حليب الصويا ما بين الفوائد و الأضرار

حليب الصويا

مسمى ليس بصحيح فهو لا يُحلب يتم صنع من حبوب الصويا و الماء المفلتر ، و من الممكن أن يُضاف إليه بعض المواد المثخنة للتحسين من قوام الحليب و زيادة فترة صلاحيته

:

حليب الصويا

يمكن اعتباره بديلاً لحليب الأبقار :

هناك بعض الأشخاص الذين يعانون حساسية تجاة اللاكتوز فتناولهم للبن يؤدي إلى إصابتهم بحساسية لها بعض الأعراض مثل : الإسهال و التقيؤ و الغازات و تشنجات فعلى الرغم من أن لبن الأبقار خالي من اللاكتوز فيعتبر خالي منه بنسبة من 70:99% فقط و لكن حليب الصويا يعتبر خالي من اللاكتوز تماماً و لذلك فهو يعتبر بديل مثالي لحليب البقر بالنسبة لمن يعانون من الحساسية

يحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية :

فحليب الصويا يحتوي على كمية كبيرة من الألياف الغذائية ، و أيضاً يحتوي على المنجنيز و المهم لعمل إنزيمات الجسم بصورة طبيعية و يحتوي على الثيامين و الذي يساهم في تعزيز وظائف العضلات بالجسم و كذلك الأعصاب ، أيضاً لبن الصويا يعتبر خالي من دميع المواد التي تسبب مضاعفات صحية مثل الكوليسترول و الدهون المشبعة .

تقليل مستويات الكولسترول في الدم :

فهو خالي من الكوليسترول و يمكنه أن يساعد في تقليل نسبة الكوليسترول مما يساهم في تقليل الإصابة بأمراض القلب .

اقرأ أيضا  ما هي فوائد حليب الصويا

يمكن أن يحمي من هشاشة العظام

فهو يحتوي على الكثير من البروتينات النباتية .

يُعتبر بديلاً مناسباً للنباتيين :

من يتبع نظام غذائي نباتي كامل هم لا يمكنهم تناول حليب الأبقار ، مما يجعل في هذا الوقت حليب الصويا بديل جيد جداً فهو يساعد على مد الجسم بالبروتين و الكالسيوم اللازمين للجسم .

يعتبر مفيداً لمرضى ارتفاع ضغط الدم :

فحليب الصويا يحتوي على القليل من الصوديوم  .

حليب الصويا

يحمي من الإصابة بالإمساك :

فهو يحتوي على الألياف النباتية و أيضاً فحليب الصويا المخمر أو الرايب يحتوي على البكتيريا النافعة للأمعاء و التس تساهم في عملية الهضم و تعزيز عملية الامتصاص الكيميائي الذي ينعكس بالإيجاب على صحة الجسم بصورة عامة .

يقلّل خطر الإصابة بالسرطان :

وجدت العديد من الدراسات أن فول الصويا يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي و القولون و البروستاتا و أيضاً فإن حليب الصويا يحتوي على “الآيسوفلافون” و الذي يعتبر نوع من الإستروجينات النباتية و التي تتشابه في تركيبها مع هرمون الإستروجين .

 يقلل من ظهور علامات تقدم السن

فهو يحتوي على مادة “الآيسوفلافون” و التي تساعد على التقليل من إحتمالية
الإصابة بمرض السكري و تحمي العظام من الهشاشة فيزيد يزيد من كثافة العظام.

القيم الغذائية الموجود بحليب الصويا :

حليب الصويا

  • السعرات الحرارية 79 سعر حراري
  • البروتين 7.01 جرام
  • الدهون 4.01 جرام
  • الكربوهيدرات 4.01 جرام
  • الألياف 1 جرام
  • السكريات 1.01 جرام
  • الكالسيوم 300 ملليجرام
  • الحديد 1.08 ملليجرام
  • البوتاسيوم 300 ملليجرام
  • الصوديوم 84 ملليجرام
  • فيتامين ب12 3.00 ميكروجرام
  • فيتامين أ 499 وحدة دولية
  • فيتامين د 120 وحدة دولية
اقرأ أيضا  مشروب حليب الصويا "مشروب للأنوثة"

وصفات لتناول حليب الصويا :

وصفات لزيادة الوزن :

كوب من لبن الصويا و نقوم بالخلط معه أرب ملاعق كبيرة من السيريلاك و يتم شربه مرتين في اليوم  هذا الخليط مفيد جدا لتسمين الصدر والأرداف.

كوب من لبن الصويا و نقوم بخلط ملعقة كبيرة من حبوب فول الصويا المطحونه معه ثم نضيف ملعقة من عسل النحل و ملعقة من الطحينة و يتم تناول هذا الخليط مرة في اليوم قبل النوم .

تناول كوب حليب فول الصويا مرتين يوميا
مرة في الصباح على معدة فارغة و مرة في المساء قبل النوم .

موانع تناول حليب الصويا :

  • يمتنع عن تناوله المرأة الحامل و خصوصا إذا كان الجنين ذكراً
  • يمتنع عن تناوله الذكور في فترة المراهفة لأنه من الممكن أن يتسبب في خلل بهرمونات الذكورة
  • يحتوي لبن الصويا على مادة ” الفيتويسترغون و هي مادة تناولها بكثرة من الممكن أن يؤدي إلى تسمم
  • يحذر من تناوله لمن يعانون من اضطراب بوظائف الكلى
  • تناوله بإفراط يؤدي للإصابة بسرطان الرحم على المدى البعيد
اقرأ أيضا  ما هي فوائد حليب الصويا

طريقة تحضير حليب فول الصويا بالمنزل :

  • نحضر كمية من فول الصويا مع كمية من الماء
  • نقوم بنقع فول الصويا في الماء و نتركه في الثلاجة لمدة يومين تقريبا
  • نضع الخليط على النار لمدة تقريبا ما بين 15:20 دقيقة
  • نترك الخليط حتى يبرد و نقوم بضربه في الخلاط
  • نضع الخليط في قطعة قماش و نقوم بتصفيته
  • السائل الأبيض الناتج عن التصفية هو لبن الصويا

أضرار حليب فول الصويا :

الإفراط في تناوله من الممكن أن ينتج عنه أضرار كثيرة و خاصة عند السيدات
فمن الممكن أن يتسبب في الإصابة بسرطان الرحم و أيضاً قد يتسبب في
الإصابة بتغيرات جنسية لديها خصوصا في حجم الصدر و أيضاً يمكن بدوره أن يؤثر على
الدورية الشهرية و الحمل ، أيضاً فهو يمكنه أن يؤثر على عمل الغدة الدرقية فيؤدي لاضطراب بعملها و حساسية تصاحبها حكة و ضيق في التنفس و احمرار بالجلد .

من الممكن أيضاً أن يتسبب في خطر على الرجال حيث يمكنه أن يسبب سرطان الخصية أو العقم ، و أيضاً البرود الجنسي و يمكنه أن يؤدي إلى تقليل معدل الحيوانات المنوية لذلك ينصح بتناوله بكميات مناسبة و معتدلة فيما لا يزيد عن كوب أو اثنين يومياً .

 

مواضيع قد تعجبك