حمى البحر الأبيض المتوسط هل هو خطير؟ وما علاجه النهائي؟

حمى البحر الأبيض المتوسط هل هو خطير؟

حمى البحر الأبيض المتوسط هل هو خطير؟.. إن مرض حمى البحر المتوسط العائلية من الأمراض الوراثية المزمنة التي تسبب ارتفاعًا متكررًا في درجة الحرارة والتهابًا مؤلمًا للبطن والصدر والمفاصل، وفي هذا الصدد نوضح لكم إجابة سؤال: حمى البحر الأبيض المتوسط هل هو خطير؟ فتابعونا في السطور التالية لنجيب لكم عن هذا السؤال.

حمى البحر الأبيض المتوسط هل هو خطير؟

  • إذا كنت ترغب في معرفة مخاطر الإصابة بمرض حمى البحر الأبيض المتوسط العائلية؛ تابعنا في السطور التالية أولًا لنوضح لك ما هي هذه الحمى، ومن ثم نوضح لك مضاعفاتها.

ما هي حُمى البحر المتوسط

  • كما ذكرنا في الأعلى، فحمى البحر الأبيض المتوسط العائلية من الأمراض
    الوراثية التي تسبب التهابًا، وتظهر على شكل نوبات من الحمى، المصاحبة لآلام في البطن والصدر، وقد تشعر بآلام في المفاصل، وكذلك طفح على الجلد، وتستمر النوبة
    من 3 : 4 أيام ثم يتحسن المريض، ويعود إلى وضعه الطبيعي، وبعد ذلك
    يُصاب بالنوبة بعد فترة تتراوح من أسبوع إلى ثلاثة أو أربعة أسابيع أو أكثر من هذا.
  • وقد يشعر المريض في النوبات بالتعب والألم الشديد فقط.
  • ومن مخاطر هذا المرض تسبُبه في مضاعفات، ولكن تحدث المضاعفات
    عند تركه دون علاج؛ فيتسبب الالتهاب في مضاعفات مثل:
    -الداء النشواني الذي يسبب تلفًا في الأعضاء.
    -تلف الكلى.
    -ألم في المفاصل خاصةً في الركبتين والكاحلين والوركين.
    -التهاب في القلب.
    -التهاب في الطحال.
    -العقم.
    -التهاب في الرئتين.
    -التهاب في الدماغ.
    -التهاب في الأوردة السطحية.

وبعدما أوضحنا لكم إجابة سؤال: حمى البحر الأبيض المتوسط هل هو خطير؟.. تابعونا في السطور التالية من هذا المقال أيضًا لنعرض لكم ما هو علاج هذا المرض.. يمكنكم كذلك الاطلاع على معلومات عن: حمى البحر المتوسط للاطفال

علاج حمى البحر المتوسط نهائيا

  • لا يتواجد علاج نهائي لمرض حمى البحر الأبيض المتوسط العائلية، ولكن يتواجد علاج يستخدم للسيطرة على أعراض هذا المرض وتجنب حدوث مضاعفات؛ فعند تشخيص هذا المرض قد يصف لك الطبيب علاج الكولشيسين؛ وهو العلاج الوحيد لهذا المرض، وتستجيب أغلب الحالات لهذا العلاج؛ فلا تعود النوبات للمريض طالما أنه يتناوله.
  • ويتم تناول هذا الدواء طوال حياة المريض؛ حتى لا تحدث له مضاعفات التي تصيب الكلية، وأيضًا يمنع العلاج، كما ذكرنا، منع تكرر نوبات المرض، ولكن احذر
    من استخدامه إلا بعد استشارة الطبيب المختص.

ننوه أن هُناك اختلاف بين حمى البحر الأبيض المتوسط العائلية، وحمى البحر المتوسط، وتكون الأخيرة عبارة عن حمى مالطية أو تُسمى داء البروسيلوزوز Brucellosis، وتنتج عن دخول جرثومة المرض بسبب شرب الحليب غير المغلي، أو الجبنة المصنوعة من حليب أغنام أو أبقار مصابة بالمرض، أو بملامسة لحوم الحيوانات المصابة، وتسبب هذه الحمى حرارة عالية أيضًا وآلامًا في المفاصل، كما تسبب آلاماً في الظهر، وتعرقاً،  ويتم اكتشافها خلال التحاليل الخاصة لهذا المرض، وتُعالج بمضادات حيوية مخصصة لهذا المرض لمدة شهرين تحت إشراف الطبيب المختص.

جميع المعلومات المذكورة في هذا المقال هي فقط مجرد معلومات تعريفية عن المرض، ولا تغني مطلقًا عن ضرورة استشارة الطبيب المختص؛ حتى أن تشابه أعراض هذا المرض بما تشعر به بنسب كبيرة
لا تعني صحة التشخيص؛ فهو أمر يعلمه الطبيب فقط؛ فقد تتشابه أعراض العديد من الأمراض.

وإلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا، وعرضنا لكم إجابة سؤال: حمى البحر الأبيض المتوسط هل هو خطير؟.. آملين أن نكون قد قدمنا لكم ما تبحثون عنه.. إذا كنتم ترغبون في معرفة شيء آخر عن هذا المرض، شاركونا إياه في التعليقات في الأسفل؛ لنعرضه لكم فيما بعد.

مواضيع قد تعجبك