أعراض التصلب المتعدد الحميد

أعراض التصلب المتعدد الحميد

أعراض التصلب المتعدد الحميد .. إن مرض التصلب اللويحي هو مرض عصبي مزمن يصيب الجهاز العصبي المركزي وعندها يؤثر على الدماغ والحبل الشوكي يتسبب في حدوث تلفًا في الغشاء المحيط بالخلايا العصبية “المايلين” وبالتالي يحدث تصلب في الخلايا متسببًا هذا التصلب في بطء أو توقف سير السيالات العصبية المتنقلة بين الدماغ و أعضاء الجسم، وفي هذا الصدد نوضح لكم أعراض التصلب المتعدد الحميد ؛ فتابعونا في السطور التالية.

أعراض التصلب المتعدد الحميد

  • فقدان الإحساس والشعور بالدوخة والإرهاق والتعب الشديدين وضعف التوازن.
  • اضطرابات في النطق وفي الحركة والمشي.
  • الشعور بخدر في اليد أو الوجه.
  • ضعف باليد أو القدم.
  • مشاكل في النظر قد تصل في بعض الحالات إلى فقدان البصر.
  • اضطرابات في الأعضاء الداخلية مثل القلب والرئتين.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • تقلصات في عضلات الساقين.
  • مشاكل في التبول، خاصةً خلال أوقات النوم.
  • مشاكل في الأمعاء، مثل الإصابة بإمساك مزمن.

وبعدما أوضحنا لكم أعراض التصلب المتعدد الحميد؛ تابعونا في السطور التالية من هذا المقال لنعرض لكم أيضًا أعراضه بصفة عامة.. يمكنكم كذلك قراءة المزيد من المعلومات عن: أعراض هجمة التصلب اللويحي

اعراض مرض m s

تظهر أعراض مرض التصلب اللويحي بشكل مفاجئ، وتختلف حدتها وفقًا لدرجة الإصابة
ومكانها كما أوضحت وزارة الصحة السعودية، ومن هذه الأعراض:
  • الشعور بخلل في التوازن.
  • تشوش بالنظر أو الرؤية.
  • ازدواجية في الرؤية.
  • عدم تمييز الألوان.
  • ضعف وإجهاد سريع.
  • تأثر الذاكرة.
  • الشعور بوخز أو تنميل في الأطراف.
  • صعوبة في الكلام.
  • ضعف أو تشنج  في العضلات.
  • يحدث تأثر في القدرة على اتخاذ القرار.

وبعدما أوضحنا لكم أعراض مرض التصلب اللويحي؛ تابعونا في السطور التالية من هذا المقال لنعرض لكم أيضًا علاجه.. يمكنكم كذلك معرفة: مرض التصلب المتعدد ما هو والفرق بينه وبين التصلب الجانبي الضموري

علاج التصلب اللويحي

إن مرض التصلب اللويحي من الأمراض المزمنة؛ وبالتالي فلا يتواجد علاج يشفي منه تمامًا، ويكون الهدف من العلاج السيطرة على المرض فقط، والتحكم في الأعراض المصاحبة له، وإيقاف تطوره، ومن الأدوية المستخدمة حسبما وصفت وزارة الصحة السعودية على موقعها الرسمي:

  • مجموعة الكورتيكوستيرويد والتي تعمل على تقليل أعراض الالتهاب، وكذلك مجموعة الأنترفيورن: والتي تعمل على إبطاء تطور المرض، وجلاتيرامير أسيتيت والذي يقلل من هجمات الجهاز المناعي على الأعصاب، وفينقوليمود والذي يقلل كذلك من هجمات الجهاز المناعي على الأعصاب، والأمر نفسه مع ناتاليزماب وتيريفلونومايد.
  • ميتوزانترون والذي يعالج الحالات الحادة والمتطورة من التصلب اللويحي؛ فيعمل على تثبيط الجهاز المناعي.
    احذر من استخدام أي دواء من الأدوية المذكورة في الأعلى إلا بعد استشارة الطبيب المختص والرجوع إليه؛ لمنع تفاقم المرض.
    وفي السطور التالية نوضح لكم مضاعفات هذا المرض.. يمكنكم كذلك الاطلاع على: كم تستمر هجمة التصلب اللويحي
مضاعفات التصلب اللويحي

قد تحدث مضاعفات لهذا المرض، منها:

  • شلل عضلات القدمين.
  • مشاكل في الأمعاء.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • اكتئاب.
  • صرع.
  • نسيان.
  • تصلب وتشنج العضلات.
  • مشاكل في المثانة.

جميع المعلومات المذكورة في هذا المقال هي فقط مجرد معلومات تعريفية عن المرض، ولا تغني مطلقًا عن ضرورة استشارة الطبيب المختص؛ حتى أن تشابه أعراض هذا المرض بما تشعر به بنسب كبيرة
لا تعني صحة التشخيص؛ فهو أمر يعلمه الطبيب فقط؛ فقد تتشابه أعراض العديد من الأمراض.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم العديد من المعلومات عن أعراض التصلب المتعدد الحميد.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. إذا كنتم ترغبون في معرفة شيء آخر عن هذا المرض، شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل؛ لنعرضه لكم فيما بعد.. يمكنكم كذلك معرفة المزيد من المعلومات عن: التصلب اللويحي

مواضيع قد تعجبك