دعاء المظلوم مكتوب مجرب ومستجاب وأنواع الظلم

دعاء المظلوم

شرع الله العديد من الصلوات والأدعية لقضاء الحاجات فيما عدا ما يتعلق بالظلم و
فلم يرد عن رسول الله صل الله عليه وسلم صيغة معينة أو دعاء محدد،
وذلك رحمة من الله بنا وتقديرا لما يمر به الشخص من الألم فترك للمظلوم حرية التعبير،
وله أن يناجي الله بكل ما في نفسه دون التقيد بصلاة أو صيغة محددة بل يتوجه إلي الله
بكل ما شاء من دعاء وله أن يدعي أيضًا بأدعية فك الكرب والفرج،
والمظلوم هو كل من انتزعت منه حريته أو تعرض للإهانة دون وجه حق أو سلبت منه أحد ممتلكاته
فيفقد حق قد شرعه الله ولا يحق لأحد أن يسلبه إياه سوى الله.. فتابعونا لنعرض لكم دعاء المظلوم .

دعاء المظلوم

لا راد لظلم بالأرض إلا بقضاء الله وقدرته فليس للمظلوم من أمره شيء ولكن عليه بملازمة الدعاء
ومناجاة ربه حتي يمنح ثواب الصبر وفرحة الإجابة.
بعض أمثلة الدعاء:

  • وأُفوّض أمري إلى الله إنّ الله بصيرٌ بالعباد.
  • حسبُنا الله ونِعم الوكيل نِعم المولى ونِعم النّصير.
  • فدعا ربَّهُ أنّي مغلوبٌ فانتصِر.
  • اللهم إن الظالم مهما كان سلطانه لا يمتنع منك فسبحانك أنت مدركه أينما سلك،
    وقادر عليه أينما لجأ، فمعاذ المظلوم بك،وتوكّل المقهور عليك،اللهم أنى أستغيث بك بعدما خذلني
    كل مغيث من البشر، وأستصرخك إذا قعد عنى كل نصير من عبادك، وأطرق بابك بعد ما أغلقت الأبواب المرجوة،
    اللهم إنك تعلم ما حلّ بي قبل أن أشكوه إليك، فلك الحمد سميعاً بصيراً لطيفاً قديراً.

دعاء المظلوم المقهور على الظالم مستجاب

  • اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك، ماضِ في حكمك، عدل في قضاؤك،
    أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك أو استأثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني وذهاب همي.
  • يا رب اللهم عليك بمن ظلمني اللهم اسقم جسده، وانقص أجله، وخيّب أمله، وأزل ظلمه، واجعل شغله في بدنه، ولا تفكّه من حزنه، وصيّر كيده في ضلال، وأمره إلى زوال، ونعمته إلى انتقال، وجدّه في سفال، وسلطانه في اضمحلال، وعافيته إلى شر مآل، وأمِتْه بغيظه إذا أمتّه، وأبقه لحزنه إن أبقيته، وقني شرّه وهمزه ولمزه، وسطوته وعداوته، فإنّك أشدّ بأساً وأشدّ تنكيلاً.
  • اللهم أنصرني علي من ظلمني، اللهم إنك لا ترضي الظلم لعبادك.
  • اللهم انك وعدتنا ألا ترد للمظلوم دعوة فأنت العدل والعدل قد سميت به نفسك،
    اللهم أنصرني علي من ظلمني فأنت تري ما لا نري وتعلم مالا نعلم.
اقرأ أيضا  دعاء المظلوم في يوم عرفة "فدعا ربَّهُ أنّي مغلوبٌ فانتصِر"

