفيف في اختبار الحمل
    بعد بضع دقائق ويصبح  لديك خط واضح، وننصحك بإتباع التعليمات الملحقة مع التحليل  لاختلاف الشركات المنتجة لأنواع اختبار الحمل المنزلي، لضمان الحصول على نتيجة صحيحة.

نصائح يجب اتباعها عند قيامك بتحليل الحمل المنزلي

كل المعلومات عن تحليل الحمل المنزلي

  • للحصول على أفضل نتيجة ننصحك بالقيام بالتحيل بعد فوات موعد دورتك الشهرية بأسبوع أو أكثر.
  • يفضل أخذ عينة البول للقيام بالتحليل في الصباح، ويرجع السبب في ذلك إلى أن البول يكون بأعلى تركيز
    في ذلك الوقت، ولكن ليس من الضروي الالتزام بوقت محدد.
  • كما يساعدك القيام بالاختبار المبكر على ضمان حصولك على الرعاية المناسبة قبل الولادة لك ولطفلك،
    وفي حالة وجود نتيجة إيجابية، عليك التواصل مع طبيبك في أقرب وقت ممكن لمناقشة الاحتياطات والاجراءات اللازمة.
  • كما يجب التنبيه إلى أن تحليل البول للحمل تصل دقته إلى 99%، بينما تكون نتيجة تحليل الدم أكثر دقة.
  • ولا تعني دائما نتيجة تحليل الحمل المنزلي السلبية، عن عدم وجود حمل ويرجع السبب في ذلك إلي عدة عوامل
    كإنتهاء مدة صلاحية اختبار الحمل، وإجراء الاختبار بشكل خاطيء مما ينتج عنه حصولك على نتيجة غير صحيحة،
    كما قد يؤدي شربك لكمية كبيرة من الماء قبل الخضوع للاختبار إلى تخفيف البول وعدم قدرة الاختبار على قياس ن
    سبة الهرمون بشكل صحيح.
  • لذلك إذا كانت النتيجة سلبية، فيجب عليك التحقق مجدداً، وإجراء اختبار ثان مجددًا بعد مرور أسبوع على الاختبار الأول.
ماذا تفعل الأم إذا حصلت على نتيجة تحليل إيجابية؟

تحليل الحمل المنزلي

  • في حالة حصول الأم على نتيجة حمل إيجابية،ـ فذلك يعني حصولها على حمل بنسبة 99%.
  • ولكن يجب عليها عدم التوقف عند تلك الخطوة، فيفضل زيارة طبيب/ طبيبة من المختصين بأمراض النساء والتوليد.
  • والتي سوف تقوم بإجراء بعض التحاليل والفحوصات لضمان التأكد للمرة الثانية من حدوث الحمل، ثم تقوم بعد ذلك
    بفتح ملف طبي خاص لك، يحتوي على جميع بياناتك ومعلومات عن تاريخك الصحي كاملة
    مثل أنواع الأدوية التي تتناولينها، وأنواع الحساسية التي تعانين منها وما إذا كنت قد خضعت
    لإحدي العمليات الجراحية، بالإضافة إلى أخذ قياسات الجسم للمتابعة
    كقياس الطول، والوزن، وضغط الدم، وقياس نسبة السكر بالدم.
  • وسوف يرشدك الطبيب لبعض الأنظمة الغذائية التي يجب عليك اتباعها لضمان صحتك وصحة طفلك،
    وقد ينصحك بتناول بعض المكملات الغذائية إذا رأي حاجتك إليها.
  • لذلك ننصحك عزيزتي الأم بضرورة مصارحة طبيبك، وذكر كل تفصيلة له.

مواضيع قد تعجبك