أعراض التصلب اللويحي المبكرة

أعراض التصلب اللويحي المبكرة

هل تبحث عن أعراض التصلب اللويحي المبكرة؟  إذا كانت إجابتك بنعم فننصحك بقراءة هذا المقال،
فسوف نوضح لك من خلال السطور التالية أبرز الأعراض البدنية والنفسية.. تابعنا

أعراض التصلب اللويحي المبكرة

  • الشعور بالوخز في الأطراف أو الجسم.
  • خلل في التوازن.
  • تشنج العضلات.
  • المعاناة من صعوبة المشي.
  • التغير في هيئة المشية وسرعتها.
  • التقلبات الانفعالية.
  • ضعف وإجهاد سريع.
  • تنميل في الأطراف.
  • صعوبة في الكلام.
  • الرغبة الملحة بالتبول المتكرر.
  • عدم القدرة على تفريغ المثانة من البول.
  • الحاجة إلى التبول ليلًا.
  • الإمساك.
  • القلق.
  • الاكتئاب.ضعف العضلات مع الوقت.
  • تشوش النظر.
  • ازدواجية الرؤية.
  • فقد القدرة على تمييز الألوان.
  • تأثر الذاكرة.
  • بطء التفكير.
  • اضطراب الانتصاب عند الرجال.
  • جفاف المهبل عند النساء.

أنواع التصلب اللويحي

  • المتلازمة السريرية المعزولة: تعرف في الإنجليزية بـ (Clinically Isolated Syndrome) وقد أوضح الأطباء أنها
  •  نوبة واحدة من الأعراض العصبية، عادة ما تستمر لمدة 24 ساعة فقط،
    وتحدث بسبب التهاب في الجهاز العصبي المركزي، أو تنتج عن إزالة وتحلل المادة المحيطة بالعصب،
    وتسمى هذه العملية بإزالة الميالين (بالإنجليزية: Demyelination)
    قد تصاحب المتلازمة السريرية المعزولة عرض واحد أو عدة أعراض من أعراض التصلب اللويحي المتعدد.
  • التصلب اللويحي المتعدد الحميد: يعرف في الإنجليزية بـ (Benign Multiple Sclerosis):
    لا يتسبب هذا النوع في حدوث الكثير من الانتكاسات، وفي حالة حدوث الانتكاس فعادة ما يتعافي المريض
    بشكل كامل بعد الانتكاس.
  • التصلب اللويحي الانتكاسي: يطلق عليه أيضًا التصلب اللويحي السكوني،
    ويعرف في الإنجليزية بـ ( Multiple Sclerosis Relapsing-Remitting): ويعد أكثر أنواع التصلب المتعدد شيوعًا،
    ويشتهر بحدوث العديد من الانتكاسات، بالإضافة للعديد من فترات الهدوء للمرض.
  • التصلب اللويحي المتعدد المترقي الثانوي: يعرف في الإنجليزية بـ  ( Secondary Progressive Multiple Sclerosis)، يتسبب هذا النوع في تدهور الوضع الصحي للمريض بنمط ثابت، وقد يواجه المريض انتكاسات للمرض.
  • التصلب اللويحي المتعدد المترقي الأولي: يعرف في الإنجليزية بـ (Primary – Progressive Multiple Sclerosis) ويعد من الأنواع نادرة الحدوث، تؤدي الإصابة بهذا النوع إلى تدهور الوضع الصحي للمريض بنمط ثاب،
    ولكن قد لا يكون لدى المريض انتكاس أو هدوء ملاحظين للمرض.

أعراض التصلب اللويحي النفسية

  • التقلبات المزاجية: عادة ما يشعر مريض التصلب اللويحي بالترقب وعدم الاستقرار، نتيجة لتقلب أعراض هذا المرض،
    وينتج عن ذلك العديد من التغيرات المزاجية التي قد تشمل الخوف وسرعة الانفعال.
  • الشعور بالفقدان: تتسبب الإصابة بهذا المرض في انقلاب حياة المريض رأسًا على عقب، بسبب الأعراض
    المصاحبة للمرض التي قد تعيق ممارسته لروتين حياته بشكل طبيعي، وعادة ما يتسبب هذا الأمر
    في شعور المريض بالفقد والحزن، نتيجة لعدم قدرته على ممارسة نشاطاته المعتادة،
    وقد يستمر هذا الشعور لفترة محدودة، وعادة ما يختفي من تلقاء نفسه، على عكس الاكتئاب.
  • المعاناة من القلق: يعد القلق واحدًا من أكثر المشاعر الشائعة بين مرضي التصلب اللويحي،
    عادة ما يبدأ هذا الشعور منذ اللحظة الأولى من تشخيصهم بالإصابة بهذا المرض،
    ويرجع السبب في ذلك لعدم قدرة المريض على توقع ما قد يمر به أو ما قد يلقاه.
  • الضغط النفسي: يعد الضغط النفسي واحدًا من أبرز أعراض التصلب اللويحي النفسية،
    وذلك بسبب ما يعانيه المريض من صعوبات أثقل من المعتاد عند ممارسته الأنشطة المعتادة بالسابق.
  • الاكتئاب: للأسف الشديد يعد الاكتئاب أكثر الأعراض النفسية الشائعة بين المصابين بهذا المرض،
    وقد اكتشف العلماء وجود علاقة بين الإصابة بهذا المرض وبين الاكتئاب منذ أواخر القرن التاسع عشر،
    إلا أن دراستها بجدية بدأت منذ عقود.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا اليوم، ولمزيد من المعلومات، يمكنكم الإطلاع على هذا المقال:
التصلب اللويحي ما هو؟ وكيف اعرف اني مصاب بمرض MS؟

مواضيع قد تعجبك