تحليل الدم للبهاق ماذا يُظهر؟

تحليل الدم للبهاق

تُريد أن تتأكد إذا كنت مصابًا بمرض البُهاق أم لا؛ لذا تُريد أن تعرف إذا كان يتواجد تحليل الدم للبهاق ؟ تابعنا في السطور التالية من هذا المقال لنجيب لك عن أسئلتك؛ فضلًا عن عرض العديد من المعلومات عن هذا المرض.

تحليل الدم للبهاق

  • يمكنك التأكد من الإصابة بمرض البُهاق أم لا من خلال الطبيب المختص وحده؛ وحينها يقوم بعمل فحص لك بمصباح الأشعة فوق البنفسجية، أو أخذ عينة أو خزعة من الجلد المصاب لتحليلها؛ ليرى إذا كانت الخلايا الميلانينية ما زالت متواجدة وتقوم بوظيفتها أم لا، أما بالنسبة لتحاليل الدم فقد يطلبها الطبيب منك لإظهار تواجد مضاعفات للإصابة بمرض البُهاق أم لا مثل الغدة الدرقية أو السكري أو الأنيميا أم لا.
  • ويظهر البهاق فجأة، وفي أي مكان في الجسم، ولكن قد تكون المناطق الأكثر عُرضة لأشعة الشمس هي أكثر أماكن قد يظهر عليها البُهاق أولًا، مثل: الوجه، أو القدمين،
    أو المعصمين، أو اليدين، أو شعر الرأس، أو الرموش، أو الحواجب، وكذلك شبكية العين وحينها تكون عرضة لفقدان اللون أحيانًا، وداخل الفم لأصحاب البشرة الداكنة، وفي محجر العين، أو في الركب، أو في مناطق احتكاك أخرى، وقد يؤدي إلى ظهور هالة فاتحة اللون حول الشامة في الجسم، أو إلى بياض لون شعر فروة الرأس أو اللحية أو الحاجبين أو الرموش، كما ينتج عنه فقدان اللون في الأنسجة التي تبطن داخل الفم والأنف، وفقدان رقعة للون الجلد على اليدين أو الوجه أو المناطق
    المحيطة بفتحات الجسم والأعضاء التناسلية.

وبعدما أوضحنا لكم تحليل الدم للبهاق ماذا يُظهر؟.. تابعونا في السطور التالية من هذا المقال لنعرض لكم أيضًا مضاعفات البُهاق.. يمكنكم كذلك الاطلاع على مزيد من المعلومات عن: ما هو البهاق واعراضه وأنواعه المختلفة؟

مضاعفات البهاق

  • من الممكن أن يؤثر مرض البُهاق على بعض وظائف الجسم الأخرى،
    مثل: الغدة الدرقية، والغدة الكظرية.
  •  وهُناك أمراض مصاحبة لهذا المرض قد يُصاب بها البعض مثل السكري أو الأنيميا،
    ولتجنب حدوث هذا؛ عليك المتابعة بشكل دائم ومستمر مع الطبيب المختص.

أما الآن، إذا رغبتم في معرفة علاج البُهاق؛ تابعونا في السطور التالية من هذا المقال؛ لنعرضه لكم.. يمكنكم كذلك قراءة إجابة سؤال: ما هو البهاق الموضعي؟

علاج البهاق

  • أدوية موضعية على الجلد، وتُستخدم تحت إشراف الطبيب المختص؛ لأن بعضها
    قد يتسبب في حدوث أعراض جانبية، وبعضها لا يستخدم للوجه.
  • دواء السورالين قد يكون موضعي أو يؤخذ حبوب عن طريق الفم، ويجب استخدامه
    بعد استشارة الطبيب المختص.
  • القيام بعملية جراحية، وتكون للبالغين فقط الذين لم يتغير البُهاق لديهم لمدة 6 أشهر
    على الأقل.
  • لعلاج بالضوء، وقد يأتي بنتائج أفضل للوجه وقد يكون أقل فعالية على اليدين والقدمين.
    ويمكن من خلال العلاج أن يستعيد الجلد لونه الطبيعي، ولكن العلاج لا يمكنه
    منع فقدان الجلد للونه أو تكرار الإصابة بهذا المرض نهائيًا.

جميع المعلومات المذكورة في هذا المقال هي فقط مجرد معلومات تعريفية عن المرض، ولا تغني مطلقًا عن ضرورة استشارة الطبيب المختص؛ حتى أن تشابه أعراض هذا المرض بما تشعر به بنسب كبيرة لا تعني صحة التشخيص؛ فهو أمر يعلمه الطبيب فقط؛ فقد تتشابه أعراض العديد من الأمراض.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم تحليل الدم للبهاق.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. إذا كنتم ترغبون في معرفة شيء آخر عن هذا المرض، شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل؛ لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد عن: البهاق

مواضيع قد تعجبك