دعاء المظلوم على الظالم سريع الإجابة

  • اللهم إني أسألك بنورك وعزك وجلالك، وجميع معاليك أن تأخذ من يؤذيني أخذ الزلزلة، أخذ الرابية أخذ الدمدمة أخذًا وبيلًا،
    أبده ابطش به البطشة الكبرى، انتقم منه، اجعل كيده في تضليل،
    وارسل عليه طيرًا أبابيل، وألقه في الحطمة الكبرى، خذه أخذ عزيز مقتدر.
  • ألا أن نصر الله قريب سبحانه وتعالى وأفوض أمري إلى الله من ظن أن الباطل سينتصر على الحق فقد أساء الظن بالله
    اللهم أنت الناصر وأنت المعين وأنت على كل شيء قدير اللهم
    أهلك الظالمين بالظالمين اللهم سلط عليهم عذابك يا جبار السموات والأرض.
  • اللهم إنا نشكو إليك وحدك وإنك القادر على كل ظالم وكل من ساهم في الظلم والفساد والطغيان.
من هو الظالم

هو شخص قد تعدى علي الحق واستحل الباطل وهو مجاوزة الحد والجور علي حقوق الغير
ووضع الشيء في غير موضعه وإعطاء الحق لغير مستحقيه وهو أقصي أنواع إساءة الأدب
مع الله عز وجل،
فالله قد حرم الظلم علي نفسه وجعله محرما بين البشر فلا يظلم بعضهم بعضا.

 

أنواع الظلم

  • وقد حصر الظلم في القرآن والسنة في ثلاثة أنواع أولها الظلم الأكبر وهو الشرك بالله وهو أعظم أنواع الظلم؛
    لأنه يتعلق بالإيمان بالخالق والإعتراف بوحدانيته.
  • والنوع الثاني هو ظلم الإنسان لنفسه سواء بإلحاق الأذي بها أو بإرتكاب المعاصي.
  • والنوع الثالث يتعلق بظلم الإنسان لأخيه الإنسان وفيما يلي نتناولها تفصيلا.

الظلم الأكبر هو

هو أكبر أنواع الظلم وأخطره لأنه يتجاوز الحد مع الله تعالي ولا يمتثل لأوامره ونواهيه فقد أمرانا الله بالتوحيد
دون شريك أو وسيط ولكن المشرك يتخذ مع الله شريكا وفي ذلك إرجاع للفضل لغير الله
وبهذا النوع يظلم الإنسان نفسه ويوردها المهالك فيؤدي بها إلي جهنم مخلدا بها.
وهو ذنب لا يغفر إذا مات  صاحبه قبل التوبة.

اقرأ أيضا  دعاء المظلوم في شهر رمضان

والسبب الأساسي للشرك هو إتباع الإنسان لهوي نفسه وتغليب الدنيا الفانية علي الآخرة الباقية
دون دليل وهو ليس ظلما للنفس فقط فهو ظلم للأخرين أيضا وقد توعد الله هؤلاء بعقاب في الدنيا وعذاب في الآخرة.

فقال سبحانه {سَنُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَ بِمَا أَشْرَكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ} (آل عمران،151)

كما قال تعالى: {إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ} (المائدة، 72) .

وقد أكد الله

أن كل ذنب يغفر بالتوبة إلا الشرك بالله في قوله تعالي  {إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ} (النساء، 48) .

وقد سئل النبي صلى الله عليه وسلم: (أي الذنب أعظم؟ قال: أن تجعل لله نداً وهو خلقك).

ومن أنواع الشرك بالله التبرك بأولياء الله الصالحين والتقرب إليهم بالذبح أو النذر لهم والدعاء بأسمائهم أو الحلف بها والطواف بقبورهم والأعتقاد بقدرتهم في النفع والضر والمنح أو المنع.

وقد أشار الله لذلك في قوله تعالى {قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ لَا يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ} (الرعد، 16).

ماهو ظلم الانسان لنفسه

وتمثل في إقدام الإنسان علي كل فعل حرمه الله عليه سواء كان معصية لله أو إيذاء لروحه وجسده وقد منحهم الله لنا كأمانة يجب الحفاظ عليها.
وكما أن امتثال الإنسان لأوامر الله والإعراض عن نواهيه سبب في رضي الله فإن المعصية سبب في غضب الله وعقابه. ومن رحمة الله بنا أن أول ما حذر به آدم هو معصية الله وظلم نفسه بها وتعريضها للعقاب.

