دعاء دخول المسجد والخروج منه كما ورد في السنة النبوية

دعاء دخول المسجد

تعرف على والخروج منه وكذلك أهم عند الذهاب إليه وعند الصلاة والوضوء
والتسليم وكذلك الخروج من المسجد وحكم وجود الأطفال في المسجد وفيما يلي نبدأ بدعاء الذهاب إلى
المسجد و .

دعاء دخول المسجد

إن دعاء دخول المسجد يسبقه دعاء آخر وهو دعاء الذهاب إلى المسجد وفيه يقول
المؤمن ما يلي:

  • اللَّهُمَّ اجْعَلْ فِي قَلْبِي نُوراً، وَفِي لِسَانِي نُوراً، وَفِي سَمْعِي نُوراً،
    وَفِي بَصَرِي نُوراً، وَمِنْ فَوْقِي نُوراً، وَمِنْ تَحْتِي نُوراً، وَعَنْ يَمِينِي نُوراً،
    وَعَنْ شِمَالِي نُوراً، وَمِنْ أَمَامِي نُوراً، وَمِنْ خَلْفِي نُوراً، وَاجْعَلْ فِي
    نَفْسِي نُوراً، وَأَعْظِمْ لِي نُوراً، وَعَظِّم لِي نُوراً، وَاجْعَلْ لِي نُوراً،
    وَاجْعَلْنِي نُوراً، اللَّهُمَّ أَعْطِنِي نُوراً، وَاجْعَلْ فِي عَصَبِي نُوراً، وَفِي
    لَحْمِي نُوراً، وَفِي دَمِي نُوراً، وَفِي شَعْرِي نُوراً، وَفِي بَشَرِي نُوراً
    اللَّهُمَّ اجْعَلْ لِي نُوراً فِي قَبْرِي وَنُوراً فِي عِظَامِي وَزِدْنِي نُوراً،
    وَزِدْنِي نُوراً، وَزِدْنِي نُوراً وَهَبْ لِي نُوراً عَلَى نُورٍ

وعند دخول المسجد  نبدأ بالدخول بالرجل اليمنى ثم نقول دعاء دخول المسجد:

  • أَعُوذُ بِاللَّهِ العَظِيمِ، وَبِوَجْهِهِ الكَرِيمِ، وَسُلْطَانِهِ القَدِيمِ، مِنَ الشَّيْطَانِ
    الرَّجِيمِ 
    بِسْمِ اللَّهِ، وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى رَسُولِ الله اللَّهُمَّ افْتَحْ
    لِي أَبْوَابَ رَحْمَتِكَ

أما عند الخروج من المسجد فنخرج بالرجل اليسرى ثم نقول:

  • بِسْمِ اللَّهِ وَالصّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ
    مِنْ فَضْلِك، اللَّهُمَّ اعْصِمْنِي مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ

دعاء دخول المسجد

فضل التعلق بالمساجد والصلاة بها

بعد أن عرفنا دعاء دخول المسجد والخروج منه نتطرق إلى فضل الصلاة في المسجد حيث ورد الكثير
من الأحاديث عن الرسول الكريم -صل الله عليه وسلم- بفضل الصلاة في المسجد وتعلق قلوب المؤمنين
به وفيما يلي أهم هذه الأحاديث التي رويت عن رسول الله

  • أهم هذه الأحاديث ما ورد عن أبي هريرة -رضي الله عنه- حيث قال:
    قال رسول الله -صل الله عليه وسلم- «سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل
    إلا ظله:
    إمام عادل، وشاب نشأ في عبادة الله تعالى، ورجل قلبه
    معلق في المساجد،
    ورجلان تحابا في الله اجتمعا عليه وتفرقا عليه،
    ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال
    فقال: إني أخاف الله، ورجل تصدق
    بصدقة فأخفاها حتى لا تعلم شماله ما تنفق
    يمينه، ورجل ذكر الله خالياً
    ففاضت عيناه»
    [متفق عليه].
  • وذكر أبو هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صل الله عليه وسلم- قال:
    «من غدا إلى المسجد أو راح، أعد الله له نزلاً في الجنة كلما غدا أو راح»
    [متفق عليه].
  • وقيل عن الرسول الكريم عن فضل الذهاب إلى المسجد في صلاة الفجر
    عن بريدة رضي الله عنه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:«بشر المشائين
    في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة» [رواه ابو داود، وصححه الألباني].
اقرأ أيضا  سنة دعاء دخول المسجد والخروج منه
فضل الصلاة في الجامع من السنة

عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله قال:
“من خرج من بيته مُتطهِّراً إلى صلاة
مكتوبة فأجرُهُ كأجر الحاجِّ المُخرج.
ومن خرج إلى تسبيح الضُّحى لا يُنصبُهُ إلاَّ إيَّاهُ فأجرُهُ
كأجر المعتمر.
وصلاةٌ على أثر صلاة لا لغو بينهما كتابٌ في علِّيين”

عن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صل الله عليه وسلم قال:
“من غدا إلى المسجد لا يُريدُ إلا أن يتعلَّم خيراُ أو يُعلِّمَهُ،
كان لهُ كأجرِ حَاجٍّ ، تامّا حجَّتهُ” .

عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال : قال رسول الله:
“من راح إلى مسجد الجماعة فخُطوة تمحو سيئة، وخُطوةٌ تكتُبُ
لهُ حسنةً ذاهباً وراجعاً”

آداب المسجد والذهاب إليه

اشتملت السنة النبوية على بعض الآداب الواجب اتباعها لكل مؤمن ومؤمنة يذهب إلى المسجد
وهى فيما يلي:

  • الاهتمام بالنظافة والاستحمام وارتداء أحسن الثياب.
    يقول الله تعالى: “يَابَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ”
  • عدم تناول الثوم والبصل قبل الذهاب. 
    قيل عن الرسول صل الله  عليه وسلم “من أكل ثومًا أو بصلًا فليعتزلنا أو ليعتزل مسجدنا
    وليقعد في بيته” حيث أن لهما رائحة نفاذة تزعج المصلين ولا تزول حتى بغسل
    الأسنان لأنها تنبعث من المعدة وليس الفم فقط.
  • الذهاب إلى الصلاة بالمشي خشوعاً وسكينتاً. 
    فالمشي إلى الجامع واستحضار روح الخشوع والسكينة تعطي للمصلي شعور الاطمئنان
    والراحة والخشوع أثناء الصلاة بعكس المتعجل الذي يذهب إلى المسجد جرياً حيث
    يتشتت تفكيره وذهنه عن أمور الصلاة والخشوع فيها فقيل عن الرسول صل الله عليه وسلم “إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون، تمشون وعليكم السكينة، فما أدركتم
    فصلوا وما فاتكم فأتموا”.
اقرأ أيضا  دعاء الخروج من المسجد والدخول إليه من السنة النبوية الكريمة

سنن دخول المساجد

  • الدخول إلى المسجد بالرجل اليمنى بعد خلع النعلين وترديد دعاء دخول المسجد
    دعاء دخول المسجد : “اللَّهُمَّ اجْعَلْ فِي قَلْبِي نُوراً، وَفِي لِسَانِي نُوراً، وَفِي سَمْعِي نُوراً،
    وَفِي بَصَرِي نُوراً، وَمِنْ فَوْقِي نُوراً، وَمِنْ تَحْتِي نُوراً، وَعَنْ يَمِينِي نُوراً،
    وَعَنْ شِمَالِي نُوراً، وَمِنْ أَمَامِي نُوراً، وَمِنْ خَلْفِي نُوراً، وَاجْعَلْ فِي
    نَفْسِي نُوراً، وَأَعْظِمْ لِي نُوراً، وَعَظِّم لِي نُوراً، وَاجْعَلْ لِي نُوراً،
    وَاجْعَلْنِي نُوراً، اللَّهُمَّ أَعْطِنِي نُوراً، وَاجْعَلْ فِي عَصَبِي نُوراً، وَفِي
    لَحْمِي نُوراً، وَفِي دَمِي نُوراً، وَفِي شَعْرِي نُوراً، وَفِي بَشَرِي نُوراً
    اللَّهُمَّ اجْعَلْ لِي نُوراً فِي قَبْرِي وَنُوراً فِي عِظَامِي وَزِدْنِي نُوراً،
    وَزِدْنِي نُوراً، وَزِدْنِي نُوراً وَهَبْ لِي نُوراً عَلَى نُورٍ”
  • عدم اللغو واللهو داخل المسجد وخفض الصوت أثناء الحديث.
  • عدم الدخول فيما لا يعنيك والاهتمام بالصلاة والخشوع فيها فقط.
  • بعد الانتهاء من الصلاة الخروج من المسجد بالرجل اليمنى مع ذكر دعاء
    الخروج من المسجد: “بِسْمِ اللَّهِ وَالصّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ
    مِنْ فَضْلِك، اللَّهُمَّ اعْصِمْنِي مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ”.
حكم دخول الأطفال في المسجد

