كيف نستقبل شهر رجب 1444 ؟

كيف نستقبل شهر رجب 1444

تفصلنا أسابيع قليلة على اقتراب شهر رجب، أحد الأشهر الحرم، التي ذكرها الله -سبحانه وتعالى- في القرآن الكريم، وفي هذا الصدد نوضح لكم إجابة سؤال: كيف نستقبل شهر رجب 1444 ؟ فتابعونا في السطور التالية من هذا المقال لتتعرفوا إليها.

كيف نستقبل شهر رجب 1444

  • لا يتواجد شيء محدد يمكنك القيام به عزيزي القارئ لاستقبال شهر رجب؛
    حتى أنه غير مخصص بعبادات معينة أو بفضل معين، سوى أنه قد جاء الأمر من رسول الله صلى الله عليه وسلم بالصوم من الأشهر الحرم في الحديث الذي رواه الإمام أحمد وأبو داود وابن ماجه والبيهقي بسند جيد عن رجل من باهلة “أنّهُ أتى رَسُولَ الله صلى الله عليه وسلم، ثُمّ انْطَلَقَ فَأتَاهُ بَعْدَ سَنَةٍ وَقَدْ تَغَيّرَتْ حَالُهُ وَهَيْئَتُهُ، فقال: يَارَسُولَ الله
    أمَا تَعْرِفُنِي؟ قال: وَمَنْ أنْتَ؟ قال: أنَا الْبَاهِليّ الّذي جِئْتُكَ عَامَ الأوّلِ، قال:
    فَمَا غَيّرَكَ وَقَدُ كُنْتَ حَسَنَ الْهَيْئَةِ؟ قُلْتُ مَا أكَلْتُ طَعَاماً مُنْذُ فَارَقْتُكَ إلاّ بِلَيْلٍ،
    فقال رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم لِمَ عَذّبْتَ نَفْسَكَ،
    ثُمّ قال: صُمْ شَهْرَ الصّبْرِ وَيَوْماً مِنْ كُلّ شَهْرٍ، قال: زِدْني فإنّ بِي قُوّةً،
    قال: صُمْ يَوْمَيْنِ، قال: زِدْنِي، قال: صُمْ ثَلاَثَةَ أيّامٍ، قال: زِدْنِي،
    قال: صُمْ مِنَ الْحُرُمِ وَاتْرُكْ، صُمْ مِنَ الْحُرُمِ وَاتْرُكْ،
    صُمْ مِنَ الْحُرْمِ وَاتْرُكْ، وَقال بِأصَابِعِهِ الثّلاَثَةِ فَضَمّهَا ثُمّ أرْسَلَهَا”.
    وهذا هو كل ما ورد في شهر رجب، وغير ذلك لم يثبت عن النبي
    -صلى الله عليه وسلم- ولا عن أحد من أصحابه رضي الله عنهم.

أما الآن، نعرض لكم في السطور التالية كذلك إذا كان هُناك أعمال يمكنك القيام بها في ليلة الإسراء والمعراج، والتي تكون ليلة 27 رجب أم لا.. يمكنكم كذلك التعرف إلى: ما هو تاريخ الاسراء والمعراج 2023؟

الاعمال المستحبة في ليلة الإسراء والمعراج

يتواجد رأيان في هذا الشأن، كالآتي:

  • قال ابن باز، رحمه الله تعالى، في مجموع فتاواه: ليلة سبع وعشرين من رجب،
    التي يعتقد بعض الناس أنها ليلة الإسراء والمعراج، لا يجوز تخصيصها بشيء
    من العبادة، كما لا يجوز الاحتفال بها … هذا لو عُلمت، فكيف والصحيح
    من أقوال العلماء أنها لا تعرف، وقول من قال إنها ليلة سبع وعشرين
    من رجب، قول باطل، لا أساس له في الأحاديث الصحيحة،
    ولقد أحسن من قال: وخير الأمور السالفات على الهدى…
    وشر الأمور المحدثات البدائع.
  • ولكن كتبت دار الإفتاء المصرية على صفحتها الرسمية على
    موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ما يلي: “ما حكم الاحتفال
    بذكرى الإسراء والمعراج في شهر رجب؟ المشهور المعتمد من أقوال
    العلماء سلفًا وخلفًا وعليه عمل المسلمين أنَّ الإسراء والمعراج وقع
    في ليلة سبعٍ وعشرين من شهر رجب؛ فاحتفال المسلمين بهذه
    الذكرى في ذلك التاريخ بشتَّى أنواع الطاعات والقربات هو أمرٌ مشروعٌ
    ومستحب؛ فرحًا بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم وتعظيمًا لجنابهالشريف، وأما الأقوال التي تحرِّمُ على المسلمين احتفالهم بهذا
    الحدث العظيم فهي أقوالٌ فاسدةٌ وآراءٌ كاسدةٌ لم يُسبَقْ مبتدِعوها إليها،
    ولا يجوز الأخذ بها ولا التعويل عليها. والله سبحانه وتعالى أعلم.”

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم كيف نستقبل شهر رجب 1444.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. إذا كنتم ترغبون في معرفة شيء آخر، شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل؛ لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك الاطلاع على: الأعمال المستحبة في شهر رجب 1444 والدعاء المستجاب فيه

مواضيع قد تعجبك