البطاطا الحلوة : 8 فوائد و4 أضرار.. تعرف إليها

تعد من الوجبات الخفيفة المميزة خاصةً في فصل الشتاء، إذ تمد جسدك بالطاقة والدفء
ولا تقتصر فوائدها على ذلك فقط، وغنما تمتمتد لتشمل تعزيز مناعتك ووقايتك من السرطان والجذور الحرة
إذ تعتبر مصدراً غنياً للعديد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة القوية، بالإضافة الى الألياف الغذائية.

وتتناول “تريندات” في هذا المقال، مجموعة من أهم الحلوة، وكذلك بعض الأضرار التي يمكن
أن تحدث نتيجة الإفراط في تناولها.

فوائد الحلوة

البطاطا الحلوة

  • وقاية القلب والشرايين
    البطاطا الحُلوة غنية بالبوتاسيوم، المعروف بدوره الهام في الحفاظ على اتزان السوائل بالجسم
    ومستويات ضغط الدم بالمعدلات الطبيعية
    بالإضافة إلى احتواء البطاطا الحُلوة على فيتامين B6، الذي يساعد على تقليل الحمض الأميني الكيميائي
     في الجسم، وقد تم ربط الحمض الأميني مع الأمراض التنكسية، بما في ذلك الوقاية من النوبات القلبية،
    ولذلك فإن تناول البطاطا الحلوة تحمي من النوبات القلبية و الأنواع الأخرى من الأمراض التنكسية.
  •  تعزيز صحة الجهاز الهضمي

    يُوصى عادة بتناول كمية يومية من الألياف الغذائية لا تقل عن (25 -30 جرام)
    ولأن أغلب الأشخاص لا يتناولون حصتهم اليومية من الألياف، الأمر الذي قد ينتج عنه الإصابة
    بالتلبكات المعوية والإمساك
    وتعد البطاطا الحُلوة حلاً مثاليًا لذلك، إذ تحتوي على كميات كبيرة من الألياف التي تُساهم
    في تعزيز صحة الجهاز الهضمي وانتظام حركته، وتليين البراز والوقاية من الإمساك.

    البطاطا الحلوة

  • تحسين مستويات السكر
    يُمكن أن تُساهم البطاطا الحُلوة في التقليل من نوبات انخفاض السكّر،
    ومقاومة الأنسولين عند مرضى السكّري، لأنها مصدر غني بالكربوهيدرات المعقدة والألياف الغذائية
    التي تُساعد على تحسين مستويات السكر، والدهون، والإنسولين
    وذلك عند تناولها بكميات معتدلة، وبطرق التحضير الصحية.

  • يُنصح بتناول البطاطا الحُلوة بشكل خاص للمرأة الحامل، لأنها تعد وجبة خفيفة سهلة الهضم
    ومصدر جيد جدًا للحديد والفوليت، اللذان يلعبان دورًا كبيرًا في الوقاية من الأنيميا وفقر الدم.
    كما يعتبر فيتامين أ الموجود بنسبة عالية في البطاطا الحلوة عنصراً ضروريّاً
    لإنتاج الهرمونات الأنثويّة أثناء الحمل، والرضاعة

    البطاطا الحلوة

  • تعزيز المناعة
    البطاطا تعتبر مصدر غني وعالي للعديد من الفيتامينات، كفيتامين C وفيتامين D وبيتا كاروتين،
    وكل تلك العناصر تلعب دورًا كبيرًا في تقوية المناعة وتعزيزها عن طريق تحييدها للجذور الحرة
    ومكافحة الالتهابات والامراض العديده، وخاصة أمراض البرد والشتاء.
    كما وباحتواء البطاطا الحُلوة على فيتامين D، وهو الفيتامين المكمل لنظام المناعة
    والصحة العامة في الجسم والذي يدعم بدوره  فيتامين أ، 
    الذي يلعب دورًا هامًا
    في مستويات الطاقة في الجسم وكذلك الحالة المزاجية
    ويساعد على بناء عظام صحية و يحافظ على صحة القلب والأعصاب والجلد والأسنان،
    كما إنه يدعم عمل الغدة الدرقية بشكل سليم.
    علاوةً على ذلك، فاحتواء البطاطا الحُلوة على مادة الكولين Choline،
    فهي تساعد على الاسترخاء وعلاج الارق وتحسين التعلم والذاكرة والحد من الإصابة بالالتهابات المزمنة.
  • الوقاية من السرطان
    يرتبط تلف الخلايا الناجم عن عمليّات الأكسدة بزيادة خطر الإصابة بالسرطان، كما ترتبط الأنظمة
    الغذائيّة الغنيّة بمُضادّات الأكسدة بانخفاض خطر الإصابة بسرطان المَعدة، والكلى، والثديوقد أظهرت الدراسات أنَّ البطاطا الحلوة تحتوي على مُضادَّات أكسدة قويَّة
    تُساعد على الوقاية من أضرار الجذور الحرَّة، والموادّ الضارَّة التي تزيد خطر الإصابة بالسرطان،
    وبالإضافة إلى ذلك، فإن البطاطا غنية في مركبات الفلافونويد، الأمر الذي يساعد
    في الحماية من سرطان الرئة وسرطانات الفم.البطاطا الحلوة

  • الإفراط في تناول البطاطا الحلوة يساعد على تكوّن حصوات في الكلى في بعض الحالات
    نتيجة احتوائها على نسبة عالية من مُركَّب الأوكسالات.
  • قد يؤدي كثرة تناول البطاطا الحلوة إلى مشاكل في المعدة، وغثيان، وقيء.
  • قد يؤدي الإكثار من تناول البطاطا الحُلوة في بعض الحالات إلى التهاب الحلق واحتقانه.
  • تمتلك البطاطا الحلوة مؤشر جهدٍ سكريّ متوسِّطاً إلى مُرتفع (44-96)،
    وهذا يعني أنَّها تُسبِّب ارتفاع مُستويات السكّر بشكل كبير بعد تناوله؛
    لذا يمكن أن تكون الكمّيات الكبيرة في الوجبة الواحدة غير مُناسبة لمرضى السكّري،
    ويمكن استبدالها بالبطاطا المسلوقة، وتجنب البطاطا المقلية، والمخبوزة، والمحمصة.
اقرأ أيضا  أضرار البطاطا الحلوة "تسبب تكون حصوات الكلى والمرارة"

مواضيع قد تعجبك