إن تواجد الأطفال في المسجد من المحمودات وعلى عكس ما يظن الكثير أن الأطفال مكانهم المنزل أثناء
صلاة الأهل فهذا أمر مغاير فكان الرسول صل الله عليه وسلم حيث ذكر في السنة النبوية العديد من مواقف
رسول الله مع الأطفال أثناء الصلاة وهي:

  • كان الرسول -صل الله عليه وسلم- يصلي، فإذا سجد وثب الحسن والحسين على
    ظهره، فإذا منعوهما أشار إليهم أن دعوهما، فلما قضى الصلاة وضعهما في حجره
    (رواه ابن خزيمة في صحيحه).
  • وفي رواية أخرى: عن عبد الله بن بريدة عن أبيه -رضي الله عنه- قال:
    خطبنا رسول الله -صل الله عليه وسلم-، فأقبل الحسن والحسين -رضي الله عنهما-
    عليهما قميصان أحمران يعثران ويقومان، فنزل فأخذهما فصعد بهما المنبر، ثم قال:
    “صدق الله، إنما أموالكم وأولادكم فتنة، رأيت هذين فلم أصبر”، ثم أخذ في الخطبة
    (رواه أبو داود).
اقرأ أيضا  دعاء الخروج من المسجد والدخول إليه من السنة النبوية الكريمة
حكم اصطحاب الاطفال للمسجد
  • عن شداد -رضي الله عنه- قال: خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في
    إحدى صلاتي العشي الظهر أو العصر وهو حامل حسناً أو حسيناً، فتقدم النبي
    -صل الله عليه وسلم- فوضعه عند قدمه ثم كبر للصلاة، فصلى، فسجد سجدة
    أطالها، قال: فرفعت رأسي من بين الناس، فإذا الصبي على ظهر رسول الله
    -صل الله عليه وسلم- وهو ساجد، فرجعت إلى سجودي، فلما قضى رسول الله
    -صل الله عليه وسلم- الصلاة، قال الناس: يا رسول الله إنك سجدت سجدة أطلتها
    حتى ظننا أنه قد حدث أمر أو أنه يوحى إليك؟ قال: “كل ذلك لم يكن، ولكن ابني
    ارتحلني، فكرهت أن أعجله حتى يقضي حاجته”
    (رواه النسائي والحاكم وصححه ووافقه الذهبي).

حكم حمل الطفل في الصلاة

  • عن أبي قتادة -رضي الله عنه- قال: بينما نحن جلوس في المسجد إذ خرج علينا
    رسول الله -صل الله عليه وسلم- يحمل أمامة بنت أبي العاص بن الربيع -وأمها زينب بنت رسول الله
    -صل الله عليه وسلم- وهي صبية يحملها، فصلى رسول الله -صل الله عليه وسلم- وهي على عاتقه
    يضعها إذا ركع ويعيدها إذا قام، حتى قضى صلاته يفعل ذلك بها
    (رواه النسائي).

حكم لعب الأطفال في المسجد

  • قال رسول الله -صل الله عليه وسلم-: “إني لأدخل في الصلاة وأنا أريد إطالتها
    فأسمع بكاء الصبي فأتجوّز في صلاتي مما أعلم من شدة وجد أمه من بكائه”
    (رواه البخاري ومسلم).
  • وفي حديث آخر أن النبي -صل الله عليه وسلم-: جوّز ذات يوم في الفجر -أي خفف-
    فقيل: يا رسول الله، لم جوزت؟! قال: “سمعت بكاء صبي فظننت أن أمه معنا تصلي
    فأردت أن أفرغ له أمه”
    (رواه أحمد بإسناد صحيح).

ومن المحبذ أن يتربى الأبناء على الذهاب إلى المسجد واحترامه واحترام البيوت التي يرفع فيها اسم الله وعلى
على أب وأم تعليم أطفالهم بدعاء الذهاب إلى المسجد و دعاء دخول المسجد والخروج منه لأن في ذلك خير
لهم في دينهم ودنياهم.

مواضيع قد تعجبك