فقال الله تعالى {وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ} (البقرة، 35).

ما هو ظلم الإنسان لغيره

شدد الله في تحذيره من هذا النوع فيجب علي المسلم ألا يظلم أخاه المسلم عمدا بل يجب عليه نصرته ومساعدته ورفع الظلم عنه إن استطاع وقد ظهر هذا في قول النبي صلي الله  (الْمُسْلِمُ أَخُو الْمُسْلِمِ لَا يَظْلِمُهُ وَلَا يُسْلِمُهُ وَمَنْ كَانَ فِي حَاجَةِ أَخِيهِ كَانَ اللَّهُ فِي حَاجَتِهِ).

اقرأ أيضا  دعاء المظلوم المستجاب

كما قال نبينا الكريم صلي الله عليه وسلم (انْصُرْ أَخَاكَ ظَالِمًا أَوْ مَظْلُومًا. فَقَالَ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَنْصُرُهُ إِذَا كَانَ مَظْلُومًا، أَفَرَأَيْتَ إِذَا كَانَ ظَالِمًا، كَيْفَ أَنْصُرُهُ؟ قَالَ تَحْجُزُهُ أَوْ تَمْنَعُهُ مِنْ الظُّلْمِ فَإِنَّ ذَلِكَ نَصْرُهُ).

وظلم الإنسان

لأخيه الإنسان له أشكال مختلفة ومتنوعة لا حصر لها ولكن يمكن عرض بعضها

  • الحول دون الإنسان وإيمانه ويعني منعه من التعبد وهو أشد أنواع الظلم المستمر منذ قديم الأزل حتي الآن وقد توعد الله هؤلاء ممن يصدون عن دينه  بأشد العقاب في الدنيا والآخرة وتمثل ذلك في قوله تعالي {وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُولَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (البقرة، 114).
  • أخذ الأرض من مستحقيها غصبا وذلك بالإستقواء علي الضعيف والإستيلاء على أرضه وسلبها منه دون وجه حق وقد أوضح ذلك سيدنا محمد في قوله  (مَنْ أَخَذَ مِنَ الْأَرْضِ شَيْئًا بِغَيْرِ حَقِّهِ خُسِفَ بِهِ يَوْمَ القِيَامَةِ إِلَى سَبْعِ أَرَضِينَ).
  • ظلم غير المسلمين وقد أوصانا بهم نبينا الكريم بحسن المعاملة وعدم الجور علي حقوقهم أو إهانتهم
    وقد حذرنا من ذلك فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم  (أَلَا مَنْ ظَلَمَ مُعَاهِدًا أَوْ انْتَقَصَهُ أَوْ كَلَّفَهُ فَوْقَ طَاقَتِهِ
    أَوْ أَخَذَ مِنْهُ شَيْئًا بِغَيْرِ طِيبِ نَفْسٍ فَأَنَا حَجِيجُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ).
  • أكل مال اليتيم حذرنا الله تعالي من ظلم اليتيم ماديا أو معنويا لما يقع عليه من ألم وأسي من فقد والديه
    فقال تعالي {إِنَّ الَّذِينَ يَأْكُلُونَ أَمْوَالَ الْيَتَامَى ظُلْمًا إِنَّمَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ نَارًا وَسَيَصْلَوْنَ سَعِيرًا}
  • منع أو إنتقاص أجر الأجير عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى ثَلَاثَةٌ أَنَا خَصْمُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ
    رَجُلٌ أَعْطَى بِي ثُمَّ غَدَرَ وَرَجُلٌ بَاعَ حُرًّا فَأَكَلَ ثَمَنَهُ وَرَجُلٌ اسْتَأْجَرَ أَجِيرًا فَاسْتَوْفَى مِنْهُ وَلَمْ يُعْطِهِ أَجْرَهُ).
  • قتل النفس التي حرم الله.
  • حلف اليمين الكذب والذي يهتز له عرش الرحمن.
  • عدم الدقة والأمانه في العلم و العمل.

 

 

مواضيع قد تعجبك