طريقة رقية العين من القرآن والسنة والشروط الصحيحة لنجاحها

رقية العين

الطريقة الصحيحة لـ تقدمها “تريندات”، والرقية الشرعية عبارة عن مجموعة آيات
من كلام الله تبارك وتعالى، ومجموعة أحاديث واستعاذات من كلام النبي -عليه الصلاة والسلام -.

والحسد والعين حق ثَبُت وقوعه في القرآن والسنة، قال تعالى: (وإن يكاد الذين كفروا ليُزلقونك بأبصارهم)
وجعل الله تبارك وتعالى في القرآن شفاءً كما قال: {وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين}،
وبالنسبة للآيات أو الأشياء التي يحتاجها الإنسان للعلاج بالرقية الشرعية فيما يتعلق بالعين، نُوردها في السطور التالية.

طريقة

  • آيات رقية العين : قراءة سورة الفاتحة على نفسك، على المكان المؤلم، أو على جسمك كله (سبع مرات)
    بِسْمِ اللّهِ الرّحْمنِ الرّحِيم
    {الْحَمْدُ للّهِ رَبّ الْعَالَمِينَ *  الرّحْمنِ الرّحِيمِ *  مَلِكِ يَوْمِ الدّينِ *
    إِيّاكَ نَعْبُدُ وإِيّاكَ نَسْتَعِينُ *  اهْدِنَا الصّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ *
    صِرَاطَ الّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِم وَلاَ الضّآلّينَ}
  • قراءة آية الكرسي (سبع مرات)
    بسم الله الرحمن الرحيم
    {اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاّ هُوَ الْحَيّ الْقَيّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لّهُ مَا فِي السّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأرْضِ
    مَن ذَا الّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مّنْ عِلْمِهِ
    إِلاّ بِمَا شَآءَ وَسِعَ كُرْسِيّهُ السّمَاوَاتِ وَالأرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيّ الْعَظِيمُ
    }رقية العين
  • قراءة قول الله تبارك وتعالى من سورة المُلْك: {فارجع البصر هل ترى من فطور *
    ثم ارجع البصر كرتين ينقلب إليك البصر خاسئًا وهو حسير} (سبع مرات)
  • قراءة قول الله تبارك وتعالى من آخر سورة القلم: {وإن يكاد الذين كفروا ليُزْلقونك بأبصارهم لما سمعوا الذكر}
    (سبع مرات)
  • قراءة سورة الإخلاص (سبع مرات)
  • قراءة المعوذتين، {قل أعوذ برب الفلق} و{قل أعوذ برب الناس}. (سبع مرات)رقية العين
  • ترقي نفسك بدعاء النبي – صلى الله عليه وسلم -: (بسم اللهِ أرقيك، من كل شيء يؤذيك،
    من شر كل نفسٍ أو عين حاسدٍ، الله يشفيك، بسم الله أرقيك) أيضًا سبع مرات
  •  وترديد دعاء النبي – صلى الله عليه وسلم -: “أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق”، (سبع مرات)
  • وقوله صلى الله عليه وسلم: “بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم”
    (سبع مرات)،
  • وقراءة قوله – صلى الله عليه وسلم -: (اللهم رب الناس أذهب البأس، واشفِ أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يُغادر سقمًا)
  • وقوله: (أعوذ بكلمات التامة، من كل شيطان وهامة، ومن كل عينٍ لامّة).
شروط الرقية الشرعية الصحيحة
  • يحتاج المرء إلى صدق التوجه إلى الله تبارك وتعالى، والتوكّل عليه والاعتماد عليه عز وجل
    والاعتقاد الجازم بأنّ القرآن شفاءٌ ورحمةٌ مع استحضار نيّة الاستشفاء وتدبّر معاني القرآن.
  • التوكّل على الله والأخذ بالأسباب والاعتقاد بأن الله وحده الضَّار والنافع؛ وأنه هو سبحانه
    الشافي، قال عليه الصلاة والسلام: (لا بأس بالرُّقى ما لم تكن شِركاً)
  • التوبة من الآثام والذنوب.
  • مراقبة الله والاجتهاد في المحافظة على أداء الصلوات في أوقاتها.
  • المحافظة على أذكار ما بعد الصلاة، كذلك أيضًا المحافظة على أذكار الصباح والمساء،
    والإكثار من الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، و قراءة سورة العلق.

 

اقرأ أيضا  ما هي صيغة الرقية الشرعية من القرآن والسنة ؟ "هذه هي شروطها"

مواضيع قد تعجبك