أعراض انخفاض ضغط الدم ونصائح مفيدة للتعامل الصحيح معه

أعراض انخفاض ضغط الدم

ربما قد تعرّضت في وقتٍ ما إلى الشعور بدوار أو تشويش في الرؤية وأخبرك الطبيب بانخفاض ضغط دمك، فما هي أعراض انخفاض ضغط الدم الأخرى؟ وكيف نتعامل معه بشكل صحيح عند حدوثه؟
تستعرض “تريندات” في السطور التالية أعراض ضغط الدم للأشخاص بشكلٍ عام وللمرأة الحامل، بالإضافة إلى مجموعة من النصائح للتعامل السريع مع هبوط ضغط الدم المفاجيء.

أعراض انخفاض ضغط الدم

أعراض انخفاض ضغط الدم

 ضغط الدم هو قوة دفع الدم ضد جدران الشرايين عند ضخ الدم من القلب، و عندما تقل قراءة ضغط الدم عن (90/60 ملم زئبقي)، فإن هذا يشير إلى أن الدم الذي يضخه القلب لا يصل بشكلٍ كافي إلى الدماغ وغيره من أعضاء وأجهزة الجسم المهمة.
وهذا الأمر يدخل الإنسان في حالة من هبوط الضغط المفاجئ، فتظهر على الشخص عدد من العلامات والأعراض، مثل:

  • دوخة أو دوار
  • الإغماء (فقدان الوعي)
  • ومن أعراض انخفاض ضغط الدم ، عدم وضوح الرؤية
  • فقدان التركيز
  • الغثيان
  • الإرهاق

يمكن أن يؤدي انخفاض ضغط الدم الشديد إلى هذه الحالة المهددة للحياة. تتضمن أعراض هبوط الضغط المفاجيء ما يلي:

  • التشوش، خصوصًا في كبار السن
  • برودة ورطوبة وشحوب الجلد
  • ضعف وسرعة في نبضات القلب
  • قلة التركيز
  • عطش شديد
  • تنفس سريع، أو ضيق في التنفس

انخفاض الضغط وهبوطه عند الحامل

أعراض انخفاض ضغط الدم

تتعرض المرأة الحامل طوال أسابيع الحمل الـ 39 إلى الكثير من الضغوط والمشاكل الصحية العابرة،
والتي يعتبر تذبذب ضغط الدم إحداها ما بين ارتفاع وهبوط.

ويرجع سبب ذلك إلى زيادة نسبة هرمون البرجسترون (Progesterone) في الجسم،
الذي يقوم بتحفيز جدران الأوعية الدموية على الاسترخاء والتوسع.

الأمر الذي يجعل من الحمل سبباً طبيعياً لهبوط ضغط الدم خاصة في الثلثين الأول والثاني من الحمل،
أي في الأسابيع ال 24 الأولى من الحمل.

أعراض هبوط ضغط دم الحامل

تتشابه أعراض هبوط الضغط للحامل تلك التي تظهر على أي شخص آخر، مع فارق ظهور مجموعة محددة
من هذه الأعراض أكثر من غيرها في حالة الحامل.
وهي أعراض طبيعية تماماً في العادة، إلا إذا ترافقت مع بعض الأعراض الخطيرة، وهذه بعض الأعراض:

  1. الأعراض الطبيعية: الشعور بالدوار والإغماء والدوخة إثر الوقوف المفاجئ.
  2. الأعراض الخطيرة: ترافق الأعراض أعلاه مع أعراض أخرى، وهي:
    • صداع شديد.
    • ضيق وانقطاع في النفس.
    • نزيف.
    • تقيؤ شديد.
    • تشويش في الرؤية.
    • آلام في الصدر.
    • خدر وضعف عامين خاصة في جانب واحد فقط من جسم الحامل.

وهنا على الحامل أن تزور الطبيب وبشكل عاجل، مع الأخذ بعين الاعتبار أن تقوم باتباع الخطوات التالية عند شعورها
بهبوط الضغط المفاجئ، ريثما تتمكن من الوصول للطبيب:

  • الجلوس فوراً.
  • أو الاستلقاء حال الشعور بأنها على وشك فقدان الوعي.
  • الاستلقاء على الجانب الأيمن لزيادة تدفق الدم إلى القلب.

نصائح عند انخفاض ضغط الدم 

أعراض انخفاض ضغط الدم 

في حال تعرّض الشخص لأعراض انخفاض ضغط الدم يجب التعامل معه بطريقة صحيحة، وأهمها:

  • التوقف عما كان يعمله.
  • تجنب القيام بتغيير سريع ومفاجئ في وضعية الجسم، مثل الوقوف فجأة بعد جلوس أو استلقاء،
    كي لا يصاب بحالة انخفاض ضغط الدم الانتصابي.
  • تحريك القدمين واليدين حركات بسيطة أو الجلوس لدقائق معدودة تسبق وقوفه إذا كان في وضعية الاستلقاء.
  • محاولة الجلوس ببطء أو الاستلقاء على الأرض ورفع الرجلين قليلاً إلى الأعلى.
  • شرب المياه أو بعض السوائل وتناول القليل من الملح.
  • وبشكلٍ عام، يجب إعادة النظر في الأدوية التي يتناولها الشخص دون وصفة طبية،
    واستشارة الطبيب للبحث في احتمالية تسبب إحداها بانخفاض الضغط لديه.
  • بالإضافة إلى تناول وجبات صغيرة وعديدة بدل وجبات كبيرة وقليلة لتجنب الإصابة بالدوار بعد تناول الطعام.
  • وأخذ قسط من الراحة بعد الانتهاء من تناول الوجبة، مع تجنب تناول الأدوية الخافضة للضغط قبل الوجبة مباشرة، والتقليل من استهلاك الكربوهيدرات.

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *