هل يوجد علاج لانيميا البحر المتوسط؟

هل يوجد علاج لانيميا البحر المتوسط؟

هل يوجد علاج لانيميا البحر المتوسط؟ سؤال يطرحه الكثير من الأشخاص،
لذا قررنا أن نخصص هذا المقال لنوضح لكم الإجابة.. تابعونا

هل يوجد علاج لانيميا البحر المتوسط؟

  • يعتمد علاج انيميا البحر المتوسط على الآتي:
  • تحديد نوع الثلاسيميا.
  • التعرف على شدة الثلاسيميا بالإضافة لكون الشخص حامل الثلاسيميا أو مصاب بمرض الثلاسيميا.
  • ثم يبدأ الطبيب بعد ذلك في تحديد نوع العلاج المناسب لحالة المريض، مثل الآتي:
  • نقل الدم: يعد هو العلاج الأساسي لانيميا البحر المتوسط، تهدف هذه الطريقة لزيادة نسبة الهيموجلوبين
    وخلايا الدم الحمراء للمريض، ويلجأ الطبيب لهذا الإجراء تبعًا لشدة المرض حيث يتم نقل دم جديد للشخص المصاب كل 3-4 أشهر أو كل 2-4 أسابيع، وعادة ما تزيد تزداد حاجة المريض إلى نقل الدم في حالات التعرض للضغط العصبي، العدوى، أو المرور بوعكة صحية.
  • حمض الفوليك: وعادة ما يوصي الأطباء به لمساعدة جسم المريض على بناء خلايا الدم الحمراء.
  • التخلص من الحديد الزائد: عادة ما تتسبب عملية نقل الدم بشكل متكرر في تراكم الحديد بالجسم،
    مما قد يتسبب في حدوث تراكم الحديد في الدم و انتقاله للاعضاء الاخرى كالقلب والكبد،
    مما قد يضر بأعضاء الجسم، لذا من الضرورى التخلص من الحديد الزائد، عن طريق استخدام العلاجات التالية:
    ديفيرازيروكس (بالإنجليزية: Deferasirox)، ديفيروكسامين (بالإنجليزية: Deferoxamine).
  • التدخل الجراحي: قد يلجأ الأطباء للتدخل الجراحي مع بعض الحالات لعلاج أي عيوب في العظام.
  •  زراعة النخاع: في حال توافر المتبرع المناسب، يُعد هذا هو الحل الجذري للحالات الشديدة.
  •  العلاج الجيني: يعد من الطرق الحديثة لعلاج هذا المرض، وتعتمد على إدخال جين سليم في نخاع المريض،
    أو استخدام بعض الأدوية لتنشيط الجينات المسؤولة عن إنتاج الهيموجلوبين الجنيني.

هل أنيميا البحر المتوسط تسبب الوفاة

  • أوضحت الدكتورة آمال البشلاوى، أستاذ أمراض الدم وطب الأطفال بمستشفى أبو الريش، جامعة القاهرة ورئيس الجمعية المصرية لأنيميا البحر المتوسط أن هناك نوعين من أنيميا البحر المتوسط.
  • النوع الأول: يكون الشخص  فيه حاملًا للمرض ولا تظهر عليه أية أعراض،
    وهناك احتمالية أن يقوم هذا الشخص بنقل هذا المرض لأبنائه، بالرغم من عدم معاناته هو من مشاكل صحية تذكر.
  • النوع الثانى: يكون الشخص فيه مصابًا بالمرض، وعادة ما تظهر عليه أعراض واضحة للمرض منذ الصغر فى الحالات الشديدة وفى سن أكثر تأخرًا فى الحالات المتوسطة.
  • وبناء على ذلك أوضحت الدكتورة آمال أنه طبقًا لإحصائيات الاتحاد الدولى لمرض أنيميا البحر المتوسط،
    فهناك 7% من سكان العالم يحملون سمة هذا المرض.
  • كما أوضحت أيضًا أن نحو نصف مليون طفل يموتون سنويًا جراء إصابتهم بالمرض فى السابق قبل تواجد العلاجات الحديثة والرعاية الصحية والوعى بالمرض.

أعراض أنيميا البحر المتوسط للبالغين

يعد مرض أنيميا البحر المتوسط من الأمراض التي تحتاج للتدخل السريع للحد من شدة أعراضها، وتطور المرض،
لذا عادة ما يوصي الأطباء بالتوجه لطبيب متخصص على الفور، عند ملاحظة المريض للأعراض التالية:

  • الشعور بالتعب الشديد.
  • المعاناة من الضعف العام.
  • تغير لون البول إلى الداكن.
  • فقر الدم.
  • ضيق في التنفس.
  • التعرض المتكرر للالتهابات.
  • انتفاخ البطن.
  • انخفاض الخصوبة.
  • عدم انتظام ضربات القلب، أي الشعور بالخفقان.
  • ضعف العظام والإصابة بهشاشة العظام.
  • تشوهات في العظام.
  • شحوب واصفرار البشرة؛ بسبب نقص الهيموجلوبين.
  • زيادة نسبة الحديد في الجسم الناتج عن نقل الدم المنتظم لعلاج فقر الدم.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا اليوم، ولمزيد من المعلومات يمكنكم الإطلاع على هذا المقال:
الثلاسيميا هل هو خطير وكم يعيش المصاب به وأعراضه وأسبابه وأنواعه

مواضيع قد تعجبك