التصلب اللويحي الخفيف

ما هو التصلب اللويحي الخفيف، ويشعر المصاب بهذا المرض أيضًا بالارتباك، ويكون غير قادر على التركيز، أو الكلام بشكل طبيعي فيتعلثم عند الحديث، كما أنه يكون غير قادر على التعلم أو التفكير أو التخطيط بشكل جيد.

التصلب اللويحي الخفيف

هو عبارة عن اضطرابات المناعة الذاتية هي حالات صحية تحدث عندما تهاجم الأجسام المضادة الأنسجة السليمة عن طريق الخطأ. الأجسام المضادة هي خلايا في الجسم تقاوم العدوى.

يمكن أن تشمل العلامات والأعراض ما يلي:

  • ضعف العضلات أو تصلبها أو تقلصات
  • وخز أو تنميل أو ألم في جسمك
  • رعاش (اهتزاز) في ذراعيك أو ساقيك
  • فقدان التوازن
  • مشاكل في المشي أو تحريك ذراعيك أو ساقيك
  • صعوبة في الكلام
  • مشاكل في الرؤية
  • التعب (الشعور بالتعب طوال الوقت)
  • دوخة
  • مشاكل المثانة أو الأمعاء
  • مشاكل في التفكير والذاكرة
  • كآبة.

أعراض مرض التصلب المتعدد

  • التهاب وتورم العصب البصري، والذي ينتج عنه مشاكل في الرؤية في واحدة من كلتا العينين، أو في العينين معًا في حالات نادرة.
    العمى المؤقت أو فقدان البصر تمامًا أو عمى الألوان أو الرأرأة أو حركات العين
    اللاإرادية أو ازدواج الرؤية أو الوبصة/ الفوسفين.
    يشعر المريض كذلك بفقدان الشهية وفقدان الرغبة الجنسية.
    ضعف الانتصاب أو صعوبة المحافظة على الانتصاب لفترة مناسبة.
    تأخر القذف أو عدم القذف بشكل كامل.

اختبارات مرض التصلب اللويحي

  • للتحقق من مرض التصلب العصبي المتعدد، قد تخضع لهذه الاختبارات:
  • اختبار بدني
  • تحاليل الدم
  • الصنبور الشوكي. يحدث هذا عندما يقوم مزودك بدفع إبرة صغيرة في أسفل ظهرك لإزالة كمية صغيرة من السائل النخاعي.
  • تحليل السائل الدماغي النخاعي حول الدماغ والحبل الشوكي. يرسل مزودك السائل للاختبار في المختبر.
    اختبارات التصوير مثل التصوير بالرنين المغناطيسي.
كم سنة يعيش مريض التصلب اللويحي
  • تظهر أعراض مرض التصلب اللويحي فجأة، حتى أنك يمكن أن تُصاب بهذا المرض فجأة دون ظهور أعراض واضحة، وهو من الأمراض المزمنة، ولكنه لا يتسبب في الوفاة إلا عند حدوث مضاعفات هذا المرض وبالأخص الالتهابات.
  • يمكن دون ذلك أن يتعايش المريض مع المرض، وذهبت بعض الأبحاث أن الشخص المصاب يمكن أن يعيش 7 سنوات أقل من الأشخاص السليمين، وتستمر هذه النسبة في الإنخفاض مع تطور الطب.
هل يؤثر التصلب اللويحي على الانجاب للرجل؟

نجد أن نسبة إصابة النساء بهذا المرض أعلى من نسبة إصابة الرجال، ولكن مع هذا حالة الإصابة بالمرض فهذا لا يؤثر على الخصوبة أو القدرة على الإنجاب.

إلا باستثناء بعض الحالات المتأخرة، أو الخطيرة، وهذا أمر نادر الحدوث، وعن كيفية علاج مرض التصلب اللويحي فعادة ما يكون العلاج يتضمن السيطرة على الأعراض الجانبية حيث يقر الطبيب ما يلي من علاجات:

  • دواء ميتوكسينوترون (Metoxenotrone).
  • ونضيف إليهم كورتيكوستيرويد (Corticosteroid).
  • ناتاليزوماب (Natalezomab).
  • بالإضافة إلى إنترفيرون (Interferon).
  • فضلاً عن غلاتيرمر (Glatiramer).
  • وأخيرًا، يمكن العلاج من خلال ما يعرف باسم Plasmapheresis أو تنقية فصادة البلازما
أنواع التصلب اللويحي
  • المتلازمة السريرية المعزولة: تعرف في الإنجليزية بـ (Clinically Isolated Syndrome) وقد أوضح الأطباء أنها
  •  نوبة واحدة من الأعراض العصبية، عادة ما تستمر لمدة 24 ساعة فقط،
    وتحدث بسبب التهاب في الجهاز العصبي المركزي، أو تنتج عن إزالة وتحلل المادة المحيطة بالعصب،
    وتسمى هذه العملية بإزالة الميالين (بالإنجليزية: Demyelination)
    قد تصاحب المتلازمة السريرية المعزولة عرض واحد أو عدة أعراض من أعراض التصلب اللويحي المتعدد.
  • التصلب اللويحي المتعدد الحميد: يعرف في الإنجليزية بـ (Benign Multiple Sclerosis):
    لا يتسبب هذا النوع في حدوث الكثير من الانتكاسات، وفي حالة حدوث الانتكاس فعادة ما يتعافي المريض
    بشكل كامل بعد الانتكاس.
  • التصلب اللويحي الانتكاسي: يطلق عليه أيضًا التصلب اللويحي السكوني،
    ويعرف في الإنجليزية بـ ( Multiple Sclerosis Relapsing-Remitting): ويعد أكثر أنواع التصلب المتعدد شيوعًا،

مواضيع قد تعجبك