حكم صيام يوم عيد الفطر وهل يجوز صوم شوال من ثاني أيام العيد؟

حكم صيام يوم عيد الفطر

يتسائل البعض جول حكم صيام يوم عيد الفطر أو أول أيام العيد؛ إما رغبةً في قضاء ما فاتهم من رمضان أو شكًا في رؤية هلال شوال. لكن هل يجوز صيام أول يوم عيد الفطر؟ نتعرف إلى ذلك فيما يلي.

حكم صيام يوم عيد الفطر

ثبت عن رسول الله -صل الله عليه وسلم- النهي عن صوم يوم الفطر، ويوم النحر. أي أول أيام عيد الفطر، وعيد الأضحى المبارك.

على ما سبق، فلا يجوز صيام يوم العيد. يجب التوبة إلى الله والرجوع إليه حالة صيام يوم الفطر؛ ذلك لإجماع العلماء على تحريم صومه، ذلك استنادًا إلى ما يلي من أحاديث:

  • جاء عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ: «أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ نَهَى عَنْ صِيَامِ يَوْمَيْنِ: يَوْمِ الْأَضْحَى، وَيَوْمِ الْفِطْرِ». أخرجه مسلم في «صحيحه».

هل يجوز صيام ثاني يوم عيد الفطر

وعن صيام يوم الفطر ويوم الأضحى فقد حددت دار الإفتاء المصرية أنهما من الأيام التي حُرم فيها الصوم ونضيف إليهما أيام التشريق، ذلك اسنمادًا لما رواه مسلم في صحيحه: “أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر الله عز وجل”.

لكن يجوز للمسلم أن يبدأ صيام الستة البيض من بداية ثاني أيام العيد. يمكن أن تصام هذه الأيام إما متجمعة أو متفرقة حسب الرغبة والمقدرة.

طالع: الأيام البيض شوال 1444 متى؟

حكم صيام شهر شوال

وعن صوم شهر شوال فهى سنة مستحبة، وليست سنة واجبة. يمكن أن يصام في أوله أو آخره أو أثنائه بصورة متفرقة أو متجمعة. في حين نهى عن صيام أول يوم من شهر شوال وهو أول أيام عيد الفطر، وذلك استنادًا إلى ما جاء في صحيح السنة:

عَنْ أَبي أَيوبِ، أَنَّ رسولَ اللَّهِ ﷺ قَالَ: “مَنْ صَامَ رَمَضانَ
ثُمَّ أَتَبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كانَ كصِيَامِ الدَّهْرِ”.
 

رواهُ مُسْلِمٌ.

طالع: حكم صوم يوم عيد الفطر ويوم عيد الأضحى.

وبعد أن تعرفنا إلى حكم صيام يوم عيد الفطر إن كان لديك استفسار آخر حول حكم الصوم في أول أيام العيد أو غيرها من الأمور شاركنا ما تبحث عنه في تعليق للمزيد من المعلومات.

مواضيع قد تعجبك